fbpx
أهم الأخبارالنقابات

“الأطباء” تتواصل مع البرلمان وتعيد مخاطبة المالية بشأن أطباء الامتياز: لم يتقاضوا مستحقاتهم

آلاف الأطباء لم يتقاضوا مستحقاتهم منذ 3 أشهر

تواصل الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء مع النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب وطلب تدخل مجلس النواب في حل مشكلة أطباء الامتياز.

وعرض نقيب الأطباء عدم صرف بعض المستشفيات الجامعية المستحقات المالية لأطباء الامتياز منذ استلامهم العمل أول مارس الماضي بينما صرفت بعض المستشفيات مستحقات شهر واحد و مستشفيات أخرى صرفت مستحقات شهرين.

وأضاف خيري في بيان للنقابة أن المستشفيات التي قامت بصرف مستحقات بعض الشهور كانت قيمتها أقل من المستحق قانوناً لأطباء الامتياز الذين يقدر عددهم ب 10 الاف طبيب تقريباً.

وأوضح نقيب الأطباء للنائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة أن إدارات المستشفيات الجامعية تبرر لأطباء الامتياز تأخر وعدم انتظام صرف مستحقاتهم المالية، بعدم وجود تمويل مالي من وزارة المالية.

من جانبه أكد مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة حرص مجلس النواب على التدخل لحل هذه المشكلة في أسرع وقت.

نقيب الأطباء يخاطب وزير المالية 
وفي السياق، أعاد نقيب الأطباء مخاطبة وزير المالية محمد معيط، موضحا أن القانون 153 لسنة 2019 والمعدل لقانون 415 لسنة 1954 بشأن مزاولة مهنة الطب، قد تضمن المادة 3 مكرر وتنص على ( يمنح المتدرب خلال مدة التدريب الإجباري مكافأة تدريبية شهرية تعادل 80% من إجمالي ما يتقاضاه شاغل وظيفة طبيب مقيم )، إلا أن بعض المستشفيات الجامعية لم تقم بصرف هذه المستحقات المنصوص عليها قانوناً لأطباء الامتياز منذ استلامهم العمل أول مارس الماضي وباقي المستشفيات غير منتظمة في صرف هذه المستحقات.

وطلب نقيب الأطباء من وزير المالية سرعة التوجيه لحل هذه المشكلات، مشيراً إلى أنه سبق لنقابة الأطباء مخاطبة وزير المالية في هذا الشأن.

وقال أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة الإعلام، أنه بالرغم من حرص واهتمام الدولة وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالقطاع الصحي والعاملين به والذي تبرزه تصريحاته وتوجيهاته، إلا أن هذه التصرفات التي تصنع المعوقات والعراقيل أمام الأطباء وخاصة الشباب منهم، تؤدي إلى طريق مضاد لتوجيهات رئيس الجمهورية وينتهي بتفاقم هجرة الأطباء إلى خارج مصر.

وأوضح عضو مجلس نقابة الأطباء، أن النقابة على تواصل دائم مع شباب الأطباء ومنهم أطباء الامتياز لتقديم خدمات النقابة إليهم ومحاولة حل مشكلاتهم، وذلك سعياً من نقابة الأطباء إلى الحد من عزوف الأطباء عن ممارسة مهنة الطب وهجرتهم للخارج، وأنه يجب على جميع الجهات المعنية مساعدة نقابة الأطباء في هذا التوجه بشكل عملي.

وأضاف أن أطباء الامتياز بالمستشفيات الجامعية الزقازيق وأزهر دمياط وسوهاج والمنوفية لم يتقاضوا مستحقاتهم المالية منذ استلامهم العمل أول شهر مارس الماضي، بينما قامت مستشفيات أزهر اسيوط وبني سويف وكفر الشيخ وقنا بصرف مستحقات أطباء الإمتياز عن شهر واحد فقط، وعين شمس وبورسعيد صرفت المستحقات المالية عن شهرين، إضافة إلى أن المستحق قانوناً لطبيب الامتياز 2900 جنيه شهرياً تقريباً بينما تقاضى معظم الأطباء في المستشفيات التي قامت بصرف مستحقات بعض الشهور أقل من 2000 جنيه شهرياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى