أهم الأخبارمنتدي الدكاترة

د. مني مينا تكتب: هل هو خطأ أم إهمال طبي ؟؟؟

قبل الدخول لأي تفاصيل أدعو من كل قلبي أن يكتب الله الشفاء و الصحة لكلا من الفنانة المحبوبة ياسمين عبد العزيز و المذيعة الجميلة إيمان الحصري.

وبعد ذلك مهم أن أوضح انني لا أعرف أي تفاصيل عن المشاكل الصحية التي تعاني منها أي من النجمتين العزيزتين ..و بالتالي فلن احاول أن اثبت أن الموضوع خطأ طبي أو العكس …

الحقيقة قرأت ما نشر لافهم منه اي تفاصيل ..فلم أجد أي تفاصيل توضح الصورة … و تمكننا من الحكم ..
و لكن أغلبنا للأسف إعتاد أن يعتبر النتيجة السيئة لاي تدخل طبي “خطأ طبي” يستحق المهاجمة و التشهير .. إلى أن يثبت العكس … و هذا الكلام خطأ علمي فادح …

النتيجة السيئة لأي تدخل طبي أو جراحي لها احتمالات ثلاثة ..

* المضاعفات .. و لكل مضاعفة احتمالات بنسب معينة لكل تدخل طبي ..و المضاعفات لها علاقة بعوامل عدة تخص حالة المريض الصحية و النفسية ، و مكان و إمكانيات إجراء الجراحة أو التدخل الطبي .

* الخطأ الطبي .. و هو النتيجة السيئة نتيجة خطأ وقع فيه الطبيب “سهوا” أو “عفوا” رغم محاولته تقديم الخدمة الطبية تبعا للأسس العلمية المعروفة.
.
* الإهمال الطبي .. و هو النتيجة السيئة نتيجة إهمال الطبيب أو تجاهله بذل الجهد تبعا للقواعد العلمية المعروفة ..

و طبعا التفريق بين الحالات الثلاثة يحتاج توافر معلومات دقيقة ، و فهم علمي لنوع التدخل الطبي الذي تم ، و الأسس العلمية المفترضة لهذا التدخل ، و للتاريخ المرضي لكل مريضة …

لا يمكن و لا يصح أن تبدأ حملة واسعة عن “الأخطاء الطبية” قبل أن يتم تدقيق الموضوع بشكل علمي ….

لكل هذا تقدمت نقابة الأطباء منذ أكثر من 4 سنوات بمشروع قانون لمجلس النواب حول “المسئولية الطبية” …
من أهم بنود هذا القانون وجود “لجنة تقرير المسئولية الطبية” و هي لجنة يشارك فيها ممثل للمجتمع المدني مع ممثل للقضاء بجانب ممثل الرأي العلمي و ممثل الطب الشرعي ” حتى تكون هناك جهة محايدة تمثل كل جوانب الموضوع ..لتبحثه بدقة قبل اطلاق الاحكام عن “إهمال الأطباء” أو “الأخطاء الطبية” .. علما بأن “الخطأ” و “الإهمال” حالتان مختلفان تماما ..و التعامل القانوني معهما مختلف تماما في أي مكان في العالم عنده اسس علمية لمحاسبة الأطباء …

و للأسف مازال هذا القانون الذي يضمن محاسبة علمية منصفة للطبيب و حفاظا على حقوق المريض … مازال هذا القانون حبيسا للأدراج لأكثر من 4 سنوات !!!!!!!!!

أخيرا دعوني أتمنى ….

دعوني أتمنى أن نعتاد التمهل و اتاحة الفرصة للتدقيق العلمي قبل الإندفاع لكيل الاتهامات ..و إصدار احكام الإدانة قيل حتى بحث أركان الإتهام ..

دعوني اتمنى أن نهتم ببحث “علمي” لظاهرة الأخطاء الطبية .. لنساعد على تقليل نسب حدوثها .. فهذا هو التعامل المحترم مع ظاهرة مؤسفة موجودة في كل دول العالم ..و هو تعامل مختلف تماما عن “البحث عن الأخطاء لاستخدامها كسيف مسلط على رقاب الأطباء” ..
دعوني أتمنى أن يتم إقرار قانون علمي حديث و دقيق للمحاسبة على أي إتهام .. و أن ننتظر إثبات الإتهام ..قبل تطبيق العقوبة …

د. مني مينا
وكيل نقابة الأطباء سابقا

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى