الرئيسية » أهم الأخبار » 6 فوائد للمشي في فترة الحمل

6 فوائد للمشي في فترة الحمل

تتعدد فوائد المشي الصحية و النفسى، فهو من الرياضات المناسبة للجنسين ولكل الأعمار أما فيما يخص فترة الحمل فيوصي أطباء النساء و التوليد النساء الحوامل بالمشي لمدة 30 دقيقة يومياً بوتيرة بطيئة.

يمكنك الإستفادة من مزايا هذه الرياضة الآمنة طالما كانت هذه الأخيرة بالحد المعقول وتحت الإشراف الطبي، فالمشي ليس إلزامياً خلال الحمل لكنه، كما سبق و أشرنا، رياضة آمنة و هامة لها فوائد عديدة خلال فترة الحمل.

1- الرفع من لياقتكِ البدنية:

يعزز المشي في فترة الحمل من لياقتكِ البدنية عن طريق تقوية النشاط العام للجسم، فهو بمثابة تمرين شامل لكل عضلاتكِ خاصة عضلات المؤخرة، الفخذين والأرداف التي يعمل على شدها.

من شأن المشي تقوية وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية والكبد، كما يغذي خلايا وأنسجة المخ.

يحمي المشي من الإصابة بنزلات البرد و الزكام عن طريق تعزيز جهاز المناعة.

2- المحافظة على صحة جنينكِ:

إذا مارستي المشي بإنتظام، يمكنكِ أن تسيطري على وزنكِ و وزن جنينكِ. سيساعدكِ المشي في تعزيز تدفق الدورة الدموية في جسمكِ مما يضمن إمداد الجنين بكل احتياجاته الغذائية اليومية عبر المشيمة، وهذا ما يحافظ على صحة الجنين في حالة جيدة.

كل هذه العوامل تساهم بشكل كبير في تسهيل عملية ولادتكِ دون حدوث مضاعفات مفاجئة.

3- تقليل مخاطر إصابتكِ بسكري الحمل:

ارتفاع مستويات السكر في الدم خلال فترة الحمل يعرضكِ لخطر الإصابة بمرض السكري بعد الولادة خاصة السكري من النوع الثاني، هذا الإرتفاع يزيد أيضاً من مخاطر الولادة المبكرة.

بممارستكِ للمشي تحافظين على وزنكِ و هذا ما يحد من خطر إصابتكِ بسكري الحمل و ما يتبعه من مضاعفات.

4. التقليل من خطر إصابتكِ بتسمم الحمل والولادة المبكرة:

تسمم الحمل هي حالة من مضاعفات الحمل حيث يرتفع ضغط الدم مع زيادة البروتين في البول.

المشي يساعدِ في الحفاظ على وزن صحي ويقلل من نسبه الكوليسترول وبالتالي موازنة مستوى ضغط الدم أثناء الحمل وبهذه الطريقة تقل إحتمالية الولادة المبكرة التي تحدث بسبب تسمم الحمل.

5. تحسين حالتكِ النفسية و المزاجية:

تقلب الحالة المزاجية هي إحدى الأعراض الشائعة لدى معظم النساء الحوامل ويرجع ذلك إلى تغير مستوى الهرمونات حيث يتقلب مزاج الحامل بين السعادة و القلق والإكتئاب.

المشي، مثل أي رياضة أخرى، يطلق مادة الأندورفين و هو الهرمون المسؤول عن الشعور بالسعادة، مما يحسن الحالة النفسية و المزاج العام. أشارت الدراسات العلمية أن عملية الشهيق والزفير التي تمارسينها خلال المشي تساهم في إسترخائكِ وتهدئة الأعصاب والتخفيف من الضغط النفسي الذي قد تعانين منه.

6. زيادة فرص ولادة طبيعية و تخفيف آلام الحمل:

تتعرض المرأة الحامل للعديد من الآلام خلال فترة حملها، خاصةً منها أوجاع أسفل الظهر، إنتفاخ القدمين، تشنج الساقين وغيرها. يساعد المشي في التخفيف من كل هذه الآلام، فتمدد الساقين أثناء المشي يساهم بشكل كبير في التقليل من آلام الظهر والتشنجات لذا ننصحكِ بتخصيص الفترة الصباحية لممارسة 30 دقيقية من المشي.

يزيد المشي أثناء الحمل من مرونة عضلات الجسم كما يعتبر وسيلة ممتازة لتسريع وتسهيل عملية الولادة الطبيعية بأقل قدر ممكن من الألم.

يقلل المشي من غثيان الصباح و التعب و الإمساك والدوالي والأرق كما أن ممارسة المشي بإنتظام يحسن من الجودة النوم ليلاً.

 د. أميرة العمرى

استشارى النساء والتوليد وعلاج العقم

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات