أهم الأخبارتقارير وحواراتغير مصنف

هل أنقذ تطعيم الدرن المصريين من تفشي فيرس كورونا المستجد ؟

علامات استفهام كثيرة سببتها خريطة انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 ، وذلك نتيجة انتشاره بشكل كبير وسريع جدًا فى دول مثل الولايات المتحدة ودول غرب أوروبا، فى حين لم يتم الوصول إلى حالة التفشي حتى الأن فى أغلب الدول الافريقية ومن ضمنها مصر، ودول أخرى فى شرق أوروبا والشرق الأوسط.

إلا أن التجارب التى تجريها عدد من الدول حاليًا بشأن امكانية استخدام لقاح السل أو الدرن، للوقاية من فيروس كرونا المستجد، فتح باب الاستنتاج عن سبب تفشي الفيروس حتى الأن فى تلك الدول، والذى قد يكون سببه هو أن تلك الدول تعطى ها التطعيم لكل الأطفال اجباريًا، ما قد يكون سبب مناعة قوية ضد الفيروس، ولكن هذا الأمر فى طور الاستنتاج.

وفقًا لعدد من الصحف الأجنبية، والمواقع العلمية المتخصصة، فإن فريق بحثى في هولندا سيبدأ أولى التجارب هذا الأسبوع، وسيقوم بتجنيد 1000 شخص من العاملين في مجال الرعاية الصحية في 8 مستشفيات هولندية، سيتلقون لقاح السل (BCG).
كما ستبدأ استراليا تجربة لإعطاء لقاح السل يسمى BCG لـ 4 آلاف متخصص في الرعاية الصحية لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يحمي ضد فيروسات التاجية، وتجرى تجارب مماثلة في بلدان أخرى بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة.

ماهو لقاح الدرن أو السل ؟

ويستخدم لقاح “Bacillus Calmette-Guérin BCG” لإعطاء الأطفال مناعة ضد السل وهو عدوى بكتيرية ولكن من المعروف أن له فوائد أخرى، حيث أن اللقاح يعمل على تحفيز الخلايا الليمفاوية T، وهذه الخلايا مسؤولة عن التعرف ومهاجمة الأجسام الغريبة والغازية الموجودة بداخل الخلية (ومنها خلايا الأورام والفيروسات)، وأثبتت الأبحاث فعاليته في علاج سرطان المثانة من الدرجة الأولى إذا تم حقنه بداخل المثانة، ومن ثم أصبح علاجا معتمدا لهذه الحالات، كما أن العديد من الدراسات أثبتت فعاليته في علاج الالتهابات الرئوية الفيروسية، وتحديداً الفيروس المخلوي التنفسي.

ولماذا لم يعمل اللقاح على وقف انتشار المرض فى الدول الأوروبية وامريكا مثل الدول النامية التى لم ينتشر بها المرض ؟

قال دكتور أسامة حمدي مدير برنامج السمنة والسكر بمركز جوزلين للسكر، والأستاذ المشارك بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية: “من حظ المصريين أن معظمهم تلقى هذا التطعيم في الصغر، مازالت مصر تطعم مواطنيها ضد المرض”، مشيرًا إلى أن معظم الدول التى ينتشر بها المرض بشكل كبير مثل الولايات المتحدة وايطاليا لا تطعم مواطنيها ضد هذا المرض، والدول التى انتشر بها المرض ولكن بشكل أقل كانت تطعم مواطنيها ضد المرض وتوقفت مثل دول اوروبا واسرائيل.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق