الرئيسية » أهم الأخبار » ٥ مشاهد في حراك الصيادلة.. نبذ الخلافات وتصدر الشباب

٥ مشاهد في حراك الصيادلة.. نبذ الخلافات وتصدر الشباب

أكثر من ٣٠٠ صيدلى توافدوا على نقابتهم أمس الخميس، ليبدأوا حراك هام لإنقاذ نقابتهم من وضع الحراسة، ومحاولة إنقاذ مهنتهم التي أصبحت في وضع يرثي له.
الدعوة للتجمع بالنقابة بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي من غير المشاهير بالمهنة ولاقت تجاوب كبير لشعور الصيادلة بالخطر، ولكن التحرك الفعلي كان أكبر من المتوقع، وكان هناك شواهد إيجابية كثيرة في هذا اليوم، رصدنا أبزها:

المشهد الأول والأهم هو نبذ الخلافات بين الفرق المتناحرة داخل النقابة، وتواجد الجميع على قلب رجلا واحد ولهم هدف واحد فقط هو عودة النقابة.

المشهد الثاني هو عدم التحدث في أي خلافات أو إلقاء اللوم على أحد لما وصل إليه الحال، وترك الحديث عن الماضي والتحدث حول الحلول للأزمة الحالية.

المشهد الثالث هو تفاعل عدد جيد من الشباب حديثي التخرج والذين شكلو نسبة من الذين تواجدوا بالنقابة.

المشهد الرابع هو وبالرغم من تواجد عدد من أعضاء مجلس النقابة والرموز النقابية، إلا أنهم أثروا عدم تصدر المشهد حتى لا تحدث خلافات.

المشهد الخامس هو الحماس الذي دفع شاب من شباب الصيادلة التقيته صدفة حضر من محافظة سوهاج خصيصا ليوقع، وهو ليس له علاقة بأي من المتواجدين بالنقابة، فقد حضر وحيدا لهدف وحيد هو النقابة.