الرئيسية » اخبار الصحة » وزيرة الصحة تبحث تنفيذ مستشفيات ووحدات سابقة التجهيز مع إحدى الشركات الإيطالية

وزيرة الصحة تبحث تنفيذ مستشفيات ووحدات سابقة التجهيز مع إحدى الشركات الإيطالية

استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، مساء اليوم، السيد كمال الغريبي رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات الإيطالية الرائدة في مجال البناء سابق التجهيز وإدارة الخدمات الصحية، والوفد الإيطالي المرافق له، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، وذلك لبحث ومناقشة إمكانية مساهمة الشركة في تطوير ورفع كفاءة عدد من المستشفيات والوحدات والمراكز التي يتم تجهيزها في محافظات المرحلة الأولى الخمس التي تشهد تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وتشمل ” السويس، الإسماعيلية، الأقصر، أسوان، وجنوب سيناء”.

حضر الاجتماع، الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، الدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد الوزيرة لشئون المستشفيات والجهات والهيئات التابعة، واللواء وائل الساعي مساعد الوزير للشئون المالية والإدارية، والدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف المصرية والمشرف على قطاع العلاقات الصحية الخارجية، واللواء محمد إسماعيل رئيس قسم الدعم الفني والمشروعات بالوزارة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول إمكانية تنفيذ مشروع البناء سابق التجهيز بعدد من مستشفيات ووحدات ومراكز منظومة التأمين الصحي الشامل في مرحلتها الأولى، حيث أن ذلك المشروع سيساهم في الإسراع من استكمال تطبيق المنظومة وجاهزية المستشفيات والوحدات في وقت زمني قصير وبجودة عالية.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة استعرضت خطة مصر في تطبيق منظومة الرعاية الصحية الشاملة وذلك منذ إطلاق المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة مثل حملة” 100مليون صحة” للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، التي شملت على قدم المساواة فحص المصريين والمقيمين من غير المصريين، والتي امتدت لتشمل قارة أفريقيا من خلال مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مليون أفريقي من فيروس س، موضحة أن الوزارة تسعى جاهدة لإنجاز تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل لصالح المواطن المصري بأقصى سرعة وفي المواعيد المحددة.

ولفت إلي أن الجانب الإيطالي أعرب عن رغبته وسعادته بالتعاون والشراكة مع مصر في مجال الرعاية الصحية باعتبارها بوابة أفريقيا ومن أكبر دول المنطقة التي تحظى باستراتيجية فاعلة، موضحًا أن ذلك النظام الذي يتم الاتفاق على تنفيذه بمستشفيات ووحدات منظومة التأمين الصحي الشامل يتمثل في وحدات بناء ذكية وليست تقليدية، وصديقة للبيئة وموفرة للطاقة وبأسعار مناسبة.

وأشار إلي أن الوزيرة استعرضت أيضًا خلال الاجتماع، دور مصر في قارة أفريقيا من خلال الاتفاق على إنشاء مركز إقليمي بالقاهرة لدعم مبادرات الصحة العامة في الدول الأفريقية، وذلك للتخلص من الأمراض والأوبئة التي تشكل عبئًا كبيرًا على الدول الأفريقية الشقيقة، بالإضافة إلي توقيع عدد من الدول الأفريقية على اتفاقية الدواء الدولية (AMA) والتي تهدف إلي توحيد شراء الدواء حسب احتياجات قارة أفريقيا بما يساهم في تخفيض سعر الدواء.

وتابع مجاهد أن الاجتماع تناول إمكانية عقد اتفاق بين الجانبين لتدريب الأطقم الطبية المصرية في مستشفيات إيطاليا، وذلك بما يساهم في دعم مجال التعليم الطبي المستمر الذي تتبناه وزارة الصحة والسكان باعتباره الأساس في إصلاح منظومة الرعاية الصحية في مصر.

وفي نهاية الاجتماع أهدى كمال الغريبي رئيس مجلس إدارة الشركة، صورة تذكارية للدكتورة هالة زايد تجمعها وعدد من أعضاء الشركة أثناء لقائهم بنيويورك خلال المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة السابقة في دورتها الـ74، حيث كان قد تم التنسيق لحضور مسئولي الشركة إلي مصر لبحث سبل التعاون وإمكانية الشراكة مع مصر لدعم جهودها في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة.