الرئيسية » أهم الأخبار » وزير الصحة: 54 سيارة إسعاف مجهزة وعيادة ميدانية بكاتدرائية العاصمة الإدارية

وزير الصحة: 54 سيارة إسعاف مجهزة وعيادة ميدانية بكاتدرائية العاصمة الإدارية

سيارات الاسعاف المرسيدس الملاكى

 

وجه وزير الصحة والسكان، بالاستعانة بأسطول القوافل الطبية كمستشفيات متنقلة فى خطة التأمين الطبى لاحتفالات أعياد الميلاد المجيد، مشيراً إلى أنه سيتم تعميم استخدامها بكل المناسبات والاحتفالات القادمة.

وأوضح وزير الصحة والسكان،فى بيان اليوم، أنه حرصاً من الوزارة على توفير الرعاية الطبية للمواطنين فقد تم الدفع بسيارات القوافل الطبية المجهزة بكل التجهيزات الطبية فى تأمين الاحتفالات بكافة محافظات مصر على أن تتمركز 3 سيارات بكل محافظة كمستشفى ميدانى بها تخصصات الباطنة، والجراحة، و العظام، وصيدلية، تنتقل إلى مكان أى حادث أو كارثة على الفور.

من جانبه أشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، إلى أنه فى إطار تنفيذ خطة التأمين تم تشكيل لجنة على رأسها الدكتور شريف وديع مستشار الوزير للرعايات، والمشرف على هيئة الإسعاف، والدكتور أحمد الأنصارى رئيس هيئه الإسعاف، والدكتور خالد الخطيب  مدير الإداره المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، والدكتور حسام الخطيب وكيل وزاره الصحة بالقاهره بالمرور على المستشفيات للتأكد من  جاهزيتها وتواجد الفرق الطبيه بها وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبيه وأكياس الدم ومشتقاته.

وأضاف مجاهد أن اللجنة المشكلة قامت بالمرور على مستشفيى البنك الأهلى والقاهرة الجديدة أمس، واليوم تم المرور على مستشفيات دار الشفا، ومنشية البكرى ، وهليوبوليس، ومدينة نصر للتأمين الصحى، وجراحات اليوم الواحد بمدينة نصر، والشيخ زايد آل نهيان، ومعهد ناصر، والساحل التعليمى، وشبرا العام ،والمطرية التعليمى، ومنشية البكرى، والزيتون التخصصى، البساتين، مؤكداً أن جميع المستشفيات يتواجد بها الأطقم الطبية وجاهزة لاستقبال المرضى طوال الـ 24 ساعة، كما تم تفقد بعض سيارات الإسعاف المتمركزة على الطرق والمحاور الرئيسية للتأكد من جاهزيتها أيضاً.

وقال مجاهد إنه تمت مراجعة  أرصدة مستشفيات الإحالة بكل المحافظات من مستلزمات طبية وأدوية، مشيراً إلى توافر14 ألف و500 كيس دم بمختلف الفصائل، و15 ألف وحدة بلازما فى 28 مركز إقليمى لبنوك الدم فى جميع المحافظات.

وفى ذات السياق أكد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أنه فى إطار الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية بالعاصمة الإدارية الجديدة فقد تم الدفع ب 54 سيارة اسعاف مجهزة منهم سيارتين عناية فائقة (عناية مركزة متكاملة) ، بالإضافة إلى 8 سيارات تدخل سريع، وعيادة ميدانية مجهزة بكافة التخصصات الطبية بموقع الكاتدرائية، فضلاً عن نشرسيارات الإسعاف على طرق السويس، والسخنة، والدائرى الإقليمى المؤدى الى العاصمة الجديدة ، كما تم نشر السيارات الاسعاف بكافة الطرق السريعة بالمحافظات.

جدير بالذكر أن خطة التأمين الطبي الشامل تشمل الدفع بـ 2887 سيارة إسعاف مجهزة وموزعة على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الكنائس بكل محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 10 لنشات إسعاف نهرى و 2 طائرة مروحية، مشيراً إلى رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، إضافة إلى التنسيق بين هيئة الإسعاف المصرية وقطاع الرعاية العلاجية والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبى السريع في بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة، بهدف سرعة التعامل مع أى حدث.

كما تتضمنت الخطة تأمين وتدعيم الأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات، إلى جانب التأكد من زيادة أعداد الاطباء النوبتجيين بالاقسام الحرجة خلال الفترة المذكورة، توافر عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية و الطوارئ، والتأكد من وجود أطباء وفنيين بجميع الأقسام ” الأشعة، المعمل، بنك الدم ” وذلك خلال فترة رفع درجة الاستعداد، وجاهزية كافة أجهزة الأقسام الحرجة والأقسام المعاونة للعمل بكفاءة.