fbpx
أهم الأخبارابحاث و دراسات

دراسات: تناول الحليب والسمن بلدى يقلل فرص الاصابة بالسكر

كشفت دراسات طبية حديثة، أن الأشخاص الذين يتناولون الحليب كامل الدسم والمنتجات المشتقة منه سواء الجبن أو القشدة أو السمن البلدى، أو الزبادى، أقل عرضة للاصابة بمرض السكر، كما أكدت الدراسات أنه لا فرق بين الحليب كامل الدسم أو خالى الدسم، أو حليب اللوز على سكر الدم، والكوليسترول، وضغط الدم.

الأشخاص الذين يتناولون الحليب والسمن البلدى والقشدة أقل اصابة بالسكر

تلك الدراسات كان أخرها الدراسة التى أجراها الدكتور أسامة حمدى أستاذ أمراض السكر بجامعة هرافارد، بالولايات المتحدة الأمريكية، وعرضها مؤتمر الجمعية الأمريكية للسكر منذ عدة أسابيع، والتى أجريت على 14 ألف شخص بالولايات المتحدة، لتكشف أن الذين اعتادوا تناول منتجات الألبان، من اللبن، والجبن، والزبادي، وغير ذلك، قد قلت عندهم فرص الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

وقال الدكتور أسامة حمدى، إن الدراسة التى أجراها سبقتها دراسة أجريت في السويد على أكثر من ١٤ ألف شخص من سكان منطقة المالمو، توصلت لنفس النتائج.

د. أسامة حمدى فى صورة مع ملخص الدراسة

هل هناك فارق في التأثير بين منتجات الألبان العالية الدسم ومنتجات الألبان الخالية أو القليلة الدسم؟

أوضح د. أسامة حمدى أنهم من خلال بحث سابق تم اعطاء عينة عشوائية عن قصد منتجات ألبان قليلة الدسم، واعطاء مجموعة أخرى مماثلة منتجات ألبان عالية الدسم، لمدة ٦ أشهر، لدراسة الفارق بينهما في التأثير في مسببات أمراض القلب.

وأشار إلى أن البحث توصل فى النهاية أنه لا توجد ميزة تذكر لمنتجات الألبان القليلة الدسم في مرضى السكر من النوع الثاني، وأن تأثير الصنفين مماثل تمامًا على سكر الدم، والكوليسترول، وضغط الدم.

هل هناك فرق بين حليب اللوز والحليب العادى ؟

وأشار بعد ظهور حليب اللوز والحديث عن فوائده، تم اجراء بحثًا آخر لمقارنة كمية من هذا اللبن مع كمية مماثلة من اللبن العادي متساوية في السعرات الحرارية، كذلك مع كمية من اللبن العادي متساوية في كم النشويات، لنتأكد أيضًا أنه لا توجد ميزة على الإطلاق لهذا اللبن المشتق من اللوز، مع ملاحظة رفعه نسبة السكر في الدم أكثر من اللبن العادي إذا تساوت كمية النشويات في كليهما.

وقال: من المعروف أن منتجات الألبان، خاصة المخمرة، ترفع مستوى البكتريا الحميدة والمفيدة للجهاز الهضمي، كما أن الدهون المشبعة في منتجات الألبان هي من الدهون المفيدة، ومختلفة تمامًا في تركيبها وتأثيرها عن الدهون المشبعة الضارة الموجودة في اللحوم ومنتجاتها.

وأشار إلى أن خلاصة الأبحاث التى أجراها، أن اللبن الكامل الدسم والقشدة، والسمن البلدي المشتق من اللبن، هي أكثر فائدة للجسم، مع ضرورة عدم الإفراط في الكمية لاحتواء هذه الدهون على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى