أهم الأخبارتقارير وحواراتغير مصنف

كورونا يصل مستشفى ٦ أكتوبر ب ١٥ إصابة (تقرير)

تقرير كتبه: د. أحمد حسين:

بين إستغاثات الطاقم الطبي بمستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي بالدقي، وبين ردود إدارة المستشفى، بعض الإختلافات، ولكن الجميع اتفق على وجود عاملين ومرضى بالمستشفى تأكد إصابتهم بفيروس”كورونا” وتم عزلها ..لم تنشر أيًا من وزارة الصحة والسكان ومستشفى 6 أكتوبر أو حتى وسائل الإعلام أية أخبار متعلقة بتلك الوقائع التي بدأت منذ الأحد الماضي 3 مايو، فالأمر في طي الكتمان.

استغاثات الفريق الطبي

يؤكد طبيب بالمستشفى أنه على مدار ثلاثة أيام منذ الأحد الماضي تم التأكيد على إيجابية تحاليل وإصابة عدد من العاملين بالمستشفى بمرض “كوفيد 19” المسبب له فيروس كورونا، وأن عددهم 19 منهم 12 ممرضة بوحدة الكُلى وممرضتين بقسم الإستقبال وإثنان من عمال وحدة الكُلى و عاملتين إحداهن بقسم الرعاية المركزة والأخرى بالإستقبال، إضافة إلى موظفة بقسم الحسابات و ذلك فضلًا عن عامل بالمخازن اُكتشف إصابته منذ اسبوعين.

أكد نفس معلومة إصابة بعض العاملين طبيب أخر ولكنه ذكر أن عدد المصابين 15 فقط ، بينما اتفقا الطبيبان أنه لم يتم عمل تحاليل لكل الفريق الطبي المخالط للمصابين و أن هذا الفريق الطبي المخالط يقوم بعمله المعتاد في المستشفى، وأضافا أن إدارة المستشفى أبلغتهم أنه سيتم التحليل لهم في حالة ظهور أعراض عليهم.

اتصال بمصابة

تواصلت مع إحدى الممرضات المصابات و ذكرت لي أن إدارة المستشفى قامت بعمل التحاليل للفريق الطبي و العمال و حتى عمال الصيانة بقسم الكلى.و

أضافت أن الإدارة لم تُقصر معها و هي محجوزة حاليًا بالمستشفى في إنتظار قيام وزارة الصحة بنقلها إلى إحدى مستشفيات العزل، و أضافت ردًا على ما إذا كانت عضوات هيئة التمريض خالطن المصابات باستراحة المستشفى ،بأنها لا تقيم بسكن المستشفى ولا تعلم عن هذا الأمر و لم تتابعه.

مطالب الفريق الطبي

( بعض المصابين ب”كورونا” لا تظهر عليهم الأعراض و لذا إحنا بنطالب أنه يتعمل تحاليل لكل المخالطين للمصابين من الفريق الطبي و العاملين ، كل قسم الأستقبال و العناية لازم يتعمل لهم تحليل و كمان الموظفين الإداريين ، التمريض بيخالط بعضه في سكن المستشفى ، ازاي المخالطين دول مش  يتعملهم تحاليل و الإدارة تقول لهم لما تظهر عليكم أعراض! و الكارثة إنهم المخالطين بيشتغلوا في المستشفى بين العاملين و المرضى )..كانت هذه كلمات أو مطالب من تواصلت معهم من داخل المستشفى.

ردود إدارة المستشفى

تواصلت مع مسوؤل بإدارة مستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي فضلت عدم ذكر اسمه، طرحت عليه مخاوف و مطالب العاملين بالمستشفى، ( أيوه فيه مصابين في المستشفى زي أي مستشفى في الدنيا ، المخالطين من الفريق الطبي يروحوا يعملوا في مستشفى الحميات،فيه بروتوكول ماشيين عليه ، إحنا عملنا محضر مخالطة فيه كل أسماء المخالطين و بعتناه الوزارة و هي متواصلة معاهم ،أخذ المسحات مش مسوؤلية المستشفى دي الوزارة و بالفعل إحنا ادينا الناس إجازات و فيه ناس معزولة في بيوتها و مفيش حد مخلط بيشتغل جوا المستشفى ، لكن هو فيه مثلًا إحنا عندنا إصابات في قسم الكُلى ففيه ناس في قسم النساء بيقولوا إحنا موجودين في المستشفى و عاوزين يتعمل لهم مسحات ،يتعمل لهم مسحات ازاي لا هم مش مخالطين،قسم الكُلى فيه 23 ممرضة عملنا مسحات ل 70 فكده أكيد نبقى عاملين مسحات للمخالطين و كمان علمنا مسحات ل 69 مريض طلع منهم 3 بس إيجابيين و حاليًا معزولين في مستشفى العجوزة، مفيش مستشفى في الدنيا بتعمل مسحات لكل الناس ، فيه بروتوكول علمي و لجنة موضوعة بتقول اللي بيظهر عليه أعراض بنعمل له مسحات ،مفيش حد في قسم النساء ظهر عليه أعراض علشان نعمل له مسحة ) هذا من كلام مسوؤل إدارة المستشفى ،و عندما قاطعته بأنه يوجد حاملين للفيروس لا تظهر عليهم أعراض فأجاب ( دي مش مشكلتنا كإدارة مستشفى، ده موضوع ترجع فيه للوزارة ، لكن إحنا أخذنا مسحات للتحليل من كل الفريق الطبي الي خالط حالات إيجابية ، تمريض النساء متعملهمش مسحات بس هم مش عاوزين حالات مصابة تتعزل في المستشفى طيب نرميها في الشارع، و تمريض النساء يتعمل لهم تحاليل ليه هم خالطوا مين !) و عندما قاطعته أنه من المفترض أنهن خالطن زميلاتهن المصابات سواء في العمل أو سكن المستشفى فقطع نفيًا ( لا مخالطوش زميلاتهن المصابات، لا مش مقيمات في السكن، تمريض الكُلى له وحدة لوحدهم و استراحة لوحدهم و محدش بيقعد معاهم،الكُلى في الدور الأول و قسم النساء في الدور الثالث ) و يضيف الطبيب المسوؤل في إدارة المستشفى (إحنا لو لاقيين تقصير من مسوؤل كنا هنتكلم و هنطلب ، لكن إحنا عاملين 150 مسحة في 3 أيام ، عارف يعني ايه،ده نصف الفريق الطبي،إحنا كمان عندنا 69 مريض كُلى اتعمل لهم مسحات ،كل تمريض الكُلى ال 23 اتعمل لهم مسحات،و كل الفريق الطبي بتاع الكُلى اتعمل له مسحات،13 طبيب بقسم الكُلى اتعمل لهم مسحات و طلعوا سلبيين ) و يُوضح مسوؤل المستشفى إنتشار الإصابة بين التمريض دون باقي الفريق الطبي بأن الأطباء حريصون أكثر على اتباع إجراءات الوقاية أما التمريض فهناك منهن من يتساهل و سبق أن عاقبنا ممرضات وجدنهن لا يرتدين الكمامات، و يؤكد أن المستشفى هي أكثر مستشفى في القطاع الطبي تم أخذ مسحات للعاملين بها و أضاف أنه شخصيًا لم يقوم بعمل التحاليل لأنه لم تظهر عليه أعراض مرضية.

تلخيص متفق عليه

من أقوال الجانبين ،العاملين بالمستشفى و إدارتها ، يتأكد وجود إصابات بين الفريق الطبي و العاملين بالمستشفى لم يتم الإعلان عنها على أي مستوى من أية جهة ،و أن هناك من العاملين المُختلف على مخالطتهم المباشرة لزملائهم المصابين من عدمه ما زالوا يعملون بالمستشفى و تم إخطارهم أنه سيتم إجراء التحاليل لهم في حالة ظهور أعراض عليهم ،كما متفق على أنه يوجد بالمستشفى بعض المصابات في إنتظار نقلهن إلى مستشفيات العزل أسوة بزميلاتهن اللاتي تم بالفعل نقل بعضهن إلى إحدى مستشفيات العزل و البعض الأخر إلى المدينة الجامعية بجامعة حلوان حسب رواية العاملين و الإدارة ..و من منطلق أن الفريق الطبي هو الأكثر عُرضة للإصابة و الأكثر إحتمالية لإصابة الأخرين من المرضى و المجتمع ،و حسب كل المنشورات و الدلائل العلمية حتى تاريخه كون أن هناك من مصابي كورونا لا تظهر عليهم أية أعراض ، من هذا منطلق نطالب وزارة الصحة و السكان بإجراء التحاليل لجميع الفريق الطبي و العاملين بالمستشفى ..و أيضًا منح المصابين مستندًا رسميًا يثبت إصابتهم أثناء تأدية وظائفهم ضمانًا لحقوقهم في حالة حدوث توابع للإصابة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق