أهم الأخبارالنقابات

حملة جمع توقيعات لمطالبة رئيس الجمهورية بحق الأطباء في معاش شهيد

دشنت اليوم السبت 5 ديسمبر 2020 حملة توقيعات بعنوان “حق شهيد” موجهة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي  رئيس الجمهورية ، للمطالبة بتنفيذ توجيهات الرئيس نحو حقوق شهداء الفريق الطبي و التي تجاهلتها الحكومة.

وذكرت الحملة في مستهل مطالبها إلى رئيس الجمهورية ” إيماءً إلى تصريحات السيد رئيس الجمهورية في الإعلام المصري بمعاملة شهداء و مصابي أعضاء الفريق الطبي من أطباء و تمريض و صيادلة و فنيين و إداريين، كشهداء و مصابي القوات المسلحة و الشرطة، تلك التصريحات التي تُعد برهانًا على صدق الشكر و العرفان من رئيس الدولة لتضحيات الفريق الطبي،إلا أن الحكومة المصرية تتجاهل تنفيذ تلك التوجيهات مما يجعل هذه التصريحات منافية للواقع الذي تعيشه أسر شهداء الفريق الطبي و مصابيه،و الذي تعاني فيه أسر الشهداء سوء الأحول المعيشية لتدني دخلها حيث أن المعاش الحكومي لتلك الأسر متوسطه الألف جنيه و يقل في حالات الشباب من شهداء الفريق الطبي،فضلًا عن عدم التقدير الذي تلقاه تلك الأسر في الجهات الحكومية”.

و دعت حملة “مصيرنا واحد” جميع أطياف المجتمع للتوقيع على تلك المطالب في إطار حملة التوقيعات التي ستستمر حتى نهاية ديسمبر الحالي ،ليتم رفعها إلى السيد رئيس الجمهورية بالمطالب الآتية:-

1- ضم أسر شهداء الأطباء إلى المخاطبين بالقانون 16 لسنة 2018 الخاص بصندوق تكريم أسر شهداء و مصابي العمليات الحربية و الإرهابية و الأمنية.
2- صرف معاش إستثنائي لأسر شهداء الفريق الطبي.
3- تنفيذ الهيئة القومية للتأمينات صرف معاش الوفاة نتيجة إصابة العمل طبقًا لقرار الإدارة المركزية للجان الطبية بالهيئة العامة للتأمين الصحي،و الذي ينص على إحتساب الوفاة بسبب فيروس كورونا للفريق الطبي وفاة إصابية.
4- إعلان وزارة الصحة عن الأعداد التي تم وفاتها و إصابتها من الفريق الطبي،و الذي يتم رصدها فعليًا من إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة.
و تؤكد حملة “مصيرنا واحد” أن تحقيق هذه المطالب العادلة سوف يحقق الإطمئنان لأعضاء الفريق الطبي على ذويهم و هم يواجهوا خطر الموت للزود عن المجتمع أخطار جائحة كورونا.
رابط حملة التوقيعات    https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScQNJAT5re0MlN59H_9R_wvQ83c9P8bYIaocTNnXZCkJCXuew/viewform?fbclid=IwAR3dJFCGZzeB_lJuBNWdQFxXvbdKD__4o7kgxndl0B99hT6FxJf1akegkkQ

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى