أهم الأخبارابحاث و دراسات

دراسة: تناول الفيتامينات قد لايفيد فى علاج كورونا وله أضرار جانبية

توصل أطباء إلى استنتاج أن استخدام فيتامينات معينة دون استشارة الطبيب أثناء المرض بفيروس كورونا يمكن أن يضر بالصحة.

ووفقا لمجلة “JAMA Network Open”، فإن دراسة جديدة توصلت إلى نتائج تفيد بأن تناول فيتامين C والزنك أثناء الإصابة بفيروس كورونا ليس علاجا فعالا، بل قد يؤذي الجسم.

وأضافت المجلة، أن مجموعة من الأطباء قاموا بدراسة، شملت 214 مريضا بفيروس كورونا.

وقسموا خلال التجربة المرضى إلى أربع مجموعات. تلقت ثلاث مجموعات المكملات المذكورة أعلاه منفردة أو مجتمعة، في حين تلقت المجموعة الرابعة أدوية خافضة للحرارة واستراحت كثيرا.

تم اختيار 50 مريضا (23.4٪) عشوائياً للرعاية المعتادة، تم اختيار 48 (22.4٪) عشوائياً لحمض الأسكوربيك فقط، 58 (27.1٪) تم اختيارهم بصورة عشوائية إلى جلوكونات الزنك فقط، و58 (27.1٪) لكلا المكملين. تم الإبلاغ عن الخصائص الأساسية للمشاركين في الدراسة.

وكان متوسط ​​العمر للمشاركين في الدراسة 45.2 (14.6) سنة. كان هناك 132 (61.7٪) امرأة في الدراسة و68 شخصا (31.8٪) أبلغوا عن التدخين حاليا أو سابقا.

أوضح الدكتور ميليند ديساي بعد انتهاء العمل أن “الجرعات العالية من غلوكونات الزنك وحمض الأسكوربيك (فيتامين ج) أو كليهما لم تقلل الأعراض (فيروس كورونا)”.

علاوة على ذلك، في المجموعات التكميلية، لاحظ الخبراء عددًا من الآثار الجانبية للجرعات العالية من الأدوية: فقد عانى المرضى من الغثيان والإسهال وتقلصات المعدة.

وبحسب العلماء، فإن تناول الزنك في اليوم الأول بعد اكتشاف أعراض البرد يساعد في تقليل وقت المرض بيوم واحد فقط. يجب مراقبة تناول فيتامين سي بشكل صارم: يجب ألا يزيد البدل اليومي عن 75 ملليغرام للنساء و 90 للرجال.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى