أهم الأخباراخبار الصحة

التعليم العالي تطرح تنسيق الجامعات.. وتزف بشرى سارة لعلاج كورونا (فيديو)

قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، إنه تم إعلان تنسيق الجامعات، وبداية المرحلة الأولى التي ستبدأ يوم 22 أغسطس الجاري وتنتهي 26 من الشهر نفسه، مشيرا إلى أن الحد الأدنى للتقدم يختلف عن الحد الأدنى للقبول للكليات، والحد الأدنى للتقدم أكثر من 400 درجة في علمي علوم، وعلمي رياضة ستكون 387 درجة فأكثر، والأدبي 327.5 درجة، مشيرا إلى أنه مع استمرار الخطة التي تسير فيها مصر في تطوير التعليم، ستحقق مصر طفرة في هذا القطاع.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يذاع على قناة الحدث اليوم، أن مصر تضم حوالي 9 جامعات تكنولوجية، وما أثبتته جائحة كورونا، يذكي تلك الدراسات باعتبارها قواما أساسيا في كل الدول، ويدفع الطلاب لتوجه للقسم العلمي، مشيرا إلى أن المجلس وضع تصورا عاما للدراسة، حيث تم اعتماد أسلوب التعليم الهجين، وهو عبارة عن جزء للحضور، وسيكون الحضور نصف الوقت وجزء في التعلم عن بعد من خلال الإنترنت.

وأوضح أن هناك نوعا من الأبحاث الإكلينيكة على دواء يستخدم في علاج مرض ما، وتم التوصل لتركيبة من دوائين، مع نوع من التغيير في التركيب باستخدام النانو تكنولوجي، وتم عمل مركب يتم تجربته حاليا على الحيوانات، ووصلت نسبة نجاحه في منع انتشار وتكاثر الفيروس إلى 95% نجاح، والفترة القادمة سيتم تجربته سريرياً على البشر، وهو لقاح مصري 100%.

وكان كشف الدكتور حسام عبد الغفار ايضا أثناء المداخله، أن هناك دراسة إكلينيكية تمت على الحيوانات توصلت إلى اكتشاف نوعين من الأدوية يؤدى استخدامهما إلى تحسن وصول الدواء للمستقبلات الموجودة بفيروس كورونا وبالتالي تدميره.

وقال أن نوعي الأدوية من الأنواع الآمنة وهي متواجدة فى الأسواق، ولكن يتم استخدامها لعلاج أغراض غير كورونا.

وأوضح أن هناك منتجا آخر تم اكتشافه في المراكز العلمية كعامل مساعد للدواء المستخدم لاستهداف وتدمير فيروس كورونا.

وأشار المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، إلى أن التجارب التي تمت على الحيوانات أثبتت فاعلية تجميع هذين الدواءين بنسبة نجاح تخطت 95% لوقف النشاط التكاثري والتدميري لفيروس كورونا.

وأوضح أنه بمجرد الانتهاء من تجربته على الحيوانات سيتم الانتقال للمرحلة الثانية وتطبيقه على البشر لتدمير المستقبلات الموجودة بفيروس كورونا.

وواصل:”هذه الأدوية متوافرة وموجودة، وسعرها رخيص جدًا وفى متناول الجميع وأقل من 20 جنيها”.

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى