fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

«المستشفيات التعليمية»: انقاذ عيون 300 طفل من الاعتلال الشبكى خلال عام

قال الدكتور محمد فوزي السوده رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية،إن الهيئة بدأت مشروع تقصي وعلاج الاعتلال الشبكي في الأطفال المبتسرين، وحققت إنجازاً طبياً وإنسانياً فريداً تمثل فى إنقاذ عيون أكثر من 300 طفل خلال العام الماضي.

جاء ذلك خلال افتتاحه المؤتمر السنوي الثاني والعشرون لطب وجراحة العيون بالمعهد التذكاري للأبحاث الرمدية، التابع للهيئة، والذى يعقد فى الفترة من 22 يونيو حتى 24 يونيو.

وأشار رئيس الهيئة، إلى أنه تم تزويد المعهد مؤخرًا بأحدث كاميرا بالعالم لتصوير حالات الاعتلال الشبكي للأطفال المبتسرين، ويعد الجهاز الأول من نوعه على مستوى الجمهورية، وتلك الخطوة تأتى استكمالاً لما بدأته الهيئة منذ أكثر من عام في مكافحة الإعاقة البصرية للأطفال.

وأضاف د. محمد فوزى، أن وحدات الهيئة المتخصصة والمنتشرة تعمل على نقل خبراتهم العلمية للكوادر الشابة الذين يمثلون خيرة الأطباء الواعدين بالهيئة ووحداتها، كأفضل تطبيق فعلي لعملية تواصل الأجيال التى تطبقها الهيئة كمؤسسة طبية وبحثية رائدة، ومما يعظم من أهميته هذا العام ما يشهده العالم بأسره من تحديات متتالية تواجه القطاع الصحي تتطلب استدامة البحث العلمي المستنير والمتواصل لمواكبة تلك التحديات.

مؤتمر معهد الرمد التذكارى

وقال د.وائل الدرندلي نائب رئيس الهيئة للشئون الفنيه، إن المؤتمر هذا العام يشمل برنامجاً علمياً ثريا، حيث يقدم مجموعة من الجلسات العلمية تشمل مناقشات عن أحدث طرق تشخيص وعلاج جميع تخصصات طب وجراحة العيون مثل القرنية وتصحيح الابصار، المياه الزرقاء الجلوكوما، المياه البيضاء، شبكية العين، طب وجراحة عيون الاطفال.

من جهتها قالت الدكتورة حنان الغنيمي عميد المعهد التذكاري للأبحاث الرمدية، أن المؤتمر يقدم ثلاث كورسات متخصصة، وورشة عمل، ونقل جراحى حى من العمليات بالمعهد، ويختتم المؤتمر بجلسة مسابقات لصغار الأطباء.

وأشارت إلى أن المؤتمر يحضره خبراء من دول مختلفة حول العالم لنقل خبراتهم إلى أطبائنا، وذلك بالتعاون مع الجمعية الأمريكية لطب العيون، والجمعية الفرنسية لطب العيون، والجمعية العالمية للمياه البيضاء، والجمعية العراقية لطب وجراحة العيون.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى