fbpx
أهم الأخبارالأدوية

«محفوظ رمزي»: انفراجة فى أزمة نقص الدواء قبل نهاية الشهر

 

قال رئيس لجنة تصنيع الدواء بنقابة الصيادلة، الدكتور محفوظ رمزي، إنه قبل نهاية شهر يوليو الجاري سيشهد ملف نقص الأدوية انفراجة كبيرة، مستطردًا: «النقص الحالي في الأدوية في الصيدليات ناتج عن طول الفترة بين توفير المواد الخام وتصنيع الدواء ووصوله إلى الصيدليات، والتي تتراوح بين 15:20 يومًا».

وأضاف رمزي لـ«دكتور نيوز»، أن لا يمكن وضع نسبة محددة لما تم توفيره خلال الفترة الماضية، مستطردًا: «ولكن خلال الأيام المقبلة سنشهد عودة الإنتاج لطبيعته».

وتابع: «نريد أن يكون هناك ثقافة لدى الطبيب والمواطنين بالاقتناع بالمثيل والبديل للأدوية».

واستطرد: «كما أن الصيادلة هم أكثر فئة تضررت من نقص الأدوية وعدم توافرها، لأن ذلك أضر بدخولهم، كما أنه لا يوجد بدائل تصل إليهم».

وأشار رمزي إلى أن مصر في طريقها للحصول على اعتماد من منظمة الصحة العالمية في مجال تصنيع الدواء، وهو ما يعكس التطور الذي يشهده هذا القطاع في البلاد.

وفي تصريحات تليفزيونية، أرجع رمزي السبب في زيادة سعر الأدوية بشكلٍ ملحوظ فى الصيدليات إلى ارتفاع سعر الدولار وتأثيره على تكلفة استيراد المواد الخام اللازمة للتصنيع، كما أرجع النقص الحاد في بعض الأدوية إلى زيادة عدد اللاجئين والمقيمين في مصر، مما أدى إلى زيادة استهلاك الأدوية.

وأكد رمزي أن هيئة الدواء تدرس بعناية الأصناف التي تستحق الزيادة، وأنها تعمل على تجنب أي قرارات متسرعة قد تؤدي إلى تفاقم الأزمة، لافتًا إلى أن هناك أكثر من 17 ألف صنف دواء مسجل في مصر، وأن الهيئة تعمل على تحديد الأولويات وتطبيق الزيادة بشكل تدريجي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى