أهم الأخبارابحاث و دراسات

لاصقات النيكيوتين وعلاج كورونا.. بديل لقاح الفيروس

أكد  باحثون بريطانيون، أن النيكتوين لديه قدرة فعالة على مكافحة انتشار فيروس كورونا، فيما اقترح أطباء في ويلز، أن لاصقات النيكوتين يجب اعتبارها على وجه السرعة كعلاج محتمل للـفيروس.

وقال أطباء مستشفى رويال غلامورغان بويلز إنهم نظروا في الدراسات التي أجريت على مرضى كوفيد 19 في الصين والولايات المتحدة وإيطاليا والمملكة المتحدة وأماكن أخرى، والتي أظهرت انتشار منخفضا للمرض بين المدخنين، وهي نظرية اعترف العلماء أنها لا توجد دلائل قوية عليها.

وأشارت أدلة إلى أن المدخنين يعانون من أعراض قوية حالة إصابتهم بالفيروس، مما يسرع من تفشي المرض في أجسامهم وفي النهاية يؤدي إلى الوفاة السريعة، وفق ما نقل وكالة “سبوتنيك”.

وكانت دراسة فرنسية ذكرت الشهر الماضي أن “النيكوتين يمكن اقتراحه كعامل وقائي محتمل ضد عدوى كوفيد-19″، لكن في الوقت نفسه، حذرت الدراسة أيضا من أن “النيكوتين مخدر مسؤول عن الإدمان على التدخين”.

وقال جوناثان ديفيس، استشاري جراحات الإصابات في المستشفى، “ننظر في عدد من النقاط المحتملة التي قد يكون فيها النيكوتين علاجا صالحا من الوقاية إلى العلاج. بالطبع لم يتم إثبات ذلك في الوقت الحاضر ولكن نحتاج إلى إجراء مزيد من التجارب”.

أدى الاقتراح إلى إجراء محادثات مع البروفيسور غوديث هول، خبيرة العناية المركزة في جامعة كارديف، التي قالت إنها ستدعم الفكرة عند هيئات التمويل البريطانية لدعم التجربة. مؤكدة أن الفكرة مثيرة للاهتمام على الرغم من صعوبة إثبات قيمتها.

وقال د. ديفيس، إن لاصقات النيكوتين – إذا ثبت فعاليته – رغم أن لها آثار جانبية، فهي رخيصة الثمن، ويمكن أن تقدم بديلا بينما يتسابق العلماء لإيجاد لقاح.

ووجدت مراجعة لـ 28 دراسة أجرتها جامعة لندن في أبريل الماضي أن معدل المدخنين “أقل من المتوقع” بين مرضى فيروس كورونا المستجد.

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية، نهاية الشهر الماضي، إنها تراجع حاليا الأبحاث والدراسات المتعلقة بالتدخين والنيكوتين.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق