fbpx
أهم الأخبارابحاث و دراسات

طبيب مصري ينجح في تقليل جرعات العلاج الإشعاعي إلى 8 بدلا من 70 جرعة

كشف الدكتور خالد الصياد، أستاذ مساعد واستشاري العلاج الإشعاعي ‘الأورام بجامعة مونستر الألمانية، تفاصيل اختراعه الجديد الذي نجح في تقليل جرعات العلاج الإشعاعي التي كانت تصل إلى 70 جرعة على مدار 7 أسابيع لـ 8 أيام فقط، بمعدل 8 جرعات، وهو ما أحدث طفرة في عالم سرطان الجلد.

اقرأ أيضا:

“برج العرب للأورام”: نستقبل 1500 طفل سنويًا ونحتاج 40 مليون جنيه لتجهيز مركز علاج إشعاعي

وقال «الصياد» في لقاء عير قناة موقع القاهرة 24، إن نسبة الإصابة بـ مرض الليمفوما الجلدية في مصر تكون 10 حالات لكل مليون مواطن، أي نحو ألف مريض سنويًا.

وأضاف الصياد،  أن معظم حالات الإصابة بـ سرطان الجلد تتعايش مع المرض فترة ثم يبدأ في التطور، إلى أن يصيب 10% من الجلد، وفي هذه الحالة لا بد من تدخل العلاج الإشعاعي الكلي للجلد.

وأكد أن نجاحه في تقليل جرعات العلاج الإشعاعي التي كانت تصل إلى 70 جرعة على مدار 7 أسابيع لـ 8 أيام فقط، بمعدل 8 جرعات، الأمر الذي أدى إلى تقليل الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي بشكل كبير عن السابق.

وعن المميزات العبقرية للاختراع، قال الطبيب المصري إن تقليل عدد الجرعات لـ ثمانية فقط، الذي أثبت نجاحًا كبيرًا، أدّى إلى تحسين جودة الحياة بعد آخر جرعة، وتخفيف الآثار الجانبية الناتجة عنه، مشيرًا إلى أن البحث الذي نشره أكد أهمية إضافة فيتامين A ضمن البروتوكول العلاجي، لأن النتائج أثبتت أنه يساعد في زيادة نسبة الشفاء 3 أضعاف، وبالتالي يساعد المريض على التمتع بحياته لفترة أطول، دون ارتجاع المرض.

وأوضح أنه خلال فترة جائحة فيروس كورونا، بحث مع فريق طبي تقليل الجرعات الثمانية إلى جرعتين فقط، وأظهرت النتائج الأولية إيجابية البحث، مؤكدًا أنهم في طريقهم لنشر النتائج النهائية المبشرة بالخير خلال الأسابيع النهائية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى