الرئيسية » أهم الأخبار » هل يترك “الوحم” علامة على جلد الجنين؟

هل يترك “الوحم” علامة على جلد الجنين؟

تحدث للأم أثناء الحمل هلوسة فى بعض الحواس مثل حاسة الشم والتذوق.

بعض السيدات لا يستطعمن الأكل أى لا تشعر بطعم ما تأكل أو لديها إحساس بطعم مر بالفم وبعضهن لا يطقن رائحة الطعام، أو يعزفن عن بعض أنواعه والوحم هو حالة من حالات الهلوسة الشمية حيث تحس السيدة بشكل خاطئ برائحة أو طعم طعام ما أو فاكهة ما، وربما لا تكون فى موسمها وتزداد الرغبة لديها نتيجة هذه الأحاسيس فى تناول هذا الطعام ولكن لا يترك الوحم علامة على جلد أو جسم الجنين.

كما يعتقد الكثيرون ويهرع الزوج فى تلبية رغبة الزوجة حتى لو كان طلبها “لبن العصفور” تحت ضغط الأهل خوفاً من وجود تشوهات جلدية على جسم الجنين.

وما قد يحدث من وجود بقع بنية على جلد بعض الآطفال هو خلل خلقى فى تصنيع مادة الميلانين الموجودة بالجلد و المسئولة عن لونه وهويعود فى الغالب لعوامل جينية و وراثية.

د. عماد اليمانى

استشارى النساء والتوليد وعلاج العقم

تعليقات الفيس بوك

تعليقات