الرئيسية » أهم الأخبار » وزيرا الصحة والتضامن يشهدان توقيع بروتوكولي تعاون لإجراء مسح قومي لتعاطي المخدرات 

وزيرا الصحة والتضامن يشهدان توقيع بروتوكولي تعاون لإجراء مسح قومي لتعاطي المخدرات 

رشا جلال

شهدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، اليوم الخميس، توقيع بروتوكولي تعاون لانشاء مراكز جديدة وتقديم خدمات عديدة لمرضى الإدمان من المراهقين، فضلاً عن القيام بمسح قومي شامل لظاهرة تعاطي وادمان المواد المؤثرة فى الحالة النفسية، وذلك بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي.

أشادت وزيرة الصحة والسكان، بدور وزارة التضامن الاجتماعي في دعم ونجاح مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس “سى” والكشف عن الأمراض غير السارية، لافتة إلى تكاتف جميع الوزارات لحشد المواطنين للاطمئنان على أنفسهم وأسرهم.

وفى هذا السياق، قامت وزيرة التضامن الاجتماعي بتوجيه التحية والتقدير لوزيرة الصحة والعاملين بالوزارة لما يتم تحقيقه من إنجازات فى مبادرة الرئيس، يعكس حجم العمل الغير مسبوق في هذه المبادرة الرئاسية الهامة” 100 مليون صحة”.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان ان البروتوكول الاول يأتى إستكمالاً للبروتوكول السابق بين الوزارتين والذى تم ابرامه منذ عام 2014 ثم تم تحديثه في عام 2017 بإضافة مستشفى العزازي للصحة النفسية بمحافظة الشرقية ومركز شبرا قاص لعلاج الإدمان بمحافظة الغربية، حيث يتضمن الجديد فيه انشاء 3 عيادات جديدة للعلاج مرضى الإدمان من المراهقين فى مستشفيات العباسية والمطار بالقاهرة ومستشفى المعمورة بالإسكندرية، اضافة الى تطوير عيادات المراهقين بمستشفى حلوان ، فضلاً عن افتتاح خدمة العيادات الخارجية للخط الساخن بمستشفيات (سوهاج) و(عباس حلمى) بالعجمى، محافظة الاسكندرية ، وتدريب فرق علاجية متخصصة علي البرنامج العلاجي.

وأضافت وزيرة الصحة والسكان، أنه بموجب البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم، سيتم التوسع في تقديم خدمة الخط الساخن لتشمل جميع مستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان وأي مستشفي جديدة يتم إضافتها إلي مستشفيات أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان.

واشارت وزيرة الصحة والسكان الى أن البروتوكول يتضمن أيضاً إجراء تحاليل فيروسات (HIV- C- B) على مرضي الإدمان المتقدمين للعلاج من خلال الخط الساخن “16023” سواء في العيادات الخارجية أو الأقسام الداخلية والتي يصل عدد المترددين عليها إلى ما يزيد عن 100 ألف مريض سنوياً يتحمل الصندوق تكلفة العلاج بالكامل لا سيما وأن متعاطي المخدرات عن طريق الحقن هم أكثر الفئات عرضة لاكتساب ونقل هذه الفيروسات، لافتة الى أن الاكتشاف المبكر للفيروسات بين أكثر الفئات عرضة للخطر يمثل حلقة هامة في إطار جهود الدولة للقضاء على فيرس C بدعم ورعاية من السيد رئيس الجمهورية، كما يشمل البروتوكول تدريب اخصائيين الخط الساخن بالصندوق على البرنامج المطور والمعتمد دوليا لعلاج إدمان المراهقين.

وقع البروتوكول من جانب وزارة الصحة الدكتوره منن عبد المقصود، أمين عام الأمانة العامة للصحة النفسية، ومن جانب وزارة التضامن الاجتماعي ، الدكتورعمرو عثمان مساعد وزير التضامن – مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى.

واشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الى أن البروتوكول الثاني والذى تم توقيعه، اليوم، بين الامانة العامة للصحة النفسية، وصندوق مكافحة الإدمان، والمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية ، يهدف لإجراء المسح القومى الشامل لرصد حجم وابعاد مشكلة تعاطى المخدرات ،ومعرفة مدى انتشار المواد المؤثرة فى الحالة النفسية واكثر الأنواع شيوعا بين الفئات المختلفة، وكذلك أكثر الشرائح المستخدمة لهذه المواد، لافتاً الى أن هذا البروتوكول سيساهم فى وجود بيانات وطنية موحدة صادرة عن الدولة، تساعد فى تطوير السياسيات الموجهة في ضوء المتغيرات التي تطرأ على هذه الظاهرة.

ومن جانبها قالت وزيرة التضامن الاجتماعي ان هذه البروتوكولات تمثل حلقة هامة في تعاون مثمر وممتد بين وزارتي التضامن الاجتماعي والصحة والسكان لمواجهة العديد من القضايا المجتمعية ومنها مشكلة التعاطي والإدمان والتي يتشارك في مواجهتها صندوق مكافحة الإدمان بوزارة التضامن مع الأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة ، لافته الى ان الصندوق لديه شراكة مع (22) مركز علاجي لتقديم خدمات العلاج والتأهيل منهم (14) مركز تابع للأمانة العامة للصحة النفسية، وان توقيع بروتوكول التعاون اليوم مع الأمانة لتطوير خدمات العلاج في هذه المستشفيات وفقاً للمعايير العلاجية الدولية المعتمدة من الأمم المتحدة.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي ان المسح القومى الشامل لرصد ظاهرة تعاطى المخدرات يعد الأول من نوعه الذي يتم تنفيذه في كافة محافظات الجمهورية في نفس الوقت، حيث ان المسح السابق الذي نفذه صندوق الادمان والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في عام 2014 كان في (10) محافظات ممثلة لمحافظات الجمهورية، كما أن مسوح وزارة الصحة تم تنفيذها في جميع محافظات الجمهورية ولكن على فترات زمنية متباعدة، وهي أمور حرصنا مع وزارة الصحة على تلافيها بموجب هذا المسح لافته الى انه تم الإعداد لهذا المسح وفق المعايير الدولية المعتمدة من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وكذلك منظمة الصحة العالمية بما يساعد على الوفاء بالتزامات مصر الدولية بإعداد تقارير علمية عن وضع مشكلة المخدرات ورفعها للجنة الدولية للرقابة على المخدرات.

وقع بروتوكول التعاون كلاً من الدكتوره منن عبد المقصود، أمين عام الأمانة العامة للصحة النفسية، والدكتور عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن الاجتماعى، والدكتوره سعاد عبد الرحيم، مدير المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية.