أهم الأخبارالأدوية

هيئة الدواء تمنح حوافز تشجيعية للشركات للتصنيع المحلى لأدوية “الإيدز”

أعلنت هيئة الدواء المصرية موافقتها على منح تيسيرات وحوافز تشجيعية إضافية للشركات التى تلبى احتياجات وزارة الصحة والسكان من المستحضرات الخاصة بعلاج مرضى فيروس نقص المناعة البشرى ” الإيدز”.

وأكد الدكتور على الغمراوي، المتحدث الرسمى باسم هيئة الدواء المصرية، أنه تقرر منح الشركات التى ستقوم بالتسجيل والتصنيع المحلى لأدوية فيروس نقص المناعة البشرى “الإيدز” ميزة التسسجيل السريع ” fast track ” بما يساهم فى سرعة توافر تلك المستحضرات وتلبية احتياجات وزارة الصحة والسكان، بالإضافة إلى عدم احتساب عدد طلبات الاستعلام المتاح تقديمها شهرياً لأى من المستفيدين بهذا القرار ضمن أى أعداد لتقديم طلبات التسجيل، مع منح تلك المستحضرات ميزة سعرية نظراً لما ستساهم به من تحويل المستحضرات المستوردة إلى مستحضرات محلية الصنع، وهو ما يؤثر بالإيجاب على توفير نفقات البرامج العلاجية للدولة.

وأشار الغمراوى، إلى أن الهيئة تسعى بالتنسيق مع الوزارات والهيئات الصحية الأخرى المعنية بملف الدواء إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة فيما يخص توفير احتياجات الدولة من المستحضرات الصيدلية والحيوية، وأنها تولى أهمية قصوى إلى توفير المستحضرات الخاصة بعلاج مرضى فيروس نقص المناعة البشرى “الإيدز”، كذلك دعم وتشجيع شركات الأدوية المحلية فيما يخص إجراءات التسجيل والتصنيع للعديد من المستحضرات الهامة للمريض المصري.

يأتى ذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بأهمية قيام الهيئة باتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لضمان استدامة توافر المستحضرات الدوائية والحيوية، والمستلزمات الطبية التى تحتاجها المستشفيات الحكومية، وسوق الدواء المصري.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى