fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

الصحة: تحديث بروتوكولات تطعيمات مرضى الكلى

قال الدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، أنه تم افتتاح 21 وحدة غسيل كلوي على مستوى الجمهورية، وتزويدهم بماكينات غسيل، وكراسي كلى ومحطات معالجة مياه، كما تم إنشاء وتشغيل 3 وحدات للغسيل الكلوي للأطفال بمستشفيات الفيوم العام، ودمياط العام، وقنا العام، منوهًا إلى أنه جاري العمل على إنشاء وحدتي غسيل كلوي أخريين للأطفال بمحافظتي المنوفية والدقهلية.

وتابع “الفيل”، فى بيان لوزارة الصحة بمناسبة اليوم العالمى للكلى، أنه تم تدريب 933 فرد من الأطقم الطبية موزعين بجميع وحدات الكلي بجميع محافظات الجمهورية من خلال 48 دورة تدريبية تم عقدهم عام 2021، منوهاً إلى أنه تم البدء في تنفيذ التدريب للعام الحالي بمستهدف 960 فرد من الأطقم الطبية لتدريبهم على أساليب العمل الإكلينيكية وأمان وسلامة المريض، ومكافحة العدوى داخل وحدات الغسيل الكلوي، ومعايير الجودة والتدوين الطبي.

وبخصوص تحديث بروتوكول تطعيمات مرضى الكلي، قال الدكتور محمد حسنين رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي إنه تم تطعيم كل المرضى الجدد في مستشفيات وزارة الصحة بتطعيم الفيروس “الكبدي بي” بالتعاون مع اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، مشيراً إلى أنه تم حصر عدد المرضى بالقطاع الخاص، والبدء في تطعيمهم منذ شهر فبراير الماضي، كما تم عمل خطة لتغطية جميع المرضى في غضون ستة أشهر.

وتابع “حسنين” أنه تم تحديث قائمة التطعيمات الواجب توفيرها لمرضى الغسيل الكلوي لتشمل المكورات الرئوية، والأنفلونزا الموسمية، لافتًا إلى تحديث الاختبارات الدورية لمرضى الغسيل الكلوي، لتشمل اختبار حساسية الجلد للدرن.
ويذكر أنه قامت وزارة الصحة أمس بإنارة قلعة صلاح الدين الأيوبي تزامناً مع اليوم العالمي للكلى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، تقديم الخدمة الطبية ل58 ألف و774مريض كلى، على نفقة الدولة بجميع المستشفيات الحكومية والمراكز الخاصة على مستوى الجمهورية، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للكلى، والموافق ١١ مارس، من كل عام.
يأتي هذا في إطار الجهود المبذولة لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والمتمثلة في تعزيز الوقاية والقضاء على الأمراض المعدية، والحد من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه يتم تقديم الخدمة الطبية لـ 34 ألف و743 مريض كلى بجميع المستشفيات والهيئات التابعة لوزارة الصحة، مشيرًا أنه تم إنشاء قاعدة بيانات لمرضى الغسيل الكلوي بجميع المستشفيات على مستوى الجمهورية، لحصر المنتفعين الفعليين ولتوفير كل ما يخص المرضى من أدوية ومستلزمات طبية، بجانب قياس القدرات الفعلية للوحدات التي تقوم بخدمة المرضى لعمل التوسع اللازم لتلك الوحدات.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم تفعيل لجان الجودة ومتابعة الحالات “عن بعد” كما تم عمل نظام اليكتروني للتحكم في صرف المستلزمات الطبية والأدوية لمرضى الغسيل الكلوي؛ بما يتيح المراقبة اليومية للمنصرف ومطابقة جميع البنود مع عدد المرضى بكل وحدة، لحساب المعدلات الفعلية وتقليل الفاقد، مشيرًا إلى أنه تم استحداث نظام إلكتروني للترصد المسبق والمتابعة الوقائية المستمرة لمحطات معالجة المياه ولكفاءة فلتر وحدة المعالجة.

وتابع “عبدالغفار” أنه تم تأسيس قاعدة بيانات ماكينات الغسيل الكلوي لحساب معدلات الإهلاك، وأعداد الإحلال والتجديد، حيث تم زيادة أعداد الماكينات المخصصة للمرضى بعام 2021 لتصبح 11728 بدلا من 9159 خلال عام 2019-2020 مما ساهم في القضاء نهائيا على قوائم انتظار مرضى الفشل الكلوي، مع إمكانية استيعاب مرضى جدد.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى