fbpx
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارالأدوية

علماء يتوصلون لمضاد حيوي واسع المجال يعالج «الإيدز»

كتب – محمد حسام الدين:

نجح علماء في عزل الأجسام المضادة الفعالة لفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، واستخدامها كـ”مضاد حيوي واسع المجال” يملك تأثيرًا كبيرًا في الوقاية وحتى تدمير الفيروس الذي يسبب المرض.

وتتكون الأجسام المضادة من البروتينات المقاتلة لنظام المناعة التي تستهدف لفيروس بشكل خاص، حسبما أوضح العلماء.

وأفاد العلماء في بحث نشر على موقع “فويس أوف أمريكا” الأمريكي أنه يتم إنتاج تلك الأجسام المضادة واسعة المجال من دماء مجموعة صغيرة للغاية من “النخبة”، وهم الأفراد الحاملين لفيروس نقص المناعة البشرية وتتكون عندهم تلك الأجسام المضادة.

وأشار العلماء إلى أن الأجسام المضادة أبقت النخبة على قيد الحياة، وفي بعض الحالات تحسنت حالاتهم لسنوات عديدة من دون استخدام العقاقير المضادة للفيروسات.

واستخدم العلماء هذه الأجسام المضادة واسعة المجال، والتي تتعرف وتبطل مفعول العديد من السلالات المختلفة من فيروس نقص المناعة البشرية، بهدف منحها لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية.

وباستخدام أحدث التقنيات على الأجسام المضادة القوية، اختبر الباحثون الأجسام على مجموعة مكونة من 13 شخصا، كانوا يستخدمون العقاقير المضادة للفيروسات لفترة طويلة.

واستخدم المضاد الحيوي واسع المجال لوقف وإبطال مفعول نشاط الفيروس لما يقرب من 10 أسابيع في بعض الحالات.

وقال ميشيل نوسينزويج من جامعة روكفلر في نيويورك، والذي أعد الدراسة إنه ربما في يوم من الأيام سنكون قادرين على تدمير الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز.

وأضاف أن أحد الفوائد من الأجسام المضادة واسعة المجال هو أنه لا يبدو أن له أي آثار جانبية على المرضى.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى