أهم الأخبارالنقابات

صيادلة القاهرة لنقيب الأطباء: كفانا تعسفًا والكيل بمكيالين

الصيادلة لنقيب الأطباء:

وجهت نقابة صيادلة القاهرة، برئاسة محمد منصور الشيخ، خطابًا رسميًا للدكتور حسين خيري، بصفته رئيس اتحاد نقابات المهن الطبية، لحل مشكلة التعنت الذي يواجهه الصيادلة في صرف دعم الاتحاد للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقالت النقابة في خطابها:” وردت إلينا العديد من الشكاوى من السادة الصيادلة بشأن ما يلقوه من تعنت في صرف دعم الاتحاد للمصابين بالكورونا، تارة بطلب ختم النسر، وتارة تقرير من جهة العمل، وتارة بطلب برنت تأمينات لمن يعملون في صيدليات، وتارة اثبات ممارسة العمل لمن هم فوق سن المعاش، مما يعد تعنت في صرف الدعم للصيادلة مقارنة بالاطباء وتمييز في المعاملة بين أعضاء الفريق الطبي الواحد”.

وأضاف الخطاب:”إذا كان هذا مطلبكم وشرطكم لصرف الإعانة فكان الأولى بكم الحفاظ على حياة وكرامة الأعضاء بإستئجار مستشفى لعلاجهم أو إيجاد وسائل تشخيص تمكنهم من معرفة حالتهم الصحية”.

وتابع الخطاب:”إلا انكم بإشتراطتكم هذه تمارسون الضغوط على الصيادلة وكأنهم ليسوا أعضاء في الاتحاد أو كأنهم متحايلين يتفننوا في التحايل في المستندات للحصول على الدعم وهذا منتهي التعسف والمهانة على الرغم من معاناتهم المرض وإمكانية نقل العدوى إلى ذويهم وهو الشيء الذي لن نرضاه لزملائنا ولن نقبل به أبدا”.

وطالبت نقابة صيادلة القاهرة في خطابها بإعلان شروط صرف منحة  المصابين بفيروس كورونا، على أن تخلو من الشروط السابقة، خاصة أنه لا يوجد مكان في المستسفيات الحكومية ومعظم الزملاء بعد تشخيصهم يكونوا في عزل منزلي، وإن كان لابد من التدقيق فلتطلبوا بجانب التقرير أدوات التشخيص للاطلاع عليها مثل pcr x ray or ct_scan .

واختتمت نقابة الصيادله خطابها قائلة:”كفانا تعسفاً وسياسة ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين فى التعامل مع أعضاء الفريق الطبى الواحد بما يحمل فى طياته الإمتهان للصيادلة ومهنة الصيدلة”.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق