أهم الأخبارالعيادة

علاج الإدمان والتخلص منه نهائيا بدون ألم في 5 خطوات

 

هل تعتقد أن علاج الإدمان يقتصر على التوقف عن التعاطي؟  ذلك الاعتقاد الشائع بين الناس ليس صحيحا فعلاج الإدمان والتخلص منه نهائيا بدون انتكاسة يحتاج إلى برنامج متخصص يتناول جانبي العلاج النفسي والجسدي معا ويهدف إلى إحداث تغيير شامل في حياتك وأفكارك وذلك خلال 5 خطوات علاجية أعرف عنها من خلال السطور التالية.

 

كيفية علاج الإدمان بدون ألم في 5 خطوات؟

علاج الإدمان الفعال يحتاج إلى التواصل مع مستشفى علاج إدمان وطلب المساعدة الفورية، وفيها تمر ب 5 خطوات علاجية تتناول جانبي العلاج الجسدي والنفسي معا وتجنب التعرض للانتكاسة، وتشمل تلك الخطوات:

  1. أخذ القرار:

أول خطوة في علاج الإدمان تبدأ باعترافك بوجود مشكلة وأخذ قرار التوقف عن التعاطي والابتعاد عن أي أصدقاء أو أماكن تشجعك على العودة للمخدرات، ثم بدء التواصل الفوري مع أحد مصحات علاج الإدمان المتخصصة وطلب المساعدة الطبية، وكلما أسرعت في طلب العلاج كلما قطعت على نفسك خط الرجعة والعودة للتعاطي مرة أخرى وتجنبت مصير الإدمان المظلم والذي ينتهي بالسجن أو الوفاة.

 

  1. الفحص الطبي:

يعد الفحص الطبي أول مراحل علاج الإدمان وفيها تخضع لكشف طبي شامل يهدف الي معرفة الأضرار الجانبية التي تركها المخدر واختيار برنامج علاجي مفصل يناسب حالتك الصحية من خلال القيام بعد إجراءات تشمل:

  • تحليل المخدرات لمعرفة نسبتها في الدم.
  • إجراء تحليل لوظائف الكبد والكلى للوقوف على الوضع الصحي والآثار التي تركها المخدر علي وظائفهم الحيوية.
  • الكشف عن مستوى الضغط والسكر والاطمئنان على وظائف المخ والقلب.

 

  1. سحب السموم بدون ألم:

الخوف من مرحلة أعراض الانسحاب أو التوقف عن تعاطى المخدر قد يدفعك لتأجيل قرار علاج الإدمان، ولكننا نطمئنك أن مخاوفك غير حقيقية فيمكنك تخطي أعراض الانسحاب بسهولة وبدون ألم  أو معاناة من خلال برنامج دوائي متخصص تخضع خلاله لإشراف طبي دقيق ورعاية مستمرة طوال فترة العلاج للتدخل الفوري ومنع حدوث مضاعفات، ويهدف البرنامج الدوائي أيضا إلى سد مستقبلات الأفيون في المخ والتي تطالب بالحصول على المخدر وبالتالي منع الجسم من الرغبة الشديدة في التعاطي.

 

  1. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

الهدف الأساسي من مرحلة العلاج النفسي هو إحداث تغيير شامل في حياتك وذلك من خلال علاج الأسباب والدوافع التي أدت للإدمان من خلال جلسات العلاج النفسي الفردي، إلى جانب علاج الأمراض المصاحبة له مثل الاكتئاب، القلق، اضطراب ثنائي القطب  من خلال وحد التشخيص المزدوج، على صعيد آخر فإن العلاج النفسي يتضمن لخضوع للبرنامج السلوكي المعرفي والذي يهدف إلى تغيير السلوكيات والأفكار الإدمانية  واستبدالها بسلوكيات أخرى إيجابية، مع إحاطتك  بمجتمع علاجي داعم يشجعك على الاستمرار في العلاج تجتمع فيه بمرضى آخرين تتبادلون الأفكار والتجارب مما يشعرك بالألفة وعدم الوحدة

 

  1. التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

بعد انتهاء مرحلة العلاج النفسي يتم تحضيرك للعودة إلى الحياة الاجتماعية مرة أخرى ودمجك في المجتمع الخارجي مرة أخرى وتجنب الانتكاسة وذلك من خلال القيام بعدة مهام تشمل:

  • تدريبك على العيش دون مخدر.
  • التعامل مع الرغبة الشديدة التي تدفعك التعاطي.
  • تجنب العوامل والمحفزات التي تشجع على التعاطي من أماكن وأصدقاء وتجنب التعرض للانتكاسة.
  • تدريبك على التعامل مع المواقف الصعبة ونوبات الاكتئاب والقلق التي تواجهك بعد الخروج من المستشفى.

 

كيف تختار أفضل مستشفى علاجي يقدم لك خدمة مضمونة؟

اختيار المستشفى العلاجي المضمون لا يتم عن طريق المصادفة وإنما بناء على عدة معايير يجب توفرها في مستشفى علاج الإدمان حتى تضمن تقديم خدمة علاجية عالية الجودة تصل بك إلى التعافي التام وتشمل:

  1. تأكد أن المستشفى تحمل ترخيص من وزارة الصحة وتخضع لرقابة دقيقة تضمن لك تقديم خدمة طبية مضمونة.
  2. يجب أن تمتلك المستشفى خبرة طويلة في علاج الإدمان تؤهلها لمعرفة احتياجات كل حالة بدقة وإيجاد حلول لها.
  3. تأكد  من أن المستشفى حققت نسب شفاء عالية بأقل نسب انتكاسة ممكنة.
  4. اسأل المستشفى عن الكادر الطبي العامل بها وكيفية معاملته للمريض وهل يمتلك أطباء نفسيين أم يقتصر على أخصائي التأهيل السلوكي فقط.
  5. اسأل المستشفى عن خطتها في التأهيل الاجتماعي والرعاية بعد العلاج لضمان منع الانتكاسة.
  6. تأكد من أن المستشفى توفر برامج علاجية بتكلفة منخفضة تناسب جميع المستويات مع الالتزام بتقديم نفس الخدمة الطبية باختلاف مستوى الإقامة.
الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق