fbpx
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارتقارير وحوارات

على غرار الصحفيين: “تصحيح المسار” تلوح بانقسام مجلس نقابة الأطباء

 

 

كتب – مدحت علي:

على غرار أزمة نقابة الصحفيين الأخيرة، أعلن مجموعة من الأطباء، عن تدشين جبهة جديدة باسم “تصحيح مسار نقابة الأطباء” اعتراضًا على أداء مجلس النقابة الحالى.

الجبهة الجديدة، تحدثت عن أسباب شبيهة للتى تحدثت عنها جبهة تصحيح المسار بنقابة الأطباء، وأعلن الدكتور خالد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء الحالى تأييده للتحرك الجديد.

 

بيان الجبهة

أصدرت جبهة تصحيح المسار أمس بيانًا تعلن فيه عن نفسها، قالت فيه إن النقابة العامة دخلت في صراعات مع الدولة واتخذت قرارات غير قانونية، فضلًا عن عدم قدرتهم على مناقشة موضوعات في غاية الأهمية تتعلق بالأطباء مثل تدريب الأطباء ومشكلة التأمين الصحي.

وعبرت الجبهة عن استيائها الشديد مما وصفته بسيطرة تيار اليسار على نقابة الأطباء، بجانب محاولات الإخوان السيطرة مرة أخرى عليها.

 

خالد سمير: النقابة اصطدمت كثيرًا مع الحكومة ويسيطر عليها تيار بعينه

قال الدكتور خالد سمير عضو نقابة الأطباء، أن هناك اتفاق بين عدد من الأطباء علي  تكوين جبهة جديد، لمواجهة مشاكل الأطباء، وتصحيح المسار الخاطئ الحالى للنقابة، التي يسيطر عليها عدد قليل من أعضاء مجلس النقابة الحالي.

وأضاف “سمير” فى تصريح خاص لـ «دكتور نيوز» أن الكيان الجديد، في طور التكوين حاليًا، ويتم عمل نقاش بين عدد كبير من الأطباء حاليًا، وسيتم عقد مؤتمر خلال الشهر الحالي لتوضيح اتجاهات الكيان الجديد، دون إقصاء لأحد، رافضًا الافصاح عن أسماء أعضاء الجبهة الجديدة.

وعن أسباب تكوين الجبهة الجديدة، قال عضو مجلس نقابة الأطباء، أن الوضع الطبي والصحي في مصر يوميًا يزيد من سئ لأسوأ، بسبب سيطرة أشخاص بعينهم علي النقابة العامة للأطباء، هم من يمتلكون زمام الأمور داخل النقابة، بالإضافة إلى أن من أهم أسباب تدشين هذه الجبهة الجديدة، هي حقوق الأطباء الضائعة، بعد أن اقحمت النقابة نفسها بصدمات متكررة مع الحكومة.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها “جبهة تصحيح مسار الأطباء” أعلنوا فى بيان أمس عن استيائهم الشديد مما وصفوه بسيطرة تيار اليسار على نقابة الأطباء، بجانب محاولات الإخوان السيطرة مرة أخرى عليها.

وأوضحت الجبهة أن النقابة دخلت في صراعات مع الدولة واتخذت قرارات غير قانونية، فضلا عن عدم قدرتهم على مناقشة موضوعات في غاية الأهمية تتعلق بالأطباء مثل تدريب الأطباء ومشكلة التأمين الصحي.

 

هاني مهنا: لا نلتفت للجبهة الجديدة ولا تستحق الرد

قال الدكتور هانى مهنا المتحدث بإسم نقابة الأطباء، أن الحديث عن وجود تيار جديد تحت مسمي «جبهة تصحيح المسار» لسحب الثقة من مجلس النقابة الحالى، لا يلتفت إليه أعضاء مجلس النقابة، الذين يواصلون جهودهم للدفاع عن حقوق الأطباء ومصالحهم.

وأضاف «مهنا» في تصريح خاص لـ «دكتور نيوز»، أن الاتهامات التى ساقتها الجبهة الجديدة لا أساس لها من الصحة، وما قيل عن سيطرة لأشخاص بعينهم داخل النقابة هو كلام مرسل؛ لأن السيطرة داخل المجلس انتهت من عهد الاخوان، موضحًا أن العمل النقابى لا يعود بأي نفع على أعضاء المجلس، ولكن الجميع يعمل لخدمة الأطباء.

وأشار إلى أن طلب عقد جمعية عمومية أو سحب الثقة من المجلس الحالي حق أصيل لأي طبيب، فى أى وقت طالما توافرت الأسباب والالتزام بشروط سحب الثقة التى ينص عليها قانون النقابة.

وقال “مهنا” أن بيان الجبهة وإتهاماتها، لا تستحق أن تصدر النقابة العامة بيان للرد علي تلك الإتهامات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى