fbpx
العيادة

اختبارات الحمل وموعدها المناسب والطريقة الصحيحة لإجرائها

عندما تحمل المرأة يظهر عليها بعض العلامات التي تستدعيها لإجراء اختبارات الحمل وبعض الفحوصات للتأكد من أنها تحمل جنينًا في أحشائها؛ تلك الاختبارات تكشف عن بدء إفراز هرمون الحمل في الجسم، ما هي تلك الاختبارات وأنواعها هذا ما سوف نعرفه من خلال المقال.

وقت اختبارات الحمل

إن الوقت الملائم لإجراء اختبارات الحمل هو عندما تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعروف، فتلك الاختبارات تعمل بمبدأ الكشف عن هرمون الحمل (human chorionic gonadotrophin hCG) في الدم من خلال اختبار الدم، أو في البول من خلال اختبار البول المنزلي الذي يتم شرائه من الصيدلية، فهناك اختبارات دقيقة، وهي تكشف عن الحمل بدقة.

دواعي إجراء اختبارات الحمل

هناك بعض العلامات والأعراض التي تظهر على المرأة وتدل على أنها حامل وتلزم إجراء اختبار الحمل للتأكد من ذلك حيث تكون تلك العلامات واضحة للغاية ومميزة تعرفها الأنثى وتشعر بها، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

تأخر الدورة الشهرية 

أول العلامات التي تجعل المرأة تود إجراء اختبارات الحمل هو تأخر الدورة الشهرية عن موعدها حيث ان موعد الدورة يكون معروف عند كل أنثى لذلك يلزم إجراء الاختبار عندما يمر على موعدها 30 يوم، حيث أن غالبية النساء تكون دورتها كل 28 يوم لذلك يجب المتابعة ومعرفة إذا كان التأخر مقرون بإجهاد الحمل أم لا، حيث يمكن لاتباع رجيم قاسي أن يؤخر موعد الدورة.

الإصابة بالتشنجات

عندما تصاب المرأة بالتشنجات فهذا قد يكون من أعراض الحمل لذلك يجب عليها التأكد بالاختبار، ولكن يجب العلم أن التشنجات من أعراض الدورة الشهرية ايضًا وهذا لا يعني أنه مؤكد حدوث الحمل.

الإصابة بحساسية الثدي

يكبر حجم الثديين ويصابون بالحساسية عند حدوث الحمل حيث أن هذا ينتج عن زيادة الإفراز لهرمون البروجسترون، وهرمون الاستروجين في الجسم، وهما لهما دور كبير في مساعدة الجنين على النمو.

الشعور بتغير حالة الجسم

عندما تشعر الأنثى بأن جسمها قد أصبح مختلفًا، وقد ظهرت عليه بعض التغيرات فعليها أن تجري اختبارات الحمل وقد تجد نفسها تنفر من الطعام ويصاحب ذلك الغثيان، والتعب، وزيادة فترات التبول.

حدوث تقلصات في الرحم

نتيجة زرع البويضة في الرحم يحدث للأنثى بعض التقلصات والمغص الذي يشبه ألم الحيض لذلك يجب التأكد بإجراء اختبار حمل عند الشعور بذلك.

أنواع اختبارات الحمل

تختلف أنواع اختبارات الحمل، ويهدف تنوعها حتى تتعرف المرأة على أنها حامل في وقت مبكر وهذا يساعدها على تنظيم طعامها والحفاظ على الجنين من الأطعمة المضرة، وكذلك تجنب المجهود الزائد الذي قد يعرض حياة الجنين للخطر، ومن أبرز اختبارات الحمل الدقيقة ما يلي:

اختبار البول

يعد اختبار البول هو أسهل اختبار حمل مريح يساعد المرأة على معرفة الحمل بدون توتر أو ألم، ويمكن إجرائه في المنزل بعد شرائه من الصيدلية، ويأتي معه تعليمات سهلة الاستخدام لا تحتاج إلى خبرة فهو يُظهر النتيجة في لحظات، كما أنه يظهر الحمل من الأسبوع الأول بعد تأخر الدورة الشهرية.

اختبار الدم

اختبار الدم يتم إجرائه في المعامل الطبية وهو من الاختبارات الدقيقة التي تتم من خلال سحب عينة من الدم وهو يحدد الحمل منذ أول 6 أيام التبويض، وهذا وقت مبكر جدًا لمعرفة الحمل بخلاف اختبار البول.

أسباب تظهر قراءة اختبار الحمل المنزلي سلبية بالرغم من إيجابيتها

هناك بعض الأسباب التي تجعل اختبار الحمل المنزلي سلبي بالرغم من أن المرأة حامل بالفعل وهي:

  • إجراء الاختبار في وقت مبكر حيث أن الجهاز لا يمكنه قراءة هرمون الحمل قبل مرور 10 أيام من تمام الحمل.
  • مراجعة نتيجة الاختبار قبل المدة المحددة لظهور النتيجة المكتوبة على العبوة.
  • تخفيف البول ببعض المياه حيث يقل تركيز هرمون الحمل بسبب خفيفة ويفضل إجراء هذا الاختبار في الصباح الباكر حيث يكون البول مركز.
  • أن تكون صلاحية اختبار الحمل منتهية لذلك يجب التأكد من التاريخ على العبوة قبل فتحها.

طريقة الاختبار المنزلي الصحيح

إجراء اختبار حمل منزلي صحيح يلزم إتباع التعليمات الموجودة على الاختبار بدقة ويجب متابعة موعد الإباضة والإخصاب لمعرفة مدى حساسية اختبار الحمل، حيث يجب إجراؤه في الصباح الباكر وهو وقت يكون فيه هرمون الحمل في البول في مستويات مرتفعة، حيث أن النتيجة الإيجابية تعني أنك حامل، والسلبية تعني عدم وجود حمل وأنك مصابة ببعض التغيرات الهرمونية فقط، أو قد يمكنك إجراء الاختبار مرة أخرى بعد ثلاثة أيام والتأكد من نتيجة الاختبار الأولى وصحتها.

وفي الختام يمكننا القول أن اختبارات الحمل ضرورية حيث أنها هي التي تساعدنا على معرفة وقت الحمل، وتهيئك عزيزتي الحامل لبدء عادات صحية سليمة لإنجاب طفل سليم معافى، وبصحة جيدة بإذن الله فلا تترددي في اتباع التعليمات وتطبيقها بطريقة صحيحة كما وضح موقع مليون صحة الطرق السليمة والارشادات الهامة في فترة الحمل. 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى