fbpx
أهم الأخبارالعيادة

ما هي أسباب الإلتهابات البولية عند النساء.. وكيفية الوقاية والعلاج ؟

يظن بعض السيدات حين يأتين للعيادة لأول مرة أنهن وحدهن المصابات بأعراض إلتهاب المسالك البولية

الكثيرات لا يعلمن أن الدراسات العلمية أظهرت أن 50% من النساء يُصبن بعدوى الجهاز البولي مرة واحدة على الأقل في مرحلة ما من حياتهن ، وللأسف تكرار الإصابة مرات عديدة أمرًا شائعًا، وأن هناك شركات، وبيزنس خاصة في أمريكا والغرب قائم علي هذه المشكلة ،فمثلا هناك شركات تدعي تصنيع بنطلونات جينيز ، وملابس داخلية تمنع من الإصابة بهذه الإلتهابات .

يظن أيضا بعض السيدات أن تكرار العدوي لخلل ما في نظافتهن الشخصية ويقلن أنهن دائما ما ينظفن الحمامات بأغلى وأجود أنواع المطهرات ،ولا يستخدمن الحمام خارج المنزل أبدا!.

الدراسات العلمية أكدت أن تكرار العدوي ليس بسبب دخول السيدات حمامات خارج المنزل ، أو نظافة الزوج و الزوجه الشخصية ، بل إن الأسباب ترجع في الأساس إلى صفة النساء التشريحية حيث أن مجري البول في السيدات قصير للغاية حوالي 4 سم فقط وفتحة البول قريبة جدا من المهبل ، وقريبة أيضا من فتحة الشرج ، فيسهل صعود البكتريا من هذه الفتحات القريبة إلي مجري البول ومن ثم إلي داخل المثانة البولية

ما هو إلتهاب البول؟

إلتهاب المسالك البولية (Urinary Tract Infection – UTI) هو استجابة إلتهابية من النسيج الطلائي المبطن للجهاز البولي لعدوي بكتيرية حين يتعرض لها .

هناك عدة مسميات ،وتصنيفات متعددة للإلتهابات البولية
منها مثلا تصنيف حسب المكان ..إلتهاب الجزء العلوي (الكلي) ، إلتهاب الجزء السفلي (المثانة ومجري البول )
أو حسب هل هي عدوي أول مره أم متكرره ؟؟
و لو كانت متكرره هل هو نفس الميكروب ؟؟
أم وجه ميكروبي جديد ؟

معظم الإلتهابات البولية 85 % _ %80 تكون بسبب بكتيريا تُسمى الاشريكية القولونية (E.Coli) حيث تعيش هذه البكتيريا في الأمعاء خصوصا المستقيم،
وعند صعود هذه البكتريا المُحملة بأسلحة متعددة للشر تقاومها المثانة والجسم بشتي الطرق مما ينتج عنه حرب شوارع حقيقية داخل جدار المثانة فتفقد قدرتها علي تخزين وتفريغ البول .

كيف تعرفين أنك مصابة بالتهاب في المسالك البولية؟

الرغبة المُلحة، والمتكررة للتبول، أحيانا كل نصف ساعة فقط ، ولا تكون هناك كميات تذكر بل
مجرد نقط من البول فقط ،ومصحوبة بألم وحرقان شديد وتجبر حتي علي الاستيقاظ من النوم .

أحيانا تشعر المصابة أن البول علي وشك الانفلات دون تحكم وقد يحدث بالفعل تسرب و سلس للبول ويبلل ملابسها.

وقد تشعر بالضغط أو الألم في أسفل البطن، أو في أسفل الظهر، ، ويمكن كذلك ملاحظة تغير لون، ورائحة البول، مع وجود الدم في البول أحيانا ،أو إرتفاع درجات الحرارة المصاحبة للغثيان والقشعريرة عند الإلتهابات الحادة.

لماذا تتكرر إلتهابات المسالك البولية عند بعض السيدات أكثر من غيرهن؟

هناك ما يسمي بوجود عوامل خطورة لتكرار الإصابة وهي كثيره جدا منها مثلا استخدام أجهزة موانع الحمل وبعض الأدوية الموضوعية لذلك spermcidis
وبعض المُطهرات المهبلية

عدم تفريغ البول بشكل تام ، وجود مشاكل تشريحية بالمسالك البولية مثل ارتجاع الحالب، أو عيوب خلقية، أو وجود حصوات .

انقطاع الطمث يؤدي إلى نقصان هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى ضعف وجفاف في الجهاز التناسلي فتزيد احتمالية الإصابة بالتهابات البول وعلاجه كريم موضوعي من نفس الهرمون

الجماع كذلك يعتبر من العوامل الرئيسية لحدوث التهابات البول لماذا ؟ لأن السائل المنوي قلوي والمهبل حامضي وتغير طبيعة المهبل مؤقتا يؤثر في البكتيريا المتعايشة بداخله .
الحمل كذلك يزيد من احتمالية تكرار الإلتهابات نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على المسالك البولية طوال فترة الحمل والولادة.

استخدام القسطرة لإفراغ المثانة من البول
هناك أيضا أسباب جينية وراثية
وكذلك خلايا نسج المثانة تكون أكثر قابلية للعدوي عند بعض النساء دون غيرهن، وخصائص للمخاط المهبلي عند بعض السيدات دون غيرهن .
الإستخدام الخاطئ والإفراط في المضادات الحيوية

ما هي الفحوصات المطلوبة؟

فحص البول العادي ومزرعة للبول حيث تظهر النتيجة غالبا بعد ثلاثة أيام وتبين نوع البكتيريا والمضاد الحيوي المناسب ، ويبدأ الطبيب العلاج العشوائي حتي تظهر نتيجة المزرعة فيسترشد بها وقد يغير خطته العلاجية خاصة عند ظهور ميكروب عنيد ومقاوم لمجموعة B LACTAM مثل ميكروب ESBL

مع العمل عند تكرار العدوي ؟

لابد من فحوصات للبحث عن الأسباب
مثل سونار للكلي و المثانة مع قياس كميه البول المتبقي بعد التبول

إذ أن زيادة كمية البول المتبقي بعد التبول ،أو وجود حصوات، أو اضطراب تشريحي في الجهاز البولي يؤدي بالطبع لتكرار العدوي

عمل أشعة مقطعية في بعض الحالات والتأكد من عدم وجود حصوات أو ناسور بين الجهاز البولي والتناسلي أو الهضمي

وفي بعض الحالات قد يتطلب عمل منظار للمثانة
عن طريق فتحة البول لرؤية نسيجها من الداخل خصوصا مع تقدم السن، ووجود دم مستمر بالبول مع أخذ عينات من جدار المثانة وعمل تحليل انسجة لها إذا استدعي الأمر

ما هي طرق الوقاية من الإلتهابات البولية المتكررة؟

1_ تناول الماء بأكثر من 3 لتر يوميا (مهم جدا)
2_ شرب عصير التوت cranbarry juice وهناك عدة أدوية متاحة في شكل فوارات مُصنعة منه

3_ فيتامين سي يزيد حموضة البول ويقلل من نمو البكتيريا ولكن لا تزيد الجرعة عن 2 جم يوميا حتي لا يؤدي الي تكوين حصوات

4_الذهاب الى الحمام للتبول بشكل منتظم كل أربع ساعات مثلا
5_ القيام بالتنشيف أثناء الحمام من الأمام (فتحة البول) ثم للخلف وفي اتجاه واحد
6_ تجنب الغسول المهبلي بشكل دائم لانه يغير من تركيبه البكتيريا الطبيعيه في المهبل

7_ التبول مباشرة بعد الجماع خاصة في الحالات التي تتكرر العدوي بعد العلاقة الزوجية

8_ تنظيم سكر الدم للمصابين بمرض السكر .

9_عدم لبس ملابس داخلية ضيقه جدا_ ما تزال هذه النصيحة موجودة في الكتب العلمية لكن فشلت الدراسات الحديثة في إثبات نجاحها.

10_مضادات حيوية وقائية سواء متقطعة جرعة واحدة فقط بعد الجماع أو مستمرة بعلم ،ووصف الطبيب في حاله حدوث العدوي مرتين في 6 شهور أو ثلاث مرات في السنة الواحدة .

في النهاية إلتهاب المسالك البولية هو إلتهاب مؤلم، وغير مريح ولكن علاجه بسيط و ناجح وفعال فقط يحتاج لمتابعة طبية جيدة ، واتباع التعليمات.

د. ماجد فياض

استشاري جراحة المسالك البولية بالمستشفى السعودي الألماني بجدة

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى