الرئيسية » أهم الأخبار » هيئة تدريب الأطباء: وضع نظام لإعتماد أنشطة التطوير المهني المستمر
أعضاء هيئة التدريب الالزامى للأطباء

هيئة تدريب الأطباء: وضع نظام لإعتماد أنشطة التطوير المهني المستمر

أكد الدكتور ياسرسليمان رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للتدريب الأطباء، علي أهمية التطور المستمر والسريع الذي تشهده العلوم الطبية في التأثير الإيجابي على تقديم الرعاية الصحية بشكل عام، لافتا إلى أهمية التعليم والتطوير المهني المستمر لممارسي المهن الصحية للحفاظ على مستويات عالية من الرعاية الصحية المقدمة للفرد والأسرة والمجتمع.

وأكد على تواكب هذه الأنشطة المهنية التطوير المستمر وتتبع معايير جودة التطوير المهني لذلك كان من الضروري وضع نظام لإعتماد أنشطة التطوير المهني المستمر بحيث تكون مواكبة للمعايير المحلية والدولية.

وشدد في بيان، على ضرورة تشجيع ممارسي المهن الصحية على حضور الأنشطة التعليمية والتدريبية المرتبطة بتخصصاتهم ومجال عملهم، والمبنية على اساس احتياجاتهم وكفاءاتهم المهنية، حيث تم وضع نظام لإعتماد أنشطة التطوير المهني المستمر طبقاً لمعايير الجودة المحلية والدولية، لافتا إلى الدور الذي توليه الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء في تحسين الممارسة الطبية ودعم أعضاء المهن الطبية لضمان سلامة المريض.

وأشار إلى أن الهيئة بدأت فعلياً في وضع هذه المعايير باعتبارها من المهام الرئيسية المنوطة بها كجهة مستقلة تابعة لرئاسة مجلس الوزراء، وذلك من خلال تشكيل لجنة مركزية لاعتماد برامج التطوير المهني المستمر، لوضع المعايير المطلوبة وتسجيل أنشطة التطوير المهني المستمر، وكذلك وضع ألية حسابها لنظام الساعات (النقاط) المعتمدة استناداً إلى الوقت الذي يمارس فيه النشاط وتأثيره على العاملين في المجال الصحي والمرضي والخدمة المقدمة.

ومن جانبه، أضاف الدكتور محمد رضا بسيوني رئيس اللجنة المركزية للتطوير المهني المستمر، أنه يتم حساب الساعات، وتقيمها كالتالي:

ساعة تعليمية واحدة تساوي ساعة “التطوير المهني المستمر” واحدة LEE (حدث تعليمي حي).

يمكن للمشارك أن يحصل على مايصل إلى 8 ساعات فى اليوم الواحد من برنامج LEE.

الحد الأقصي لساعات “التطوير المهني المستمر” لأي برنامج هو 30 ساعة معتمدة.

الحد الأقصى لساعات “التطوير المهني المستمر” المعتمدة لأي محاضرة داخل البرنامج هي ساعة واحدة فقط “التطوير المهني المستمر” حي إذا كانت فترة المحاضرة أكثر من ساعة واحدة.

بالنسبة للحاضرين المتدربين رصيد “التطوير المهني المستمر” واحد = ساعة واحدة من نشاط التعليم.• يتم التعامل مع كل نشاط تعليمي كوحدة واحدة.

جدير بالذكر، أن نقاط تقييم أنشطة التطوير المهني المستمر يقوم كل طبيب بتجميعها فى الملف الخاص به(portfolio) تؤطئة لبدء نظام إعادة الترخيص لمزاولة المهنة.كما يمكن تقديم طلبات إعتماد الجهات المانحة لإنشطة التطوير المهني المستمر وكذلك اعتماد الأنشطة نفسها إلى الهيئة حيث أقرت الهيئة الإصدار الأول باللغتين الإنجليزية، والعربية من دليل إعتماد مراكز تقديم برامج التطوير المهنى المستمر، واعتماد البرامج المقدمة بما يتوافق مع المعايير العالمية.