أهم الأخبارمنتدي الدكاترة

الدكتور عبدالعال البهنسي يكتب: رسالة عتاب للدكتور مصطفي مدبولي

السيد الدكتور المحترم مصطفي مدبولي
رئيس وزراء مصر
أبعث اليكم بكلماتي هذه نابعة من القلب والعقل , من القلب لحبي الشديد لشخصكم المحترم ومن العقل إنطلاقا من فقه درء الفتن والشبهات فلقد جاء تصريحكم الأخير بأن سبب زيادة الإصابات والوفيات يرجع الي غياب الأطقم الطبية وهذا كلام لا أساس له من الصحة أو الصلة والغريب والأعجب أنكم لستم في حاجه الي مثل هذه التصريحات ولكنها التقارير الغير دقيقه والغير أمينه التي ربما عُرضت عليكم من وزارة الصحة المبجلة وربما صّورت لكم حجم المشكلة بالمتفاقم ولا أدري كيف لغياب الأطباء السبب في زيادة الإصابات هل الأطباء هم من أدخلوا الفيروس الي البلاد أم أنهم وضعوا الفيروس في رشاشات وأخذوا ينشرون الفيروس هنا وهناك ؟!!!!!!!!
سيدي الرئيس إن أطباء مصر مازالوا علي الجبهة متصدرين الصفوف الأماميه مع زملاؤهم من أعضاء الفريق الطبي يؤدون واجبهم المقدس علي أكمل وجه غير مبالين لإوضاعهم الماليه ولا الصعوبات التي تواجههم أثناء تقديم الخدمة ولا البيئة الغير مناسبة للعمل ولا الإعتداءات التي يتلقونها يومياَ من المرضي الساخطين علي نظام الدولة الصحي المتهالك , إن الجيش الأبيض كما تدعون أنتم وإعلامكم واجه الأزمة منذ بدايتها بصدورِ عارية في مواجهة وابل من الفيروسات الفتّاكة بدون أبسط وسائل الحمايه حتي سقط مايقرب من 100 شهيد من الأطباء حتي الآن ناهيك عن الأعداد الأخرى من التمريض والصيادله والأسنان والفنيين والإداريين العاملين بالمنظومة في ظل غياب كامل وتام لوزارة الصحة وربما كذب وتدليس أنه كله تمام يافندم ولعل ماحدث في مستشفي المنيرة العام التي تبعد خطوات عن ديوان وزارة الصحة وديوان رئاسة الوزراء حيث مقركم الكريم لهو خير دليل علي غياب وزارة الصحة وإنعدام إدارة الأزمة بحق ويظهر لنا جميعاَ من هو المقصر والمذنب في حق مصر كلها
سيدي رئيس الوزراء , أعلم علم اليقين مدي إحترامكم للصغير قبل الكبير والفقير قبل الغني وأعلم مدي وطنيتكم وحبكم لهذا البلد وأعلم مدي إنسانيتكم وآدميتكم وحسن نواياكم ولكنكم لاشك قد خانكم التعبير في المؤتمر الصحفي الأخير وعليكم أن تعترفوا بهذا الأمر درءاَ للفتن وإنطلاقاَ من الصدق الذي عهدناه منكم طيلة هذه السنوات وليس كل ماهو متوافر من معلومات يمكن إعلانه للعامه وعلي الملأ وأنتم تملكون من الكياسة والفطنة والحكمة السياسيه التي تؤهلك الي أن تنتقي كلماتك جيداَ ولا أُكذبكم أبداَ فيما قلت فهي حقيقه لا ينكرها الا جاهل أوكاذب أو أحمق فهناك مستشفيات تابعه لمديرية الصحة بالجيزة علي سبيل المثال كانت خالية من الأطباء فعلاَ وإضطرت الوزارة الي التعاقد مع طبيب للمرور علي حالات العزل بالمستشفي بل وصل الأمر الي غياب التمريض أيضاَ خوفاَ علي حياتهم وعلي حياة ذويهم ولكن السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة الآن لماذا غابوا وخافوا علي أنفسهم من الموت المحقق؟ الإجابة دولة الرئيس بكل بساطة نتيجة إنعدام نظام مكافحة العدوي وعدم توافر الواقيات الشخصية التي تقيهم شر العدوي وتركهم عرايا في مواجهة الفيروس اللعين بدون سلاح يحميهم أو يقيهم ولعل سيادتكم لمستم بأنفسكم وبالجهات الرقابية الوضع المزري التي وصلت اليه إدارة الازمة داخل وزارة الصحة فالحقيقه جلية لا شك فيها ولا أتخيل أبداَ أن رئيس وزراء مصر هذا المسئول الكبير في الدولة يخرج علي الهواء ليتحدث في أمور مثل غياب موظف في الجهاز الإداري للدولة وأثره علي صحة المواطنين فهذا أمر غير معقول بالمره فلقد عهدناك دائماَ تتحدث عن الخطط الإستراتيجيه للدولة والمشروعات القوميه التي تُشرف عليها وسيذكرك التاريخ بها بكل خير وربما ننتظر منك القوانين واللوائح المنظمة للعمل الإداري وينعكس أثرها علي الفرد والمجتمع وهذا صميم عملك الذي تعيه جيداَ وتقوم به علي أكمل وجه
معالي رئيس الوزراء أعتب عليك كمواطن مصري قبل أن أكون طبيباَ أنتمي الي مهنة الطب وأتبع نقابة أطباء مصر العريقة إنطلاقاَ من حبي لك وإحترامي لشخصكم البسيط وأتمني أن يكون لي الحق في العتاب , وأرجوكم تراجع عن هذه التصريحات التي تشق الصف ولا فائدة أو رجاء منها الي مزيد من الإحباط واليأس من الغد ولا تجعلوا كوميكس شعار 2030 مصر خالية من الأطباء حقيقه لأنها ستكون كابوساَ يهدد أمن الدولة وإستقرارها , أُناشدكم ياسيادة رئيس الوزراء وكُلي رجاء وأمل فقد حان الوقت لمعاملة أعضاء الفريق الطبي المتوفيين الي رحمة الله معاملة الشهيد ومعاملة أبناؤهم معاملة أبناء الشهداء ورعايتهم حتي بلوغهم , سيدي الرئيس وزارة الصحة تحتاج الي دماء جديدة حاصله علي أعلي الشهادات العلمية مشهود لها بالكفاءة والعمل العام ولها سابقة أعمال يُشار لها بالبنان تنال إحترام الجميع بدلاَ من الوضع المأساوي الذي تعيشه مصر الآن مع وزارة الصحة
د. مصطفي مدبولي, لك مني بصفه شخصيه ومن كل الشعب المصري بصفة عامه كامل الإحترام والتقدير ووفقكم الله الي طريق الرشاد وسدد خطاكم وألهمكم البِطانه الصالحه ووفقكم في إختيار وزرائكم القادمين بإذن الله
د.عبدالعال محمد البهنسي
أخصائي الطوارئ والإصابات
مؤسس المبادرة المصرية الوطنية لإصلاح القطاع الصحي

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق