fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

«المستشفيات التعليمية» تناقش مستقبل الصيدلة الاكلينيكة

نظمت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهدالتعليمية الملتقى الأول للتعليم المهنى ومستقبل الصيدلة وتنظيم ممارستها داخل المستشفيات لمناقشة كافة السبل والآليات التى تسهم فى دعم هذا القطاع الحيوي بوجه عام، والصيدلة الإكلينيكية على وجه الخصوص ، وذلك تحت رعاية أ. د. محمد فوزى السودة رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية.

وقال الدكتور إيهاب كمال مساعد وزير الصحة للتعليم الطبى المستمر، إن من ضمن أولويات وزارة الصحة فى الوقت الحالى الاهتمام بدور الصيدلة الإكلينيكية لأهميتها البالغة على عمليا وعلميا.

وقال د. عبدالناصر سنجاب أستاذ الصيدلة بجامعة عين شمس وعضو لجنة الإشراف على النقابة العامة للصيادلة، إن علم الصيدلة علم كبير وليس بالسهولة التى يراها الناس، لافتا إلى أهمية دور الصيدلى فى الوقت الحالى فى العملية الصحية والرعاية الطبية.

وذكرت الدكتورة سحر حلمى رئيس قطاع التدريب والبحوث بالوزارة، إن القطاع قدم عرض للوزير يتضمن تدريب خريجى الصيدلة المكلفين بالوزارة ووحداتها بالإدارة المركزية للصيدلة، ودائما تؤكد الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية على أهمية التعليم الطبى المستمر، لافتة إلى أهميته الصيدلة الإكلينيكية فى كل الهيئات والمستشفيات التابعة للصحة والجامعة، موضحة حرص الوزارة على تقديم الدورات التدريبية لكل العاملين.

وأفادت الدكتورة سحر فرج رئيس الإدارة المركزية للصيدلة، إن الإدارة المركزية للصيدلة سعت إلى عقد العديد من الدورات التدريبية لكل الصيادلة بالوزارة ووحداتها الصحية وكذا تأهيل محافظات هيئة الرعاية الصحية، وأكدت على حرص الإدارة على توحيد معايير عمل الصيدلة الإكلينيكية لممارسة الصيدلة ممارسة صحيحة، موضحة أن آخر ٥ سنوات شهدت العديد من الدورات التدريبية لكل صيادلة وزارة الصحة والجهات التابعة.

من جانبه قال الدكتور محمد فوزى السودة رئيس الهيئة، إن الهيئة تعمل على إجراء الأبحاث وتنفيذ التوصيات الطبية للدولة؛ لرفع كفاءة المنظومة الصحية وتقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية لكل المرضى، لذا دعت الحاجة إلى عقد هذا المؤتمر لمناقشة مستقبل مهنة الصيدلة الإكلينيكية وتنظيم ممارستها داخل المستشفيات، وكذلك التحديات التى تواجه هذا التخصص الحرج، وكيفية مواجهة النقص فى أعداد الصيادلة الاكلينيكين المدربين والمتخصصين، وخلق جيل جديد من الكفاءات العلمية وتوفير التدريب والتعليم اللازم لذلك، بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بهذا الشأن.

وأكد الدكتور محمد فوزى السودة، على اهتمام الهيئة بدور الصيدلى فى الوقت الحالى للعمل على تقديم تدريب مهنى للصيدلى وتغيير تخصصه إلى صيدلى إكلنيكى، وتتبنى الهيئة سياسة متفردة تجاه الصيدلة الإكلينيكية بكافة تخصصاتها لما لها من أهمية بالغة للمريض وللمؤسسة التى يتلقى بها الخدمة، وتعتمد رؤية الهيئة بهذا الشأن على توفير برامج ودبلومات مهنية متخصصة ومعتمدة من كافة الجهات الرسمية، وحوكمة ممارسة الصيدلة الإكلينيكية بالتعاون مع المؤسسات المصرية، ومواجهة النقص فى أعداد الصيادلة الاكلينيكين المدربين والمتخصصين، السعي للريادة في عمل تعاونات مصرية وإقليمية وعالمية فى كافة مجالات التدريب والتعليم الطبى المهنى المستمر.

وأشار إلى أن الهيئة قامت بإعداد وتنفيذ دبلومات مهنية فى كافة تخصصات الصيدلة الإكلينيكية، بمحتوى دراسى وبرنامج تدريبى متكامل، وأشرف علي التعليم والتدريب لجان علمية من أساتذة الجامعات والصيادلة الممارسين ذوي الخبرة العلمية والعملية بمختلف التخصصات، وتم الحصول على الاعتمادات اللازمة من الوزارة والنقابة لكافة الدبلومات، مما يعكس مدى كفاءة خريجى هذه الدبلومات لحصولهم على دبلومات بمحتوى علمى ومهنى على أعلى مستوى ومعتمد من وزارة الصحة وكافة الجهات المعنيه بشؤون الصيدلة.

وأكد على ريادة الهيئة فى إصدار قواعد تنظيمية لممارسة التغذية العلاجية والاكلينيكية وتكوين فرق للتغذية العلاجية بمستشفيات الهيئة ، وسيتم الإعلان قريبا عن دبلومة مهنية متخصصة للتغذية العلاجية للصيادلة، موضحا أن مركز التدريب بالأمانة الفنية برئاسة الهيئة يقوم بتنظيم الدورات التدريبيه والدبلومات المهنية المعتمدة في مختلف التخصصات الطبية ، حيث بلغ عدد الدبلومات المهنية خلال عام ١٩ / ٢٠ (١٣) دبلومة معتمدة و (١٩٨) برنامج تدريبي ، وخلال العام ٢٠ / ٢١ (٢٠) دبلومة معتمدة و(١٢٢) برنامج تدريبي متنوع فى مختلف التخصصات لرفع كفاءة الأطقم الطبية والارتقاء بمستوى الأداء في المستشفيات والمنشآت الصحية ، وتم تدريب اكثر من ٣٠ الف من الكوادر الطبية بكافة الفئات والتخصصات (اطباء ، صيادلة ،أسنان ، علاج طبيعى ، تمريض وفنيين..اثناء فترة الكورونا) من خلال مركز التدريب.

وقال د. وائل الدرندلي نائب رئيس الهيئة للشئون الفنية إن الملتقى ناقش مستقبل مهنة الصيدلة بمصر ومحاور العمل على تطويرها وتفردها، وأفاد بأن مركز التدريب قام بتنظيم دبلومات الصيدلة الاكلينيكية بتخصصي الرعاية الحرجة والأورام بمحافظة بورسعيد، وقد تم تدريب الصيادلة على أيدى نخبة من الصيادلة الاكلينيكيين على أعلى مستوى من التعليم والممارسة بكبري المستشفيات داخل الهيئة وخارجها.

وأضاف أنه تم تكريم اوائل الخريجين بالدفعة الأولى للدبلومات المهنية للصيدلة الإكلينيكية والتى ينظمها مركز تدريب الأمانة الفنية بالهيئة ، والتى تضم تخصصات مختلفة مثل : الرعايه الحرجة ، الأورام ، أمراض القلب والأوعية الدموية ، الأطفال وحديثي الولادة ، أمراض الكلى والأمراض المعديه ، كما تم تكريم قيادات الصيادلة بالجهات المختلفة لمجهوداتهم لتطوير التعليم والتدريب الصيدلى والارتقاء بمستوى الصيدلى المصرى ، وشارك فى التكريم قيادات ومسئولى التدريب والصيدله بوزارة الصحه والهيئات المختلفه بوزارة الصحة والنقابات العامة للصيدله بمحافظات الجمهورية.

حضر المؤتمر كلًا من د. عبدالناصر سنجاب أستاذ الصيدلة بجامعة عين شمس وعضو لجنة الإشراف على النقابة العامة للصيادلة، د. سحر حلمى رئيس قطاع التدريب والبحوث بالوزارة ، د. سحر فرج رئيس الادارة المركزية للصيدلة ، د. هالة المشد مدير عام متابعة وتقييم التدريب بالوزارة ، ود. محمد الشيخ نقيب صيادلة القاهرة وعضو مجلس الشيوخ ، د. وائل الدرندلي نائب رئيس الهيئة للشئون الفنية ، د. مجدى ثابت نقيب صيادلة القليوبية ، د. مصطفى سلام نقيب صيادلة المنوفية ، د. هانى دنيا نقيب صيادلة الغربية ، د. عصام ابو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية ، د. علاء عرفات نقيب اسيوط ،  د. علا خطاب مدير الادارة العامة للصيدلة بمديرية الصحة بالقاهرة ، والدكتورة حنان الغنيمى عميد معهد الرمد ، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بالمعهد التذكاري للأبحاث الرمديه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى