العيادة

الطرق الصحيحة للتخلص من النمش

تتعدد أماكن ظهور النمش في الجسم، فليس شرطاً أن تظهر في الوجه، فلربما يظهر النمش على كل من الكتفين، أو على الساعد، أو على العضد، وقد يظهر أيضاً في أعلى الظهر، ويُعرف النمش بأنه مجموعة من البقع صغيرة الحجم تأخذ اللون البني الداكن وتظهر بشكل كثيف على جلد الإنسان، فيشعر المرء بالحرج الشديد نتيجة لظهور تلك البقع خاصة في الوجه، والجدير ذكره أنه كلما تقدم المرء بالسن، كلما قلت كثافة تلك البقع على الجلد.

وفقاً لما أردفه طبيب الجلدية والمختص بالعمليات التجميلية “هاني السعيد”، تبين أن النمش يعد مرضاً وراثياً، ويصيب النمش أصحاب الشعر الأحمر والشعر الأشقر بشكل أكبر من غيرهم، حيث أكيد العديد من الأطباء أنه على الرغم من أن هذه الحالة تعود أسبابها إلى عوامل وراثية، إلا أن بعض الأطباء يؤكدون على أن فقدان الجسم للفيتامينات والمعادن قد يسبب تلف في الأنسجة الجلدية، وبالتالي قد يحدث مشاكل كبيرة في البشرة من ضمنها ظهور حالة النمش، وللتعرف أكثر على أهم الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، ادخل إلى Menblend.com

وأكد الطبيب على أن مثل هذه المشاكل تسبب حرجاً كبيراً خاصة للنساء، وهم الفئة الأكثر تردداً للعيادة من أجل إيجاد حل فعال للتخلص من هذه المشكلة، كما وأكد الطيب أن تكاليف التخلص من هذه الحالة عالية جداً، وفي المقابل، أشار الطبيب إلى بعض الطرق الطبيعية والكيميائية والجراحية، والتي أثبتت فعاليتها في التخلص من النمش.

ما هي طرق التخلص من النمش؟

 التخلص من النمش بالطريقة الكيميائية

يتم التخلص من النمش الظاهر على الجلد من خلال عدة طرق، ومنها:

طريقة التبيض

وتُعد هذه الطريقة من الطرق الخطيرة والتي عادة ما يكون لها أعراض جانبية خطيرة على الجلد، لذا يجب الحذر عند استعمال هذه الطريقة، وذلك لأن استخدامها يجب أن يكون مبني على معايير معينة ونسب متفاوتة، وسوء استخدامها قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.   

طريقة الرتينوئيدات

وأحدة من أكثر الطرق نجاحاً وفعالية، حيث تعمل هذه الطريقة على تسريع عملية توليد خلايا جلدية جديدة، فضلاً عن طرد الخلايا الجلدية الميتة والتخلص منها بسرعة، ولكن ما تجدر الإشارة إليه هنا، أن استعمال هذه الطريقة يجب أن يخضع للاستشارة الطبية من قبل الطبيب المختص والمتابع للحالة المرضية، علماً بأن هذه الطريقة تحتوي على مواد كيميائية بنسبة عالية جداً، وسوء استخدامها قد يؤدي إلى حدوث أضرار جانبية في الوجه.

طريقة تقشير الجلد كيميائياً

لا تحمل هذه الطريقة أعراض جانبية خطيرة مقارنة بالطرق أنفة الذكر، حيث تعتمد هذه الطريقة بشكل خاص على ما يسمي بحمض الجليكولي، وهو عبارة عن مادة ثلجية جافة تساعد في تقشير خلايا الوجه الميتة، واستبدالها بخلايا جلدية خلال فترة وجيزة.

التخلص من النمش بالطرق الجراحية

من الطرق الأخرى للتخلص من النمش والتي يلجأ إليها المرء عندما يفقد الأمل في التخلص من النمش بالطرق الكيميائية أو الطبيعية، وتُعد هذه الطرق فعالة جداً، ومن هذه الطرق، ما يلي:

إزالة النمش عن طريق الليزر

أحد أكثر الطرق الشائعة للتخلص من النمش الظاهر على الجلد، ولكنها ذات تكلفة باهظة جداً، حيث يتم في هذه الطريقة توجيه أشعة الليزر إلى الأماكن المتضررة، فتعمل الأشعة على تدمير الخلايا الجلدية الميتة، وفي المقابل تعمل أشعة الليزر على تغذية الخلايا الجلدية السليمة.

إزالة النمش عن طريق الجراحة

تُعد هذه الطريقة من أصعب الطرق في التخلص من النمش الظاهر على الجلد، حيث تتطلب هذه الطريقة أشراف الطبيب المختص لإجرائها، ويتم في هذه الطريقة وضع مادة “النيتروجين السائل” على خلايا الجلد الميتة والأنسجة الجلدية التالفة، من أجل التخلص منها واستبدالها بخلايا جلدية نشطة وحيوية.

الطرق الطبيعية للتخلص من النمش

يمكن التخلص من النمش من خلال مجموعة من الخلطات الطبيعية تطبق على الوجه، والجدير بالذكر هنا، أن طبيعة الجلد تختلف من شخص لأخر، فمن الممكن أن تكون هذه الطرق فعالة عند شخصاً ما، وغير ذلك عند شخص أخر بسبب اختلاف نوع الجلد والخلايا الجلدية، ومن الطرق الطبيعية ما يلي:

 التخلص من النمش بخليط العسل

  • ينصح أطباء الجلد بتجربة الطرق الطبيعية للتخلص من النمش قبل اللجوء إلى الطرق الكيميائية أو الجراحية، وتُعد طريقة مخلوط العسل من الطرق الطبيعية الفعالة في التخلص من الخلايا الجلدية الميتة، ويتم في هذه الطريقة خلط الماء بمسحوق أو شمع العسل وتحريكه إلى أن يصبح خليطاً، ومن ثم ينصح بتدفئة الخليط  من خلال وضعه داخل الميكروويف لمدة لا تقل عن 5 دقائق، ويتم دهن المناطق التي يكثر بها النمش، وما تجدر الإشارة إليه هنا، أنه يجب ترك الخليط على تلك المناطق لفترة لا تقل عن نصف ساعة ومن ثم يجب غسل الوجه بالماء الفاتر، ويجب تكرار هذه الخلطة لمدة شهر وبشكل يومي.
  • كما ويمكن للمرء الذي يعاني من النمش أن يقوم بمزج مسحوق العسل مع القمح وتركه لفترة لا تقل عن ساعة حتى يصبح خليطاً، ومن ثم يوضع على المناطق المتضررة من الجلد لمدة لا تقل عن ربع ساعة، مع الحرص على غسل الوجه وتنظيفه بالماء البارد أو الفاتر على مرحلتين.
  • عصير البابايا لعلاج النمش

من العصائر الغنية بالمواد الغذائية المغذية للجلد والتي تعمل على تنشيط الخلايا المتضررة هو عصير البابايا، لذا ينصح الأطباء بضرورة تدليك المناطق التي يكثر في النمش برفق ولمدة لا تقل عن خمسة دقائق حتى يتشرب الجلد العناصر الغذائية المفيدة، ويجب تكرار هذه العملية بشكل يومي.

  • البصل والثوم

يخلط فص من الثوم مع حبة كبيرة من البصل الأحمر داخل الخلاط، ويوضع المسحوق على البشرة وتدليكها بلطف يومياً على مرحلتين.

  • مخلوط السمسم مع الكركم

ينصح الأطباء بخلط كل بذور السمسم مع الكركم ويضاف إليهم نصف كوب من الماء، ويتم تطبيق هذه الوصفة على البشرة يومياً لمدة نصف ساعة، مع الحرص على غسل الوجه بالماء البارد.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى