fbpx
أخبار البلدأهم الأخبار

ذبح و3 حالات انتحار في 48 ساعة.. والنيابة تهيب بالجميع نشر الأمل

4 حوادث صادمة ضربت المجتمع المصري خلال الـ 48 ساعة الماضية، وكانت أحدثها مساء اليوم الأربعاء انتحار شاب من فوق الكوبري العلوي في النيل بمدينة دسوق، وبعد ساعات من حالتي انتحار بالقفز من فوق برج القاهرة وكوبري المنصورة، وأخيرة الجريمة الشنيعة التي خلعت القلوب وأدمعت العيون وهي ذبح الطالبة “نيرة” وموتها في الحال.

 

انتحار شاب من فوق الكوبري العلوي بدسوق

وتمكن رجال الإنقاذ النهري بمدينة دسوق من انتشال جثة شاب 36 سنة من نيل دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ بعد أن ألقى نفسه من فوق الكوبري العلوي.

البداية كانت مع تلقي  اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد محمدي، مدير إدارة البحث الجنائي، إخطارا من العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائى لغرب كفرالشيخ، يفيد انتحار الشاب من فوق الكوبري العلوي.

وأفادت التحريات الأمنية الأولية التي شارك فيها المقدم عمرو عوض، رئيس مباحث قسم بندر دسوق، وفقا لشهادة الشهود أن الشاب المتوفي منتحرا من فوق الكوبري العلوي بدسوق كان يمر بضائقة نفسية، ولقي حتفه منتحرا، وتم إيداع الجثة بمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة.

 

انتحار شاب بسيارته من فوق كوبري المنصورة

ومن دسوق بكفر الشيخ إلى المنصورة عروس الدلتا، تبدلت الأماكن والانتحار يبقى هو العنوان، حيث شهد كوبرى جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية، أمس الثلاثاء، انتحار شاب يدعى مصطفى توكل، بعد أن ألقى بنفسه بسيارته من فوق الكوبري، ليموت في الحال.

وترك الشاب رسالة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رسالة كتب فيها “اشوفكم بخير وابقو افتكروني وأبويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم”.

انتحار شاب بالمنصورة

انتحار شاب من فوق برج القاهرة

وقبل واقعتي المنصورة ودسوق، أقدم شاب على الانتحار قفزًا من أعلى برج القاهرة، ليموت في الحال بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة على الأرض عقب سقوطه؟

بداية الواقعة بتلقي قسم شرطة قصر النيل إخطار من الخدمات الأمنية المعينة بسقوط شاب من أعلى برج القاهرة، ووفاته في الحال؛ إثر إصابته بكسور خطيرة، وبالانتقال والفحص تبين أن الشاب قام بإلقاء نفسه بعد أن غافل أفراد الأمن المتواجدين بالبرج، والذي لم يتمكنوا من إنقاذه.

وحسب الشهود في البرج، صعد الشاب إلى الطابق الأخير، ثم فاجأ الجميع بالقفز من أعلى البرج، ليسقط جثة هامدة على الفور، وأمرت النيابة بتشريح الجثة، ثم لاحقا أصدرت بيان حول واقعتي الانتحار من أعلى برج القاهرة وكوبري المنصورة.

 

بيان النيابة العامة حول واقعتي الانتحار من أعلى برج القاهرة وكوبري المنصورة

وأكدت النيابة العامة أنها تباشر التحقيقات في واقعتي وفاة اثنين لسقوط أحدهما من برج القاهرة والآخر من أعلى كوبري جامعة المنصورة، حيث كانت النيابة العامة قد تلقت إخطارًا مساء أمس الموافق العشرين من شهر يونيه الجاري بسقوط شابٍّ من أعلى برج القاهرة، بالتزامن مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من تداول أخبار بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن الواقعة، فباشرت النيابة العامة التحقيقات على الفور.

وقالت النيابة العامة في بيان لها: “بالانتقال لمسرح الجريمة لمعاينته ومناظرة جثمان المتوفى، وفحصت محتوى هاتفه الذي كان بحوزته وقت الواقعة، وطالعت النيابة العامة كاميرات المراقبة الخاصة بمبنى البرج، واستمعت لأقوال اثنين من العاملين به، وخمسة شهود من أصدقائه وذويه”.

 

 سبب انتحار شاب من أعلى برج القاهرة

وأضافت: “قد خلصت النيابة من مجمل الإجراءات التي اتخذتها إلى مرور المتوفى بضائقةٍ ماليَّة بسبب أعبائه الشخصية التي تسببت في ضغوط نفسيَّة أصابته، ودوام الخلافات بينه وبين شقيقيه القائمين على مساعدته ماديًّا بسبب ذلك، وأنه يوم الواقعة توجَّه لمبنى برج القاهرة ودلفه منفردًا وصعد لقمته ورافقه أحد أفراد الأمن حينها، ولما طلب منه الأخيرُ المغادرةَ لانتهاءِ وقت الزيارة توجَّه صوب السور وقفز من أعلى البرج ولم يلحقْ به فردُ الأمن حينَهَا، وتبيَّن إرسال المتوفى رسالةً نصيَّةً قبْلَ الواقعة يطلبُ فيها من آخر زيادةً في مصروفه الشهري، ورسالة أخرى لشخص آخر وقت تواجده بالبرج يخبره فيها بأنها آخر لحظات حياته.

 

وتابعت: “وقد انتدبت أحدَ الأطباء الشرعيين لإجراء الصفة التشريحية على جثمانه لبيان ما به من إصابات، وتحديد سبب الوفاة، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات”.

 

بيان النيابة العامة حول انتحار شاب من أعلى كوبري المنصورة

وبخصوص واقعة انتحار شاب من أعلى كوبري المنصورة، قالت النيابة العامة في البيان ذاته: “وقد ورد للنيابة العامة إخطارٌ من الشرطة في الساعات من صباح الثلاثاء 20 يونيو بوفاة شابٍّ على إثر سقوطه حالَ قيادته سيارة من أعلى كوبري الجامعة بمركز طلخا، وقد تزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من أخبار متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة، منها عبارات منسوبة للمتوفى تضمنت رغبته في التخلص من حياته، فتولت النيابة العامة التحقيقات، وقد استهلتها بالانتقال لمحل الواقعة لمعاينته ومعاينة السيارة ومناظرة جثمان المتوفى، كما استمعت لأقوال أربعة من ذويه وأحد معارفه”.

 

سبب انتحار شاب من فوق كوبري المنصورة

وأكملت النيابة العامة: “وخلصت النيابة العامة من مجمل الإجراءات التي اتخذتها إلى مرور المتوفى بضائقة نفسيَّة على إثرِ خلافاتٍ عائليَّة هي سبب انتحاره، وقد انتدبت أحدَ الأطباء الشرعيين لإجراء الصفة التشريحية على جثمانه لبيان ما به من إصابات وتحديد سبب الوفاة، وكلفت ذوي المتوفى بتقديم هاتفه لفحص محتواه، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات”.

 

رسالة النيابة العامة بخصوص واقتي انتحار برج القاهرة وكوبري المنصورة

وحرصت النيابة العامة المصرية على تقديم رسالة تحمل كل مشاعر الحرص والخوف على مستقبل الشباب المصري، كما تتضمن رسائل توعوية إلى المواطنين والإعلام، وكان نصها:

“وبمناسبة هاتين الواقعتين وما استشعرته النيابة العامة منهما من خطرٍ مُحدقٍ بالشباب لإقدام بعضهم على الانتحار في هذه السنِّ الصغيرة يأسًا من ضائقة مادية أو خلافات عائلية، فإنها تناديهم من واقع الأمانة التي تتحملها وتمثيلها المجتمع: يا أيُّها الشبابُ لا تنخدعوا بمكر الشيطان بكم، وإيَّاكم والاستهانةَ بحياتكم أو استرخاصها بصورة قليلة العلم، عظيمة الذنب والجُرم عند ربِّكم، إيَّاكم أن تنهوا حياتكم بسبب فشلٍ أصابكم أو ضائقة حتمًا ستمُرّ، فهذا من العبث والاستهانة بحرمة حياتكم التي جعلكم ربَّكم حُرّاسًا عليها وحُماةً لها، وانظروا فيمَن حولَكم ممن ابتُلوا واختُبِروا بألوان المصائب والبلايا، فمنهم مَن رأى اللهُ منهم صبرًا ومغالبةً لأسباب حياتهم، وهذا هو المراد من ابتلائهم، فأنالهم أجرَ الصابرين بغير حساب”.

“واعلموا أنَّ ربَّكم محيطٌ بما قدَّرَه لكم في علمه القديم، فلعلَّ في فشلكم نجاحًا، ولعلَّ في بلائكم فضلًا عظيمًا وفلاحًا، فتَعْلموا حينَها عظيمَ حكمةِ ربِّكم، وواسعَ رحمتِه وفضلِه عليكم، فإنَّ بعد العسر يسرًا، إنَّ بعد العسر يسرًا”.

وأهابت النيابة العامة بالكافة إلى نشر روح الأمل تلك بشتى الوسائل في نفوس شبابنا، اجعلوها نداءً دائمًا لهم بأن الفشلَ أولُ طريقِ النجاح، وأن البلاءَ مفتاحُ الفرج.

 

ذبح الطالبة نيرة أمام جامعة المنصورة

وتعتبر جريمة ذبح الطالبة نيرة أمام بوابة جامعة المنصورة هي أبشع الجرائم التي مر بها المجتمع المصري خلال الفترة الماضية، لأنها خرجت على فطرة الروح الإنسانية وتبلدت مشاعر منفذها

وأحال المستشار النائب العام المصري، الأربعاء، المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات، لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة نيرة المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار.

وفالت النيابة العامة في بيان لها اليوم إن القاتل بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث”.

وأكدت أنه تم التنسيق مع محكمة الاستئناف المختصة وتحددت أولى جلسات المحاكمة يوم الأحد القادم.

 

تفاصيل جريمة ذبح الطالبة نيرة أمام جامعة المنصورة

وأفادت النيابة العامة أنها أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة 25 شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابها، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده.

 

أضاف البيان: “المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها، كما أكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة، فضلا عما شهد به رئيس المباحث مجري التحريات من تطور الخلاف الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه الدائم لها، حتى عقد العزم على قتلها، وتخير ميقات اختبارات نهاية العام الدراسي ليقينه من تواجدها بالجامعة موعدا لارتكاب جريمته، وفي يوم الواقعة تتبع المجني عليها، واستقل الحافلة التي اعتادت ركوبها، وقتلها لدى وصولها للجامعة”.

 

كما أقامت النيابة العامة الدليل قبل المتهم مما ثبت من فحص هاتفها المحمول الذي أسفر عن احتوائه على رسائل عديدة جاءتها من المتهم تضمنت تهديدات لها بالقتل ذبحا، وكذا ما ثبت من مشاهدة تسجيلات آلات المراقبة التي ضبطتها النيابة العامة بمسرح الجريمة الممتد من مكان استقلال المجني عليها الحافلة حتى أمام الجامعة، حيث ظهر بها استقلال المتهم ذات الحافلة مع المجني عليها، وتتبعه لها بعد خروجها منها، ورصد كافة ملابسات قتلها عند اقترابها من الجامعة، وإشهار السلاح في وجه من حاول الذود عنها.

 

تحقيقات النيابة مع قاتل الطالبة نيرة أمام بوابة جامعة المنصورة

واستندت النيابة العامة في أدلتها إلى إقرار المتهم التفصيلي بارتكابه الجريمة خلال استجوابه في التحقيقات، والمحاكاة التصويرية التي أجراها في مسرح الجريمة وبين فيها كيفية ارتكابها، فضلا عما أسفر عنه تقرير الصفة التشريحية لجثمان المجني عليها من جواز حدوث الواقعة وفق التصور الذي انتهت إليه التحقيقات وفي تاريخ معاصر.

 

رسالة النيابة العامة بخصوص واقعة قتل الطالبة نيرة في المنصورة

وقال البيان: “بمناسبة هذه الواقعة فإن النيابة العامة تؤكد تصديها الحازم لشتى صور جرائم العنف والتعدي على النفس، خاصة تلك التي تقع ضد المرأة والشباب، وذلك بتكاتفها مع الجهات المعنية، وبما خولها القانون من اختصاصات قانونية، وعقيدتها في ذلك ملاحقة المجرمين، وسرعة تقديمهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة تحقيقا للعدالة الناجزة في بلد يعمه الأمن بسيادة الدستور والقانون”.

وحذرت من المساس بالأدلة وملابسات الوقائع التي تباشر فيها التحقيقات أو الاتصال بأطرافها، سواء في تلك الواقعة أو في غيرها، إما بتناولها أو تداولها أو الخوض فيها بتأويلات وتفسيرات ومناقشات لا فائدة من ورائها إلا تكثير سواد المشاهدين والمتابعين، والتعجل في الإلمام بالمعلومات دون النظر إلى ما تقتضيه سلامة التحقيقات من سرية، الأمر الذي يؤثر سلبا فيها، ويكدر الأمن والسلم العامين، ويمس بأعراض الناس وأطراف الدعوى بغير حق ودون صفة أو سند في ذلك، إذ ستتخذ النيابة العامة الإجراءات القانونية الصارمة ضد كل من يقترف أيا من تلك الأفعال التي تشكل جرائم جنائية معاقبا عليها قانونا، مؤكدة تمام حرصها على مبادئ الشفافية واحترام الرأي العام وحقه في التوعية بالطريق الرسمي المنضبط، وتحت مظلة العلنية النسبية التي تقدرها النيابة العامة وحدها بما تصرح به من معلومات في بياناتها الرسمية بموجب سلطتها وولايتها على الدعوى العمومية، وحرصها على صون الأدلة والتحقيقات لبلوغ الغاية منها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى