fbpx
اخبار الصحة

حملة “خليك فاكرنا”: وقف العلاج لمريض الزهايمر “غير أخلاقي”

قالت الدكتورة نهى صبرى أستاذ الطب النفسي ورئيس وحدة طب نفسي المسنين بطب قصر العيني، إن الإصابة بالألزهايمر تسبب مشاكل سلوكية ونفسية، فالشخص عندما يبدأ في فقدان قدراته المعرفية والتعليمية بسبب الزهايمر من الممكن أن يصاب بالاكتئاب والانعزال، مضيفة أنه بجانب اضطراب الذاكرة والإدراك، تبدأ بعض الاضطرابات السلوكية لدى المريض مثل زيادة الشكوك لديه فيمن حوله، فمثلًا عندما يضع شيء فى مكان وينسى هذا الأمر، يشك فيمن حوله أنهم سرقوا هذا الشيء أو أخفوه، لذا يجب التأكيد على الأهل دائما بالتعامل مع تلك الشكوك على أنها أعراض مرضية لا يجب أخذها على المريض.

ونصحت رئيس وحدة طب نفسي المسنين بطب قصر العيني خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقدته شركة حكمة للصناعات الدوائية ضمن حملة “خليك فاكرنا”، بأن يتم تثبيت كل الأشياء فى أماكنها دون تغيير كما يعتاد عليها مريض الألزهايمر، وشددت على ضرورة الاهتمام بعائلات مرضى الألزهايمر ومساندتهم، نظرًا للضغط النفسي الذين يتعرضون له، وكذلك الاهتمام بالأنشطة الذهنية للمريض مثل حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو والقراءة وغيرها من الأنشطة التي تساعد في تحفيز المخ وإبقائه في حالة تيقظ ونشاط.

وعن أكثر الأخطاء المجتمعية في تشخيص وعلاج مرض الزهايمر، أوضحت الدكتورة نهى صبرى خلال المؤتمر أن من ضمنها الخلط بين التغير في الذاكرة المرتبط بتقدم العمر والزهايمر حيث يكون هناك بطء طبيعي في الوظائف المعرفية مع تقدم العمر، وكذلك الوصمة المجتمعية المحيطة بمرض الزهايمر خصوصا في المجتمعات الريفية التي ترفض الاعتراف أو الإعلان عن إصابة كبير العائلة أو حكيم القرية بمرض الألزهايمر حتى لا تهتز مكانته وهو ما يؤخر علاجه، وأيضا الاعتقاد أن الأدوية تعيد للمريض قدراته المعرفية والذهنية المعتادة قديما وبالتالي قد يوقف المريض أو ذويه العلاج من تلقاء أنفسهم دون الرجوع للطبيب لتشكيكهم في جدواه وهي إحدى الممارسات غير الأخلاقية في حق المريض لأن سرعان ما ستتدهور حالته أكثر بعد وقف العلاج الذي كانت مهمته وقف تطور المرض والسيطرة على الأعراض.

وكانت شركة حكمة للصناعات الدوائية قد طرحت مؤخرا في السوق المصري أحدث علاج لمرض الألزهايمر للحالات المتوسطة والشديدة والذي يساعد في تحسين الإدراك والفوائد الوظيفية والسلوكية والسريرية لمرضي ألالزهايمر بالإضافة الي تقليل معدل تدهور حالة مريض الألزهايمر.

ودعما لمرضي الألزهايمر في مصر، أطلقت شركة حكمة حملة “خليك فاكرنا” التي تهدف لرفع الوعي المجتمعي لمرض الألزهايمر وتقديم الدعم الطبي والنفسي لمرضى الألزهايمر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى