أهم الأخباراخبار الصحة

تقارير صحفية: وفاة تلميذ بالالتهاب السحائى.. والصحة تنفي

أعلنت تقارير صحفية أمس وفاة أحد التلاميذ من محافظة الغربية نتيجة مرض الالتهاب السحائى، ونشرت مواقع اخبارية تصريحات لأقارب التلميذ، ونشرت تقرير طبي صادر من مستشفى شبين الكوم مكتوب فيه اصابة التلميذ بالالتهاب السحائى.

من جهتها أكدت وزارة الصحة والسكان، عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس سواء بمحافظة الغربية، أو محافظات الجمهورية المختلفة، نافيةً ما تم تداوله ببعض وسائل الإعلام عن وفاة تلميذ بإحدى مدارس محافظة الغربية، بمرض الالتهاب السحائي الوبائي.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، فى بيان صحفى، إن الطفل الذى توفي يبلغ من العمر 11 عاما، من محافظة الغربية، حيث جاءت أسباب الوفاة نتيجة “هبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، والتهاب رئوي حاد، وقصور في وظائف الكلي، وتسمم دموي”.

وأشار إلي أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجهت بمتابعة الحالة والاطلاع على نتائج التحاليل والفحصوصات الطبية التي أجريت للطفل، ورفع تقرير لها من المستشفيات التي استقبلته، حتى وفاته وكتابة تقرير وافي بأسباب الوفاة، مدعم بجميع نتائج الفحوصات والتحاليل التي خضع لها.

وفى هذا الصدد أوضح ” مجاهد” أن الطفل تم تحويله من مستشفى جامعة طنطا، إلى قصر العيني الفرنساوي، حيث تم وضعه على جهاز تنفس صناعي، وخضع هناك لتحليل السائل النخاعي، والتى جاءت نتيجته سلبية، ثم تم تحويله لمستشفى شبين الكوم الجامعي، وخضع مرة أخرى لتحليل السائل النخاعي، وكانت النتيجة سلبية هى الاخري، ما يؤكد عدم إصابته بالالتهاب السحائي.

وأكد مجاهد أنه لا توجد إصابات بأمراض معدية وبائية بالمدارس، مشيراً إلى أن مصر ليست من دول الحزام الأفريقي لمرض الالتهاب السحائي الوبائي حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية.

ولفت إلى أن مصر قضت على مرض الالتهاب السحائي الوبائي عن طريق الجهود الوقائية المبذولة بالوزارة، حيث جاري تطعيم 7 مليون تلاميذ في السنوات الدراسية ( أولى حضانة – أولى ابتدائي – أولى إعدادي – أولى ثانوي) خلال العام الدراسي الحالي، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين إلى الدول المتوطن بها المرض والمسافرين للحج والعمرة والفئات المستهدفة وذلك لمنع انتشار المرض في مصر.

وقال إن وزيرة الصحة والسكان، وجهت الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، بتكثيف وزيادة الفرق الوقائية والتي تقوم برصد جميع الاحداث الصحية بمديريات الشئون الصحية بجميع محافظات الجمهورية على مدار الساعة.

وتهيب وزارة الصحة والسكان بالسادة المواطنين وأولياء الامور عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة، والتى تهدف الي اثارة البلبلة لدي المواطنين، كما تهيب بكافة وسائل الإعلام ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعى، تحرى الدقة والموضوعية فى نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى حقائق، حيث تم تخصيص الخط الساخن “105” لاستقبال استفسارات السادة المواطنين والاجابة عليها.

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى