fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

السجن 3 سنوات للمتهمين في واقعة إلقاء «لقاح كورونا» بإحدى الترع في المنيا

قضت محكمة جنح بني مزار في المنيا، بمعاقبة 3 متهمين بالسجن 3 سنوات، بتهمة الاختلاس والإضرار بالمال العام، وتورطهم في واقعة العثور على كميات من لقاحات كورونا، ملقاة على جانب ترعة قرية أبشاق بمركز بني مزار، شمال المنيا، في أكتوبر الماضي.

كانت النيابة الكلية بشمال المنيا، بإشراف المستشار طارق جلال صوفي، المحامي العام لنيابات شمال المنيا، باشرت التحقيقات في القضية، وإحالة المتهمين الثلاثة للمحاكمة بمحكمة جنح بني مزار.

والمتهمون هم كل من، «مصطفى، ع، ث، صيدلي بالإدارة الصحية في المنيا»، «راضي، م، ب، أمين مخزن الأدوية، سائق، بمديرية صحة المنيا»، «إبراهيم، ح، ح، سائق بإدارة الحركة والنقل بوزارة الصحة».

كان اللواء محمد عبد التواب مدير أمن المنيا قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد حبشي مدير المباحث الجنائية، بعثور الأهالي على كميات كبيرة من لقاح فيروس كورونا المستجد (سينوفارم) ملقاة على جانب ترعة قرية أبشاق بمركز بني مزار، شمال المنيا.

تم إخطار النيابة العامة بمركز بني مزار؛ حيث أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، بسرعة التحقيقات في الواقعة.

وعاينت النيابة العامة محل الواقعة وأمرت بالتحفظ على العبوات الملقاة بالطرق الطبية المناسبة، وتبينت أنها مخصصة لمديرية الصحة بالمنيا، فانتقلت لمحل إيداعها بالمديرية واطلعت على ما سجلته كاميرات المراقبة هناك، وسألت عددًا من مسئولي المديرية، وأفراد الأمن بمخازن الأدوية التابعة للمديرية.
وشكَّلت لجنة بإشراف الدكتور محمد النادي وكيل وزارة الصحة بالمنيا لجرد تلك المخازن فتبينت عجزًا بها بواقع (18400) عبوة تقدر قيمتها بإجمالي 5 ملايين و23 ألفًا و200 جنيه مصري.

وكشفت التحقيقات أن الكميات التى عثر عليها قد استلمها صيدلي مفوض من مديرية الصحة بالمنيا من هيئة المصل واللقاح بالقاهرة ضمن كمية أخرى قدمها إلى قائد سيارة تابعة لوزارة الصحة لنقلها إلى أمين مخازن المديرية في عدم وجوده وتم إيداعها بالثلاجات المخصصة دون حصرها وفي غيبة الصيدلي المفوض بالتسليم والتسلم، مما أدى إلى الإهمال الجسيم من الصيدلي وأمين المخازن.

وكشفت تحريات المباحث بعد تفريغ المحادثات الهاتفية بين المتهمين، وتم ضبطهم، وباستجوابهم فيما نسب إليهم من إضرار بالمال العام، فقالوا في أقوالهم روايتين.

الرواية الأولى أن مجهولين حائزين للأسلحة النارية قد قطعوا الطريق على سائق السيارة المحملة بالعبوات وسرقوا كمية منها وقدموا تسجيلا صوتيا بمحادثة هاتفية بين الصيدلي وسائق السيارة كدليل على تلك الرواية.

أما الرواية الثانية أن مجهولين سرقوا تلك الكميات أثناء تواجد سائق السيارة بأحد المقاهي.

وقضت المحكمة بمعاقبة المتهمين الثلاثة بحكمها المتقدم.

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى