أهم الأخباراخبار الصحة

رئيس الوزراء: توجيهات الرئيس برفع ‏مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالمحافظات

زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال تطوير مستشفى شبين الكوم ‏التعليمي، وكذا مشروع إنشاء مبنى جديد للاستقبال والطوارئ، وذلك ضمن جولته، اليوم، بمحافظة المنوفية.‏

وأكد رئيس الوزراء، في مستهل جولته بالمستشفى، أن الدولة تقوم حاليا بجهد كبير لتطوير منظومة الصحة ‏على مستوى الجمهورية، وذلك وفق توجيهات رئيس الجمهورية، الهادفة إلى رفع مستوى الخدمات الطبية ‏المقدمة للمواطنين في كل المحافظات. ‏

وقام الدكتور مصطفى مدبولي، بجولة في أرجاء مبنى الطوارئ والجراحات الجديد التابع لمستشفى شبين ‏الكوم التعليمي، حيث استمع إلى عرض من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حول الأعمال ‏الإنشائية التي تمت في مبنى الجديد للطوارئ والجراحات، الذي يقع على مساحة نحو 4770 م2، ويتكون ‏من 8 أدوار، تضم قسما للأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، وقسما للقسطرة التداخلية، فضلا عن 8 ‏غرف عمليات، و48 سرير رعاية مركزة، و6 غرف رعاية عزل، و96 سريرا داخليا، و4 ماكينات غسيل ‏كلوي طوارئ.‏

ومن جانبها قدمت وزيرة الصحة عرضا حول مكونات مستشفى “شبين الكوم التعليمي”، التي تقع على مساحة 52 ‏ألف م2، وملحق بها 5 مبان، بخلاف مبنى الطوارئ والجراحات، ويبلغ عدد الأسرة بها 530 سريرا، إضافة ‏إلى 42 سرير رعاية مركزة، موضحة أن المستشفى تقدم خدمات علاجية في مختلف التخصصات، أبرزها ‏جراحات القلب، والقسطرة، والجراحات العامة، وجراحة الأوعية الدموية، والعظام، والنساء والتوليد، وجراحة ‏المخ والأعصاب ، إلى جانب تخصصات الأمراض الجلدية، والأنف والأذن والحنجرة، والمبتسرين، ورعاية ‏مركزة للأطفال، والجهاز الهضمي والكبد، وجراحة الفم والأسنان، والتجميل والحروق، والغسيل الكلوي، فضلا ‏عن تخصصات الامراض النفسية والعصبية، والتخاطب. ‏

ونوهت الوزيرة، خلال تقديم العرض، إلى أن الأقسام الخدمية تتضمن الأشعة العادية، والمقطعية، ‏والموجات فوق الصوتية، والمعامل، والمناظير، فضلاً عن العلاج الطبيعي، ووحدة تنظيم الأسرة، ووحدة ‏فحوصات ما قبل الزواج، ووحدة علاج الفيروسات الكبدية، والصيدلية، وتم التأكيد أن مستشفى شبين الكوم ‏التعليمي تسعى إلى أن تصبح مركزا طبيا متميزا على المستوى الإقليمي والمحلي، ولا سيما أنها تُعد من ‏أكبر وأقدم مستشفيات محافظة المنوفية، حيث تقدم خدمات الرعاية الصحية لمواطني المحافظة والمحافظات ‏الأخرى المجاورة. وفي الوقت نفسه، أشارت وزيرة الصحة إلى أن المبنى يضم 400 طبيب، ما بين ‏استشاري وطبيب.‏

وفي ختام زيارته للمستشفى، أثنى رئيس الوزراء على ما يتم من أعمال تطوير لمبنى الطوارئ، موجها ‏بسرعة الانتهاء من كافة التجهيزات، سعيا لتشغيل هذا المبنى لخدمة المواطنين.‏

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى