fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

منتدى أطباء الأنف والحنجرة يتضامن مع د. حسام البصراطى: حملة مسعورة دون أدلة

أصدر المنتدى المصرى لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، بيانًا للتضامن مع الدكتور حسام البصراطى أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، والذى يتعرض لاتهامات من قبل ابنة أحد الاعلاميين وتحول الأمر لهجوم حاد على مواقع التواصل الاجتماعى، ووصف المنتدى مايتعرض له الطبيب بأنها حملة ممنهجة عديمة الشرف.

وكانت غادة عبد الرحيم على ابنة الاعلامى عبد الرحيم على مالك جريدة البوابة نيوز، تقدمت ببلاغ، وشنت حملة على مواقع التواصل الاجتماعى، ضد الدكتور حسام البصراطى أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العينى، اتهمته فيها بالاعتداء عليها أثناء ذهابها مع زوجها لعيادته للكشف عليه، وطلب 3 آلاف جنيه كشف مستعجل طبقًا لأقوالها.

وقال المنتدى المصرى لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، فى بيانه: “نحن جموع أطباء الأنف والأذن والحنجرة المصريين ندين ونستنكر تلك الحملة الممنهجة عديمة الشرف و التي يقودها من يسمي نفسه بالإعلامي (عبدالرحيم علي) وابنته (غادة) ضد الاستاذ الدكتور حسام البصراطي أستاذ جراحة ومناظير الأنف والأذن والحنجرة بالقصر العيني وهو من هو قيمة وقامة في مجاله”.

واتهم البيان غادة عبد الرحيم على بالتهشير بالطبيب وترديد أكاذيب دون وجود أدلة: ” نعلن رفضنا لتلك الأكاذيب التي تنشر ضده دون أدلة أو إدانة من سلطة قضائية ونطالب بوقف تلك الحملة المسعورة على الفور ومقاضاة ذلك الصحفي وابنته بسبب ما ألحقوه من أذى وتشويه وتشهير في حق الدكتور حسام البصراطي مستعينين بقطيع من ذبابهم الإلكتروني على كل منصات مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأكد البيان على حسن سمعة الطبيب: ” نحن زملاء الدكتور حسام البصراطي وتلامذته ومرضاه ومحبيه في كل أنحاء مصر بل في الشرق الأوسط ما علمنا عن هذه الشخصية الفذة إلا طيب الخلق وبشاشة الوجه وسعيه الدائم في الخير من تعليم لمن هم أصغر منه من الأطباء ومساندة المرضي الغير قادرين ومايفعله في مستشفي سرطان الاطفال خير دليل علي تسخيره العلم في خدمة المرضى ويشهد الله أن الدكتور حسام البصراطي يعامل مرضاه جميعا ومنهم الكثير من المحتاجين والبسطاء معاملة طيبة كريمة لافرق بين الجميع وهذا لم يعجب (البعض) ممن يتعالون على الناس كونهم (من علية القوم)! فقامو بحملة يقصدون بها الاغتيال المعنوي لذلك الطبيب الشريف وتشويه شخصه والتشهير به في كل مكان دون سند من القانون معتمدين في ذلك على منصاتهم الإعلامية الصفراء وأقلامهم المسمومة معتبرين أنفسهم فوق القانون !”

وكانت النيابة العامة بدأت التحقيق فى بلاغ غادة عبد الرحيم على ضد الدكتور حسام البصراطي، وذكرت غادة عبدالرحيم، في بلاغها، أنها عقب قيامها بمحاولة حجز كشف خاص فى عيادة الطبيب حسام البصراطي، الكائنة ببرج بدر بمنطقة المعادي، وذلك لتوقيع الكشف الطبي على زوجها المهندس عبدالعاطي إبراهيم، والذى يعاني مرضًا مُزمِنًا، ويحتاج إلى رعاية طبية خاصة، أكد لها مساعدو الطبيب أن الزيارة الخاصة المستعجلة للطبيب تتكلف ثلاثة آلاف جنيه، وهو مبلغ كبير جدًّا، من طبيب يقدم خدمة طبية سامية تترفّع عن تلك المتاجرة بالمرضى.

وأضافت أنها اضطرت للقبول بنظام الانتظار بقيمة 600 جنيه، وفي أثناء حضورهما لعيادة الطبيب، ونظرًا لحالته الصحية الحرِجة، قام أحد المرضى من الزائرين للطبيب بالتنازل عن دوره لصالحهما، حتى يتسنى لهما الكشف.

وقالت: ما ان دخلنا لحجرة الطبيب، حتى هاجمهنا بألفاظ غير لائقة بالمرة وطالبنا بدفع «كشف مستعجل» قدره ثلاثة آلاف جنيه لا أن يستأذنوا من أحد المرضى، رافضًا الكشف على المريض الذي كان في حالة سيئة للغاية إلا بعد دفع مبلغ ثلاثة آلاف جنيه «كشف مستعجل»، فلما اعترضت الدكتورة غادة قام بسبِّها هي وزوجها، ودفَعهما خارج العيادة بطريقة مهينة للغاية، الأمر الذي تسبب لزوجها في نزيف حادّ، وتم استدعاء الأطباء له، وتركيب محاليل له بالمنزل لخطورة حالته، وذلك طبقًا لأقوالها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى