fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

وزير الصحة عن أسباب نقص الأدوية: ضيوف مصر أحد الأسباب

قال وزير الصحة والسكان، الدكتور خالد عبدالغفار، إن أزمة نقص الأدوية لها عدة أسباب منها أزمة نقص العملة، واستضافت مصر لعشرات الآلاف من المصابين من غزة، مضيفًا أن أسعار الأدوية سترتفع بنسبة بسيطة.

أسباب أزمة نقص الأدوية 

وفي تصريحات تلفيزيونية، قال عبدالغفار: «إن الدواء تأثر مثل أي سلعة بها مكونات دولارية تضررت من أزمة نقص العملة خلال السنة ونصف الماضية، كما أن الدولة مرّت بفترة شهدت أزمات خطيرة سواء في المستلزمات أو المستهلكات أو الأدوية».

وتابع: «يُضاف إلى ذلك أيضًا، ضيوف مصر من أهالي قطاع غزة، حيث استضافت الدولة عشرات الآلاف من المصابين والجرحى والمترددين على المستشفيات بما في ذلك من أصحاب الأمراض المزمنة».

واستطرد: «كل هذه إضافات بجانب الأزمة الاقتصادية، ما أثر على سلاسل الإمداد بالنسبة للدواء المستورد، وكذلك مستلزمات الإنتاج من أساسيات صناعة الدواء بما في ذلك المواد الخام».

وأوضح أنه بمرور الوقت تأثر المخزون الذي كان متوفرًا، بجانب التأثير على المنتج المحلي، مؤكدًا أن الدولة عانت لفترة طويلة من بعض النواقص في بعض الأدوية.

تحريك أسعار الأدوية بنسب تتراوح بين 25 و35%

وأشار إلى أنه كانت هناك اجتماعات أسبوعية تعقد مع رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي منذ بداية الأزمة لتوفير العملة الأجنبية اللازمة حتى لا يشعر المواطن بنقص في الأدوية، مشددًا على أن كل دواء له بديل ومثيل ما يعني أنه لا يجب التمسك بالاسم التجاري للدواء، وأن هناك ضرورة لتغيير هذه الثقافة.

وقال وزير الصحة والسكان، إنّ تحريك أسعار الأدوية سيكون بسيطًا، متوقعا أن تتراوح زيادة أسعار الأدوية بين 25 و35%.

وأوضح أن هذه صناعة الدواء فى مصر مستقرة منذ عشرات السنوات، محذرا من تداعيات تأثر الشركات حال عدم تحريك الأسعار في ظل زيادة أسعار مستلزمات الإنتاج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى