fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

تسجيل 5 منشآت صحية جديدة بمحافظات التأمين الصحي.. وتوجيه باختيار رؤساء الأقسام الإكلينيكية بحد أقصى يونيو القادم

أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن نجاح تسجيل 5 منشآت صحية جديدة تابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل لدى هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، ليصل بذلك عدد المنشآت الصحية المسجلة والمعتمدة التابعة لهيئة الرعاية الصحية إلى 100 منشآة صحية.

ولفت، إلى أن هيئة الرعاية الصحية أكبر جهة في مجال الرعاية الصحية بالقطاعين الحكومي والخاص تمتلك منشآت صحية مسجلة ومعتمدة طبقًا لمعايير GAHAR2021 والمعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، اهتمام القيادة السياسية بتنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وامتداده في أسرع وقت إلى كافة محافظات الجمهورية لتحقيق حلم المصريين في التغطية الصحية الشاملة وبأعلى معايير الجودة العالمية، لافتًا إلى تقديم مجلس الوزراء كافة أوجه الدعم لتنفيذ المشروع ومتابعته الجادة والمستمرة لجميع خطوات تقدم المشروع، والتأكيد على استمرارية إنجاز العمل به رغم التحديات الاقتصادية العالمية، باعتباره أولوية قصوى على أجندة اهتمامات الدولة المصرية.

وشدد السبكي، على ضرورة تحمل المزيد من المسئولية للتحسين والتطوير الدائم للعمل والإنجاز بشكل أسرع، وتضافر جهود جميع العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية المختلفة بمحافظات التأمين الصحي الشامل بكافة مستوياتهم الوظيفية، لتقديم نموذج استثنائي في مجال الرعاية الصحية وبناء نظام صحي قوي وفعال ينعكس بالإيجاب على صحة المصريين ومعدلات رضائهم عن الخدمة الطبية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الأسبوعي لرئيس هيئة الرعاية الصحية، لمتابعة سير العمل، والذي انعقد بحضور المدير التنفيذي للهيئة، إضافة إلى عدد من قيادات الهيئة بمقر الهيئة، وبمشاركة مدراء الأفرع والمستشفيات بمحافظات التأمين الصحي الشامل عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك للإطلاع على المستجدات وحل جميع التحديات، ومراجعة واستحداث الخطط المستقبلية للهيئة، وصولًا لأفضل مستويات الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين تحت مظلة التأمين الصحي الشامل.

واطلع رئيس هيئة الرعاية الصحية، على نتائج أعمال لجنة التقييم الفني والإداري لاختيار الأطباء الأكفاء للعمل بوظائف رؤساء الأقسام الإكلينيكية بمختلف التخصصات الطبية بالمستشفيات التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية”، وشدد الدكتور أحمد السبكي على اختيار رؤساء الأقسام بعناية، ووفقًا لمعايير هيئة الاعتماد المصرية، كما تتضمن مؤشرات عامة كالدرجة العلمية والخبرة والأبحاث والمؤتمرات العلمية، ومؤشرات أخرى كالإنتاجية والأداء الإكلينيكي ورضاء المرضى، بما يضمن استمرارية تحسين إدارة وتشغيل المنشآت الصحية المقدمة للخدمة الطبية للمرضى وبأعلى جودة، وذلك بحد أقصى شهر يونيو القادم.

وتابع، تقييم خدمات الأغذية بالمستشفيات التابعة للهيئة بالمحافظات الثلاث سالفة الذكر ومطابقتها للمواصفات الفنية، وكلف السبكي بوضع الضوابط والآليات الحاكمة وتوفير كافة الآليات للفروع بالتنسيق مع مسئولي التغذية بالمستشفيات للتفتيش الدوري وتفعيل نظم المراقبة على كافة النشاطات التي يؤديها أقسام التغذية بالمستشفيات، من إدارة خدمات التغذية، وجودة الإنتاج الغذائي، والتواصل الغذائي سواء بالتوزيع على المرضى حسب ما تقتضيه حالة كل مريض في المستشفى، أو التوزيع على العاملين من مقدمي الخدمة الصحية بالمستشفى، وذلك خلال شهر من تاريخه.

وتابع، ملف التعاقدات للصيانة الإنشائية الدورية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة وتجهيزاتها الطبية وغيرالطبية، وشدد السبكي على الانتهاء من كافة التعاقدات الخاصة بالصيانة الإنشائية لتلك المنشآت وتجهيزاتها الطبية وغيرالطبية والأعطال المفاجئة بها، إضافة إلى إعداد دراسة واضحة لتزويد المنشآت بالقوى البشرية اللازمة من الفنيين لمتابعة ذلك، إضافة إلى وضع وتنفيذ نظام لإدارة مباني المنشآت الصحية، بحد أقصى أسبوع من تاريخه، لضمان التشغيل الأمثل للمنشآت الصحية، وضمان استدامة التشغيل بمعايير عالمية، والحفاظ على أصول هيئة الرعاية الصحية والموارد العامة للدولة.

وتابع، تقييم خدمات الأمن والنظافة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية، حيث وجه بإنشاء منظومة عمل متكاملة لتوفير خدمات الأمن والنظافة على أعلى مستوى، وكذلك خدمات الأغذية والصيانة الدورية للمنشآت الصحية، مشددًا على الالتزام بضوابط سلامة وأمان المرضى باعتبارها حجر الزاوية في الرعاية الصحية وفي جودة الخدمات الطبية، وما يصحبها من انخفاض معدلات إعادة الرعاية الصحية للمرضى، وانخفاض معدلات الإصابة بالعدوى فى المستشفيات وقلة الأخطاء الطبية، كما شدد على إجراءات الأمن كحماية كاملة للمباني والعاملين والمرضى والزوار.

وتابع رئيس هيئة الرعاية الصحية، مشروع التأهيل الإلزامي لتدريب كافة القيادات والعاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل، حيث اطلع على مراحل تنفيذ المشروع، والتي تتضمن تشكيل الفريق المركزي والمنسقين الفرعيين لتنفيذ ومتابعة المشروع، إضافة إلى إعداد كتيب التأهيل الإلزامي بالاحتياجات التدريبية للعاملين الحاليين، وليصبح أداة أساسية للتعيين بالهيئة ومقراتها الرئيسية والفرعية فيما بعد وتحديثه بشكل دوري وفقًا للمستجدات العالمية، علاوة على إعداد المدربين بكافة التخصصات الطبية والإدارية والفنية، وكذا الاتفاق مع الجهات المعنية على نظم التدريب وصناعة المحتوى.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أهمية خلق نظام مستدام للتدريب يسهم في إدارة الهيئة وإداراتها وفروعها ومنشآتها الصحية المختلفة بمحافظات التأمين الصحي الشامل بفكر الإدارة بالمعلومات تماشيًا مع مرحلة التميز المؤسسي للهيئة، مؤكدًا أهمية استدامة المشروعات لنظام إدارة الهيئة، والتقييم المستمر لها وفقًا لمعايير محددة تضمن تحقيق المستهدف منها واستمرارية تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين ومطابقتها للمعايير العالمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى