غير مصنفمنتدي الدكاترة

د. خالد عمارة يكتب: مزايا دراسة الطب باللغة العربية

رأس عظمة الفخذ لها دورة دموية محدودة مما يجعلها عرضة للإصابة في حالات الكسور او التدخين او تعاطي الكورتيزون
و مصدر هذه الدورة الدموية هي الشريان الفخذي.
حيث يصل الدم عن طريق مسارين اساسيين :
الشريان المنعطف الخارجي و الشريان المنعطف الداخلي.
حيث يلتقي الشريانين لعلم الشرايين الشبكية.
و أهم جزء من الشرايين الشبكية هو الشرايين الشبكية العلوية و التي تدخل رأس عظمة الفخذ عبر الشرايين المشاشية الجانبية.
و هذه الشبكة مكانها يقع بين المدور الكبير و المدور الصغير و تمتد على سطح عنق الفخذ الى ان تصل الى رأس عظمة الفخذ.
و من يدرس الطب باللغة الإنجليزية و يفهم معنى المصطلحات سيجد أن التسمية العربية أسهل و أوضح في عقل أي طبيب عربي.
circumflex منعطف.
lateral & medial داخلي و خارجي أو انسي و وحشي أو براني و جواني.
trochanter مدور.
neck femur عنق الفخذ.
لو درس الأطباء الطب بالعربية سيفهموا الكثير من التعبيرات و الأسماء التي يرددونها بلا فهم لمعناها .. و سيجعلهم يبدعوا أكثر بدلا من تضييع مجهودهم في حفظ الفاظ لاتينية لا يعرفوا معناها أو مجهود في مجرد فهم لغة أجنبية تختلف عن لغتهم الأم.
خاصة ان 99% من الأطباء لا يشارك في مؤتمرات دولية و لا يتابع أحدث الأبحاث كما يدعي البعض ّ!ا.. فلا يحتاج أصلا لإتقان اللغات الأجنبية غير 1% من الأطباء الباحثين و العاملين في الجامعات لمتابعة احدث الأبحاث و نقلها وش رحها لبقية الأطباء العاملين كل يوم في المستشفيات.
كما ان الترجمة الفورية اصبحت اختراع سهل جدا و لو اهتم القائمون على ترجمة الأبحاث الحديثة كما يهتمون بترجمة أحدث الأفلام و المسلسلات لما كان هذا حالنا !!
د. خالد عمار
أستاذ جراحة العظام بكلية الطب
جامعة عين شمس

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى