fbpx
أهم الأخبارالأدوية

«ساندوز» تطرح عقار جديد لعلاج أعراض التهابات المفاصل

أعلنت شركة ساندوز مصر، بالتعاون مع جمعية جراحة العظام المصرية، عن عقارها الجديد الذي يحتوي علي إيتوريكوكسيب (Etoricoxib)، الذى ينتمي لمضادات الالتهابات اللاستيرويدية (NSAID) لعلاج أعراض التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي 12.

وقد قامت الشركة بدعوة خبراء وأساتذة العظام لمناقشة أعباء هذه الأمراض واستعراض البدائل العلاجية المتاحة له، مع التأكيد على فعالية عقار إيتوريكوكسيب (Etoricoxib) في التخلص من الألم، وتخفيف تيبس المفاصل وتحسين وظائفها الحركية، هذا بالإضافة لتمتعه بمعدل جيد من الأمان و آثار جانبية أقل على الجهاز الهضمي

وفي هذا الصدد يوضح الاستاذ الدكتور عادل عدوي أستاذ جراحة العظام بجامعة بنها ووزير الصحة الأسبق أن: “معدل انتشار أمراض الاضطرابات العضلية الهيكلية قد ارتفع بنحو 45% على مستوى العالم1، مقارنة بمعدلات عام 1990، حيث تُعد هذه الاضطرابات حاليًا ثاني المسببات الرئيسية للإعاقة الحركية وتمثل وحدها 21% من إجمالي سنوات الإعاقة الحركية على مستوى العالم1. وقد أصيب بالتهابات المفاصل الحادة والمزمنة بصورة عامة حوالي 303 مليون شخص حول العالم طبقًا لتقديرات عام 2017، هذا وتعتبر التهابات وخشونة المفاصل من أكثر الأمراض التى تصيب الجهاز الحركي بصفة عامة، ويأتي ضمن قائمة أكثر 10 أمراض غير معدية انتشارًا طبقًا للمؤشر العالمي لسنوات الإعاقة الحركية (وهو عبارة عن عدد سنوات العمر الضائعة مضافًا إليها عدد سنوات الإعاقة)1. بينما يصيب التهاب مفصل الركبة تحديدا حوالي 83% من إجمالي الإصابات بالتهابات المفاصل بصورة عامة “1.

ويضيف الاستاذ الدكتور جمال حسني أستاذ جراحة العظام بجامعة بنها ورئيس جمعية جراحة العظام المصرية “يمكن تقسيم نمط علاج التهاب المفاصل إلى فئتين: العلاج غير الدوائي والعلاج الدوائي6. وتتركز جهود العلاج غير الدوائي لهذا المرض على التثقيف والتوعية الصحية، والإدارة الذاتية للحالة، والاستشارات الغذائية وتشجيع المريض على فقدان الوزن من خلال وضع أهداف واقعية يمكنه تحقيقها، مع تحفيزه المستمر وإعادة تقييم الوزن بصفة منتظمة، إلى جانب تشجيعه على ممارسة التمارين الرياضية مع توضيح كيفية تقوية العضلات المحيطة بالمفصل المصاب، وممارسة تمارين الأيروبيكس لزيادة اللياقة البدنية بشكل عام6. وهو ما أعتقد أنه دورٌ رئيسي ومحوري تمارسه جمعية جراحة العظام المصرية، يمكنها من خلاله دعم مرضى التهاب المفاصل عن طريق التوعية الطبية المستمرة وتقديم الاستشارات والإرشادات لتحسين الصحة والسلامة العامة ونمط الحياة بشكل عام استكمالاً للنظام العلاجي الدوائي”.

ومن جانبه، قال الأستاذ الدكتور أشرف النحال أستاذ جراحة العظام بجامعة القاهرة: “تتمثل الأهداف العلاجية لمرضى الآلام المزمنة بشكل أساسي في القضاء على معاناتهم من الألم وزيادة أو استعادة الحركة الطبيعية للمفصل وتحسين الصحة العامة ومهارات التأقلم6. ويتم اللجوء إلى العلاجات الدوائية لتحقيق تلك الأهداف اعتمادًا على مضادات الالتهابات اللاستيرويدية (NSAID) الموضعية ومضادات الالتهابات اللاستيرويدية التي يتم تناولها عن طريق الفم مثل مثبطات إنزيمات الأكسدة الحلقية2 الانتقائية inhibitors 6COX-2، بالإضافة إلى المسكنات الأفيونية إذا ما استمرت الآلام المتوسطة والحادة التي يعاني منها المريض مع عدم قدرة البدائل العلاجية الأخرى على التخلص منها4،3. ولذلك، تمثل عدم قدرة الدواء على تخفيف الألم بشكل كافي تحديًا حقيقيًا في حالات التهاب مفصل الركبة ؛ نظرًا لحاجة المريض المستمرة لمسكنات الألم مع وجود تراجع ملحوظ في وظيفة المفصل وانخفاض كبير في جودة حياة المريض1. وقد أكد 54% من المرضى في تلك الحالة من أنهم يعانون من آلام مستمرة بدرجة متوسطة لحادة، وهو ما يعني أن العقاقير الموصوفة لهم حاليًا لتخفيف آلام التهاب مفصل الركبة لا تلبي بالكامل الاحتياجات الفعلية لغالبية المرضى1”.

ويوضح الأستاذ الدكتور عبدالسلام عيد أستاذ جراحة العظام وعميد كلية الطب جامعة الزقازيق كيفية عمل مضادات الالتهابات اللاسترويدية (NSAID) بقوله: “تعمل مضادات الالتهابات اللاستيرويدية (NSAID) من خلال تثبيط إنزيم الأكسدة الحلقية (COX) وتقليل إنتاج مركب البروستاجلاندين المسبب للالتهابات، ولكنها لديها آثار جانبية قد تؤدي إلى احداث سلبية في الجهاز الهضمي أو بالكُلى. مع ذلك يجب التفرقة بين الأثر العلاجي المضاد للالتهابات لهذه المجموعة من العقاقير والذي ينشأ من خلال قدرتها على تثبيط إنزيمات (COX-2)، والآثار الجانبية الضارة التي تحدث نتيجة تثبيط نشاط إنزيمات (COX-1) 13. ولذلك فمن المتوقع أن يكون للمثبطات الانتقائية لإنزيم (COX-2) أثرًا علاجيًا مضادًا للالتهابات ويؤدي إلى تسكين الآلام وتخفيض الحرارة ولكن بدون الآثار الجانبية الضارة الأخرى والتي تؤثر على سلامة الجهاز الهضمي للمريض7. وقد أوصت الجمعية الأمريكية للأمراض الروماتيزمية عام 2012 بتناول مثبطات (COX-2) الانتقائية مع مثبطات مضخة البروتون (PPIs) للمرضى الذين يعانون من التهاب مفصل الركبة أو الفخذ من الذين لديهم عوامل خطر للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي5 . وقد أوصت بذلك أيضًا الإرشادات الصادرة عن الجمعية الدولية لأبحاث التهاب المفاصل عام 2014 والتي ذكرت أنه بالنسبة للمرضى الذين يعانون من التهاب المفصل في أكثر من مفصل من مفاصل الجسم بالإضافة الي الإصابة باعتلال اخر متوسط الخطورة مثل مضاعفات الجهاز الهضمي، فإنّ مثبط (COX-2) الانتقائي يمثل خط العلاج الأول الموصى به من مضادات الالتهاب اللاسترويدية لعلاج هذه الحالات5”.

ويضيف بيتر عفت-مدير القطاع الطبي في ساندوز مصر أن: “الاضطرابات العضلية الهيكلية هي مجموعة من الأمراض التي في الغالب تتقدم بمرور الزمن و يصاحبها آلام وإعاقة حركية ملحوظة، وهو ما يؤثر على المرضى و على جودة حياتهم اليومية، هذا بالاضافه الي العبء الهائل الذي تضعه هذه الأمراض على المجتمع بشكل عام. وتعد حالات التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل وأمراض العمود الفقري بما في ذلك الآلام المزمنة أسفل الظهر بين الاضطرابات التي لها الآثار السلبية الاكبر على المجتمع9 والتي تتطلب العناية وتوحيد الجهود من العاملين في المجتمعين الطبي والدوائي للوصول لأعلى مستويات التحكم في هذه الأمراض وتقليل آثارها السلبية لأقل قدر ممكن. ولذلك فإننا نلتزم في ساندوز بالسعي نحو تحقيق هذا الهدف الكبير من خلال طرح علاجات جديدة تعزز من جودة حياة المرضى وتساعدهم على الشعور بالتحسن. وفي هذا الإطار، قامت ساندوز مصر بطرح عقار إيتوريكوكسيب (Etoricoxib) والذي ينتمي لمثبطات ((COX-2 الانتقائية التي تندرج ضمن مضادات الالتهابات اللاسترويدية (NSAIDs). والمعتمد لتخفيف الأعراض المصاحبة لعديد من الأمراض مثل التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقرات التصلبي وغيرها. وعلما بأن عقار إيتوريكوكسيب (Etoricoxib) يُعد من أكثر مضادات الالتهابات اللاستيرويدية فعالية والتي يتم تناولها عن طريق الفم، من أجل تخفيف الألم وتقليل تيبس المفاصل وتحسين وظيفة المفصل لدى مرضى التهاب المفاصل، كما أنه يعتبر اكثر آماناً علي الجهاز الهضمي مقارنة بمضادات الالتهابات اللاسترويدية غير الانتقائية الأخرى12_10. ونحن في ساندوز نعتقد بأنّ طرح عقار إيتوريكوكسيب (Etoricoxib) يمثل قيمة مضافة كبيرة للمرضى، بزيادة البدائل العلاجية المتاحة ، و تمكينهم من الحصول على أدوية عالية الجودة بتكلفة معقولة”.

ويختتم سامح الباجوري- رئيس مجلس إدارة شركة ساندوز مصر و ليبيا بقوله: “تعد ساندوز من كبرى شركات الأدوية العالمية من حيث إنتاج وتسويق الأدوية الجنيسة والمثائل الحيوية، ويتمثل هدفنا في حصول المزيد من المرضى حول العالم على الأدوية والعقاقير الهامة بأسعار معقولة. فضلاً عن أننا نساهم أيضًا في تمكين المجتمعات من تلبية الطلب المتزايد على خدمات الرعاية الصحية، عن طريق تبني مناهج رائدة ومبتكرة، لمساعدة المرضى في جميع أنحاء العالم على تأمين احتياجاتهم من الأدوية عالية الجودة طبقًا لحالتهم الصحية وليس تبعًا لقدرتهم المالية. وتضم محفظة منتجات ساندوز العالمية نحو ألف نوع من المستحضرات الدوائية تغطي كافة المجالات الطبية والعلاجية المعروفة، كما أننا نفخر بإضافة عقار إيتوريكوكسيب (Etoricoxib) لقائمة أدويتنا المتاحة في مصر وهي القائمة التي نعمل دائمًا على توسيعها لإضافة العديد من الأدوية الحيوية للمرضى، ونستهدف من طرح هذا العقار الجديد تحديدًا تحسين جودة حياة مرضى التهاب المفاصل مع تقليل الآثار الجانبية على الجهاز الهضمي عند تناول العقار لمستويات أقل. وأخيرًا، فإننا نلتزم في ساندوز بمواصلة العمل الجاد لتقديم أفضل الأدوية المتاحة للمرضى في مصر”.

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى