fbpx
العيادة

استشاري صدر يكشف طرق الوقاية من الفيروس المخلوي المنتشر بين الأطفال

قال الدكتور مصطفي حامد استشاري الأمراض الصدرية، إن الفترة الحالة تشهد أنواع جديدة من الفيروسات التنفسية التي تصيب الأطفال بصفة خاصة وهذا النوع من الفيروسات يشبه في أعراض الي حد كبير أعراض البرد العادي.

واضاف حامد خلال حواره مع الإعلامي جودي الخالدي عبر برنامج «Doctors» المذاع علي قناة النهار، أنه بالإضافة إلي فيروس الانفلونزا والفيروس المخلوي المنتشر هناك أيضا فيروس كورونا الذي مازال موجود موضحا أن علاج الفيروسات التنفسية متشابهه الي حد كبير.

وتابع: الفيروسات التنفسية بصفة عامة تنتقل عن طريق التنفس والرزاز واستخدام أدوات الغير لافتا إلي أن الوقاية من هذا تلك الفيروسات تبدأ بالاجراءات الاحترازية وبالتوازي معها تقوية الجهاز المناعي.

وأكد استشاري امراض الصدر أنه لايمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الفيروسات التنفسية التي ليس لها امصال ولقاحات وهذا يكون من خلال تقوية الجهاز المناعي للإنسان وخاصة الفئات الا كثر عرضة للإصابة من كبار السن والحوامل والأطفال وغيرهم مشيرا إلي أن فيتامينات أ،د ، واميجا ٣ من الفيتامينات المعززة والمقوية للجهاز المناعي التي يجب الحرص عليها.

وكان الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان قد أكد أن الفيروس المخلوي التنفسي المنتشر بين الأطفال ، أمر طبيعي ومعتاد عليه في مثل هذا الوقت من العام.

وأوضح إن قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة والسكان أجري مسحة على عدد كبير من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية المنتشرة في تلك الأيام وتبين أن هناك 73% من الأطفال مصابين بالفيروس التنفسي المخلوي وهو فيروس واسع الانتشار يصيب الأطفال بشكل كبير.

وحسبما أعلنت وزارة الصحة فإن الأعراض الخاصة بالفيروس المخلوي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة الكحة البلغم سيلان الأنف فقدان في الشهية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى