fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

«صحة البرلمان» تناقش خطورة احتكار الكيانات الكبيرة للمستشفيات الخاصة

ناقشت لجنة الشئون الصحية، اليوم الخميس، بمجلس النواب طلب الإحاطة المقدم من النائب الدكتور فريدي البياضي عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن “سياسة الحكومة تجاه تزايد الاستثمارات الخاصة بالقطاع الصحي، ومخاطر استمرار هذا الوضع صحيًا وأمنيًا”.

عرض النائب البياضي، في حضور رئيس جهاز حماية المنافسة ومساعد وزير الصحة للعلاج الحر، إحصائيات عن نسب الاستثمارات في القطاع الخاص، وأوضح زيادة النسب في الفترة الأخيرة؛ وأظهر خطورة استحواذ الكيانات الضخمة على الاستثمار الخاص من الناحية الاقتصادية ومن ناحية احتكار الخدمة الطبية التي تؤدي إلى رفع أسعار الخدمة للمرضى وصعوبة منافسة الصندوق التأمين الصحي في التفاوض على أسعار مناسبة لتقديم الخدمة عند تطبيق نظام التأمين الشامل.

كما قدم النائب أيضًا عرض للخطورة الأمنية من حيث وصول البيانات عن المرضى المصريين وعن تفاصيل حالتهم الصحية والبعض منهم قد يكونوا مسؤلين في الدولة ولا نعلم لمن تتسرب هذه المعلومات وكيف يمكن إستخدامها.

وطالب “البياضي”، مسئولي الحكومة بوضع تصور لتعريف الاحتكار والاستحواذ ومدى إمكانية السماح لذلك كما طلب أيضًا تقنيين محاولات الإستحواذ في مجال الإدارة إذ تقوم بعض المستشفيات ومنها الحكومية بإعطاء الإدارة لشركات خاصة بعضها محلية أو أجنبية.

وذكر النائب، أن ذلك يُعد إسلوب آخر للاستحواذ؛ وطلب في حالة المستشفيات الحكومية أو التابعة لهيئات عامة أن يكون هناك ضوابط وشفافية عند طلب الإدارة لمستشفيات القطاع العام والهيئات.

‎من ناحيته وجه رئيس جهاز حماية المنافسة الشكر للنائب على تقديم طلب الإحاطة الإعجاب بالبيانات الدقيقة التي وردت فيه؛ وطالب المجلس بالإسراع في إصدار قانون ينظم عمل الجهاز ويعطي له الرقابة المسبقة على عمليات الاستحواذ، كما أيّد مسئول العلاج الحر كل ما جاء في طلب الإحاطة وخطورة ذلك على اقتصاديات الخدمات الصحية و على الناحية الأمنية، وأفاد أن وزارة الصحة ستنتهي قريبًا من وضع تصور لنسب الاستحواذ المسموح بها وطريقة تنظيم هذه العملية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى