أهم الأخبارالعيادة

استشاري تغذية يقدم نصائح قبل حلول شم النسيم وعيد القيامة


قدم الدكتور هاني جبران، استشاري التغذية العلاجية والسمنة، نصائح مع قرب حلول أعياد شم النسيم وعيدالقيامة المجيد، قائلا إن الإخوة المسيحيين سيتناولون اللحوم غدا بعد صومهم عنها لمدة 55 يوما، لذلك من الضروري عدم الإفراط في تناولهم اللحوم وتناول الأطعم المسلوقة مساء السبت.
وأضاف «جبران»، خلال لقاء ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع على شاشة القناة الأولى والفضائية المصرية، ويقدمه الإعلاميان حسام حداد وجومانا ماهر، أنه يترك المواطنين في تناول ما يشتهون في اليوم الأول بعد الانتهاء من الصيام، على أن يبدأ تنظيم تناول الطعام في اليوم الذي يلي يوم شم النسيم، مشيرا أنه يفضل تناول الشوربة قبل البدء في طعام الغذاء، وعدم الإكثار من تناول الفتة نظرا لاحتوائها على ثوم كثير.
وبالنسبة لشم النسيم، قال إنه لا يوجد معايير علمية لتناول الفسيخ، «دة سمك معفن، وإن معفنش ميبقاش فسيخ»، مؤكدا أن الفسيخ الذي يخلو من الملح خطر للغاية، نظرا لأن الملح يقتل البكتيريا في السمك، ولا يوجد فسيخ يتم تخليله بطريقة صحية، «الفسيخ هيدينا سلالة جديدة هنلعب مع الوحش.. هيبقى اسمه كورونافسيخ».
ونصح السيدات في أول 3 أشهر من الحمل بتناول أطعمة غير مطهوة مثل الفسيخ والسوشي، «دة عفن ودة عفن، وكلهم فيهم بكتيريا، بس مش هقول مضر لكن الإكثار منه مش حلو»، موضحا أن شم النسيم مثل أي يوم يمكن تناول فيه البيض والبصل بدلا من الفسيخ، وإذا أصر الشخص على تناول الفسيخ فيفضل إضافة الليمون.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى