fbpx
أخبار البلدأهم الأخبار

البنك المركزى المصرى يثتب سعر الفائدة على الاقراض والودائع

قرر البنك المركزى المصرى، تثبيت سعر الفائدة، وذلك خلال أول اجتماع للجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزى الجديد حسن عبد الله، على خلاف التوقعات التى كانت تشير إلى رفع سعر الفائدة.

البنك المركزى المصرى يثتب سعر الفائدة على الاقراض والودائع

وقرر البنك المركزى فى اجتماعه الذى انعقد اليوم الخميس، تثبيت الفائدة على الودائع، وعلى الإقراض، وسعر العملية الرئيسية، عند 11.25%، و12.25%، و11.75% على التوالي. متجنّباً بذلك مضاهاة الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وكبرى البنوك المركزية، باعتماد سياسة التشديد النقدي لكبح التضخم.

إلى ذلك، قرر البنك المركزي المصري زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لديه، لتصبح 18% بدلاً من 14%، بما يساعد في تقييد السياسة النقدية التي يتبعها “المركزي”، وفق البيان الصادر عنه مساء اليوم.

وكانت عدد من البنوك المركزي، قد اتخذت قرارً، أمس الأربعاء، برفع سعر الفائدة، وعلى رأسهم الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وذلك لكبح جماح معدلات التضخم المرتفعة والتي قفزت لمستويات مهولة متأثرة بتداعيات الحرب الروسية – الأوكرانية وما صاحبها من ركود اقتصادي عالمي.

البنك الفيدرالى الأمريكى يرفع سعر الفائدة بمقدار  75 نقطة

ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم الأربعاء، حيث وافق على رفع ثالث على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس في خطوة قوية لمعالجة التضخم الحاد الذي يعاني منه الاقتصاد الأمريكي، وتعتبر تلك الزيادة في أسعار الفائدة هي الخامسة على التوالي.

وبعد هذا القرار، فإن سعر الإقراض القياسي للبنك المركزي يأخذ إلى نطاق مستهدف جديد يتراوح بين 3٪ إلى 3.25٪، كما أنه يعد أعلى معدل فائدة منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى