الرئيسية » أهم الأخبار » وزيرة الصحة: تطبيق الزمالة المصريين على كل أطباء الوزارة وتسفيرهم لانجلترا
وزيرة الصحة خلال حديثها للأطقم الطبية

وزيرة الصحة: تطبيق الزمالة المصريين على كل أطباء الوزارة وتسفيرهم لانجلترا

 

قالت وزيرة الصح د. هالة زايد، إن مصر دخلت عصر جديد فى تقديم الخدمة الصحية، وذلك بعد تطبيق وتنفيذ عدد من المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة، بالإضافة إلي النهوض بمستقبل التعليم الطبي، حيث سيتم تطبيق الزمالة المصرية على جميع أطباء وزارة الصحة.

وأكدت الوزيرة الحصول على موافقة اعتماد الزمالة المصرية والمناهج الدراسية من الكلية الملكية ببريطانيا، كما أن جميع الدارسين بالزمالة سوف يقضون من عام إلي عامين ببريطانيا، موضحة أنه سيتم التنسيق في ذلك الشأن أيضًا مع كلية هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، بهدف الارتقاء بمستوى الأطباء والزمالة المصرية، بالإضافة إلي تغيير المنظومة الصحية بالكامل وفقًا للمعايير الدولية، وتحقيق الجدارة الطبية بما يليق بوزارة الصحة المصرية، طبقا لتوجيه القيادة السياسية فى هذا الشأن.

جاء ذلك جلال الاجتماع الذى عقدته مساء أمس، بمقر مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، لمتابعة الخطوات التنفيذيه لتأهيل محافظات المرحلة الأولي لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد،  بحضور الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، والدكتور أحمد محي القاصد مساعد الوزير لشئون المستشفيات والهيئات والجهات التابعة، وعددا من قيادات الوزارة، والتأمين الصحي الشامل، ووكلاء وزارة الصحة بمحافظات المرحلة الأولى وهم: “الإسماعيلية، السويس، جنوب سيناء، الأقصر وأسوان”.

وأكدت الوزيرة خلال الاجتماع على الانتهاء من أوامر الإسناد الإنشائية لوحدات ومستشفيات محافظتي السويس وأسوان، بحيث تطبق جميع المعايير الأساسية لهيئة الاعتماد والرقابة كما تم تطبيقه ببورسعيد.

وأشارت إلى أنه سوف يتم حصر وتسجيل المواطنيين وفتح ملفات طب الأسرة وإجراء الإحالات الورقية بباقي محافظات المرحلة الأولى كخطوة مبدأية لتطبيق المنظومة الجديدة، وذلك خلال الفترة القليلة القادمة.

وخلال الاجتماع دعت الوزيرة وكلاء وزارة الصحة بمحافظات المرحلة الأولى إلي العمل الجاد وبذل المزيد من الجهد لتغيير منظومة الرعاية الصحية في مصر إلي الأفضل، كما دعتهم إلي الاقتداء بتجربة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد والوقوف على مراحل تطبيقها من حيث دورة تسجيل المريض وإدراجه بالمنظومة، وما تمت مواجهته من تحديات أثناء عملية التسجيل وفتح ملفات طب الأسرة للاستفادة منها أثناء نقل التجربة، وتلافي التحديات لتطبيقها بالمحافظات.