fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

تخفيف حبس أحمد أبو النصر طبيب الكركمين إلى سنة “حكم نهائي”

خففت محكمة مستأنف الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، الحكم على أحمد أبو النصر الشهير بـ”طبيب الكركمين” إلى حبسه سنة وغرامة 100 ألف جنيه بدلا من حبسه سنتين، وذلك بعد قبول الاستئناف المقدم منه.

 

الحبس عامين وغرامة 100 ألف جنيه لطبيب الكركمين أحمد أبو النصر

وكانت المحكمة الاقتصادية قضت بمعاقبته بالحبس سنتين مع الشغل وغرامة 100 ألف جنيه ومصادرة المضبوطات.

كما عاقبت المتهم الثاني عبدالونيس حسن محمد سنة مع الشغل وغرامة 1000 جنيه للتهم المسندة إليه للارتباط، وذلك لاتهامه ببيع أعشاب ونباتات طبية مخالفة للاشتراطات الصحية تحت مسمي “كركمين” على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

النيابة تكشف تفاصيل الاتهامات لأحمد أبو النصر وتحيله للجنايات

نسبت النيابة للمتهم وآخر بأنهما في 28 أكتوبر في 2021 وتاريخ سابق عليه بدائرة أقسام شرطة الهرم، الدقي، والسادس من أكتوبر، أنهما طرحا وعرضا للبيع أغذية ونباتات طبية وهي مغشوشة مع علمهم بذلك، وعرضا للبيع مستحضرات ومستلزمات طبية لم يصدر قرار من وزير الصحة باستعمالها، وقاما بفتح مكتب للدعاية الخاصة بالأدوية والمستلزمات الطبية بغير ترخيص من الجهة المختصة.

 

ونسبت النيابة العامة للمتهم الأول طبيب الكركمين أحمد أبو النصر، أنه أنشأ وأدار الصفحات المسماة ب”الدكتور أحمد أبو النصر” على موقع الفيسبوك، وكذلك القناة الخاصة على تطبيق التليجرام، وكذلك الموقع المسمى بالدكتور أحمد أبو النصر على محرك جوجل لبيع المنتجات الصحة والغذاء، بهدف ارتكاب جريمة بيع أغذية ومستحضرات طبية بدون ترخيص.

واسندت له أنه غير مرخص له مزاولة مهنة الطب، فاستعمل وسائل النشر التي من شأنها تحمل الجمهور على الاعتقاد بأن له الحق في مزاولة مهنة الطب، وانتحل لنفسه لقب طبيب.

وكشفت النيابة العامة تفاصيل الاتهامات الموجهة للصيدلى أحمد أبو النصر الشهير بطبيب الكركمين، وما انتهت إليه تحقيقات النيابة، والوضع القانونى الحالى لأبو النصر، وذلك خلال بيان رسمى صدر عن مكتب النائب العام.

وأوضحت النيابة العامة إلى أنها أحالت أبو النصر للمحاكمة الجنائية، ولكنها كشفت أنها كانت قد أحالته يوم 7 فبراير الجارى – وكان وقتها هاربا – ومعه متهم اخر، إلى المحكمة الاقتصادية لطرحهما وعرضهما للبيع أغذية ونباتات مغشوشة، ومستحضرات ومستلزمات طبية لم يصدر قرارٌ من وزير الصحة أو أيّ جهة معنية أخرى بتداولها مع علمهما بذلك، وفتحهما مكتبًا للدعاية الخاصة بالأدوية والمستلزمات الطبية بغير ترخيص، وإنشاء المتهم وإدارته صفحات بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ومواقع أخرى بهدف ارتكاب جريمة بيع تلك الأشياء بغير ترخيص، واستعماله وسائل نشر من شأنها حَمْل الجمهور على الاعتقاد بحقِّه في مزاولة مهنة الطب وهو غير مرخص له بمزاولتها، وانتحاله لنفسه لقب طبيب، فضلًا عن ارتكاب المتهم الآخر جريمة توزيع تلك الأشياء بدون تصريح، وجُنح أخرى.

 

وقد أسفر تنفيذ الإذن وتفتيش منافذ البيع عن العثور فيها على منتجات دوائية مجهولة المصدر، وضبط حاسب آلي يحوي ملفات خاصة بعمليات البيع والشراء، وأرشد أحد العُمّال بتلك المنافذ عن وحدةٍ سكنية مخصصة لتلقي محادثات العملاء وتوصيل المنتجات إليهم، والتي تبين بمعاينتها أنها خُصّصت كمركزٍ لإدارة القناتين -الفضائية والإلكترونية- وتلقى محادثات العملاء الهاتفية، حيث ضُبط نحو خمسين وسيطًا إلكترونيًّا للتخزين تضمنت أسماء مُوزعي المنتجات وتفاصيلها وتسجيلات محادثات العملاء طالبي الشراء، ومعلومات حول العاملين، ونظام تشغيلهم، وبيان بالمخازن المودع بها المنتجات.

وقد سألت النيابة العامة خمسةً من العمال بتلك المقرات محل التفتيش فأفصحوا عن تبيعتها لشركتين يديرهما أحد المتهميْنِ.

كما ثبت بتقرير الهيئة القومية لسلامة الغذاء أنَّ كافة المنتجات المضبوطة غير مسجلة بالهيئة، ومخالفة للقانون، وأنها مجهولة الخصائص والتركيبات، مما يُسبب بلبلة لدى المستهلكين وإضرارهم صحيًّا، ويُعَدّ من أنواع الخداع والتدليس.

 

القبض على الصيدلي أحمد أبو النصر الشهير بطبيب الكركمين

وفي فبراير الماضي، ألقى رجال مباحث المصنفات، القبض على الصيدلي أحمد أبو النصر، الشهير بطبيب الكركمين، بعد شكاوى تتهمه بالنصب وخداع المرضى، والادعاء عبر الفضائيات بأنه أول أخصائي معتمد من وزارة الصحة والسكان للعلاج بالأعشاب، خلافا للحقيقة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

وتم ضبط المتهم بعد أن وردت معلومات لضباط مباحث المصنفات، تفيد حيازة الصيدلي أحمد أبو النصر، الشهير بطبيب الكركمين، لأدوية مجهولة المصدر، وغير معتمدة من الجهات الرسمية، والإعلان عنها عبر العديد من القنوات الفضائية، بقصد تحقيق أرباح مادية.

وعقب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تم ضبط الصيدلي، والتحفظ على كمية من المضبوطات، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

وكشفت التحريات الأولية في واقعة القبض على أحمد أبو النصر المعروف إعلاميا بـ طبيب الكركمين، أن المتهم أنشأ قناةً وعرض خلالها منتجاته العشبية، كما أوهم الكثير من الضحايا بالعلاج عن طريق الأعشاب، على خلاف الحقيقة.

وأوضحت التحريات الأولية أن المتهم أحمد ابو النصر، تاجر بآلام الناس مقابل الحصول على أموال طائلة من تلك الأعلانات والوصفات غير المصرح بها طبيا، كما يدعي أنه أول أخصائي معتمد من وزارة الصحة والسكان للعلاج بالأعشاب، خلافا للحقيقة.

وتابعت التحريات أن المتهم أحمد أبو النصر أدار قناة وبث عليها وصفات طبية دون ترخيص، مستغلا أصحاب الأمراض لمرضي الضغط والسكر والقلب والرومتزم والأعصاب وقدم لهم وصفات خاطئة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى