أهم الأخبارالنقابات

“الأطباء”: لو استمر مسلسل استقالات الأطباء لن نجد من يعالج المواطنين!!

حذر الدكتور محمد عبد الحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء، من خطورة استمرار الوضع في وزارة الصحة كما هو من تعسف إداري، بيئة عمل غير صالحة، رواتب ضعيفة، بدل عدوى هزيل، قانون المسئولية الطبية، محاكمة الطبيب بالقانون الجنائي، دراسات عليا على حساب الطبيب رغم أن القانون يقول إن الدراسات العليا على حساب جهة العمل.

وأضاف أن الوضع العام فى المستشفيات من اعتداءات متكررة على الأطباء وتحميلهم عبء ضعف المنظومة الصحية وسوء المستشفيات وعدم تجهيزها والاعتداء على الأطباء يكاد يكون كل ساعة وليس كل يوم، مؤكدًا أن كل هذه الظروف تدفع الطبيب لتقديم استقالته.

جاء هذا رداً على سؤال الإعلامي محمد على خير، في مداخلة هاتفية له أمس على قناة القاهرة والناس “لماذا استقال ٣٥٠٠ طبيب من وزارة الصحة العام الماضي ؟”.

وأضاف د.عبد الحميد، أن الاستقالات في ازدياد ولو استمر الحال لن نجد أطباء لعلاج المرضى في مصر، مشيرًا إلى أن هذه المشكلة من سنوات لكن للأسف الوزيرة الحالية ساهمت في المشكلة بجزء كبير جدًا في تضخمها، فكل ما يهما هو الظهور التليفزيوني لعمل شو إعلامي.

وتابع عبد الحميد قائلاً:”الحلول السريعة التي تنتظرها النقابة هي الكف عن التعسف الإداري، وأن تكون الدراسات العليا على حساب جهة العمل، وحماية الفريق الطبي بالكامل وتحسين الرواتب والبدلات.

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى