fbpx
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارتقارير وحوارات

معاناة المرضى والأطباء والصيادلة.. مصر بلا محاليل وريدية وسعر العبوة وصل لـ14جنيها (تقرير)

كتب – آية أشرف وعمرو محمد:
تدخل أزمة نقص المحاليل الطبية، نهاية شهرها الأول، ولاتزال الأزمة مستمرة، دون أي بوادر لحلها أو لمعرفة أسبابها الحقيقية، حيث لازالت المستشفيات والصيدليات تعاني نقص حاد في المحاليل الطبية، سواء كانت محاليل ملح أو جلوكوز، وارتفع سعر عبوة المحلول في السوق السوداء إلى 14 جنيهًا بينما سعره الرسمي 4 جنيهات.

طلب إحاطة في البرلمان.. والنائب: المواطن الغلبان هو المتضرر

قال الدكتور خالد الهلالي عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إنه تقدم بطلب إحاطة موجه لوزير الصحة، حول أزمة نقص المحاليل الطبية، مشيرًا إلى أنه سيواجه الوزير بالأزمة خلال اجتماع اللجنة يوم الأحد المقبل بحضور وزير الصحة.

وأضاف «الهلالي» في تصريح لـ«دكتور نيوز»، أن سعر عبوة الملح التي يبلغ ثمنها 4 جنيها، وصل لـ14 جنيهًا، وغير متوفرة، لافتًا إلى أن محلول الملح غير موجود تمامًا، ومحلول الجلوكوز 5% و25% موجود بندرة، موضحًا أن هذا الأمر يؤثر على حياة المرضى.

وانتقد عضو لجنة الصحة، أداء الدكور أحمد عماد وزير الصحة، وعدم اهتمامه بمشكلات أساسية، كأزمة نقص المحاليل، وحول نفي المتحدث الرسمي للوزارة للأزمة، قال إنه مثل أي مسؤول في الدولة يحاول ينفي التهمة عن نفسه، ويجمل صورته.

وأوضح أن الأزمة في النهاية تأتي على المواطن الغلبان، متهمًا شركات الأدوية بالسعي لربح يصل لـ1000%، وأن الشركات إذا وصل ربحها لـ300% تدعي أنها تخسر.

المتحدث باسم الأطباء: 90% من المرضى يحتاجون لمحاليل والأطباء في أزمة

وقال الدكتور هاني مهنا، مقرر اللجنة الإعلامية لنقابة الأطباء، إن الأطباء في المستشفيات يعانون من أزمة نقص المحاليل الطبية منذ فترة.

وأكد في تصريح خاص لـ«دكتور نيوز»، أن حوالي 90 % من المرضى المحجوزين في المستشفيات، يحتاجون لاستخدام المحاليل، مما أجبر الأطباء على التصرف واستخدام محلول الملح، والرنجر المتوافر ولكن بحذر حتى لا يضر بالمرضى.

وأضاف أن هناك نقص عام في المحاليل الوريدية في المستشفيات مما يشكل أزمة لدى الأطباء.

المتحدث باسم الصيادلة: الأزمة ستستمر مالم تأخذ الوزارة إجراءات سريعة

وأكد الدكتور أحمد أبو دومة، المتحدث باسم نقابة الصيادلة، إن النقابة خاطبت وزارة الصحة، لتوفير المحاليل الطبية، التي تشهد نقصًا ملحوظًا، في سوق الدواء المصري.

وأضاف «أبو دومة» في تصريحات خاصة لـ«دكتور نيوز»، أن النقابة تحرص بشكل دائم على مخاطبة الوزارة لتوفير نواقص الأدوية بشكل عام، مطالبًا بتشييد مصانع لإنتاج المحاليل الطبية، أو استيرادها من الخارج لسد العجز المحلي منها.

وأوضح المتحدث باسم نقابة الصيادلة، أن أزمة نقص المحاليل الطبية بالصيدليات، ستظل قائمة، ما لم تبدأ الوزارة في اتخاذ أية إجراءات سريعة، للقضاء عليها.

نائب رئيس غرفة الدواء: حلقات وسيطة تخزن المحاليل لبيعها بأسعار مرتفعة في السوق السوداء

قال الدكتور أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية، إن القدرة الإنتاجية الحالية لمصانع الأدوية بالنسبة للمحاليل الطبية الوريدية، توازي استهلاك السوق، ولا يوجد مشاكل إنتاجية بالنسة لها.

وأرجع «رستم سبب أزمة نقص المحاليل، في تصريح خاص لـ«دكتور نيوز»، لوجود حلقات وسيطة تخزن المحاليل لتخلق أزمة ثم تبيع تلك المحاليل في السوق السوداء بأسعار مرتفعة عن ثمنها، سواء كانت هذه الحلقات شركات توزيع أو مخازن أو غيرها.

وناشد إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، وإدارة مصنع المتحدون – وهو أحد المصانع التي أغلقتها وزارة الصحة، لتسبب المحاليل التي أنتجها في وفاة عدد من الأطفال، أن يعملا سويًا على إعادة فتح المصنع تحت إشراف تام لوزارة الصحة، مشيرًا إلى أن إعادة فتح المصنع سيعمل على وفرة في إنتاج المحاليل وبالتالي القضاء على السوق السوداء، موضحًا أن الوضع الحالي هو أن الإنتاج يتناسب مع الاستهلاك، وإذا تم تخزين كميات من المحاليل حدثت أزمة في السوق، ولكن في حال فتح المصنع سيعمل على حدوث وفرة تقضى على السوق السوداء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى