أهم الأخبارالأدوية

فايزر تعلن إطلاق تجارب لقاحها على الحوامل

أطلقت شركة فايزر/بيونيتك، تجارب علمية جديدة على لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد، على النساء الحوامل.

وبدأت الشركتين بالفعل تجاربهما على 4000سيدة متطوعة، من 9 دول مختلفة، للتأكد من فعالية وسلامة اللقاح عليهم، ضد كوفيد_19.

وقالت الشركتان في بيان مشترك، أن هناك بعض النساء الحوامل في الولايات المتحدة الأمريكية، تلقين بالفعل الجرعة الأولى من اللقاح، كجزء من التجربة، وأكدت أن هناك العديد من النساء سينضمون إليهم من كندا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وموزمبيق وجنوب أفريقيا والمملكة المتحدة وإسبانيا.

وأشارت الشركة أنه يجب تلقيح النساء في سن 18 وما فوق خلال الأسابيع 24-34 من الحمل، في المراحل المتأخرة من الحمل، وستكون الفترة الفاصلة بين الجرعتين 21 يومًا، كما كانت خلال التجربة السريرية العامة للقاح العام الماضي.

وستكون كل امرأة جزءًا من الدراسة لمدة تتراوح من 7 إلى 10 أشهر، اعتمادًا على ما إذا كانت قد تلقت اللقاح الفعلي أو دواء وهمي، ويجب تزويد أولئك الذين تم حقنه بدواء وهمي بفرصة تلقي اللقاح بعد الولادة، حتى يظلون جزءًا من التجارب.

وأضافت الشركتان في البيان، أنه تم اختبار حقنة “فايزر”، مسبقًا على الحيوانات الحوامل، ولم يتم الكشف عن مخاطر جديدة.

إلا أن المنظمون الأمريكيون يحظرون من التجارب على البشر حتى يثبت أن اللقاح لا يؤذي الجنين أو يتسبب في إجهاض الحيوانات.

ومع ذلك، لا تهدف الدراسة إلى تحديد ما إذا كان التطعيم يوفر أي حماية ضد فيروس كورونا للأطفال بعد ولادتهم.

في غضون ذلك، قالت جامعة أكسفورد، وشركة أسترازينيكا، مؤخرًا إنهم يخططون لبدء دراسة حول آثار اللقاح على النساء الحوامل في الأشهر المقبلة، حيث يُعتقد أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأعراض شديدة من كوفيد_19.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى