fbpx
اخبار الصحة

د.محمد العزب: الوقاية والاكتشاف المبكر يمكنهما منع سرطان عنق الرحم بنسبة ١٠٠٪

عقدت الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم برئاسة الدكتور محمد العزب ندوة علمية للتوعية بسرطان الثدي تحت عنوان “اكسبي معركتك ضد سرطان الثدي” بمناسبة شهر الاحتفال والتوعية بسرطان الثدي، بحضور الأستاذ الدكتور حمدي عبد العظيم، أستاذ الأورام بكلية الطب جامعة القاهرة ورئيس اللجنة القومية للمبادرة الرئاسية لصحة المرأة.

وأكد رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم الدكتور محمد العزب خلال كلمته، أن هدف الجمعية هو التوعية وتدريب الأطباء، مشيرا إلى أن اختيار الشعار “اسبقي بخطوة” له مدلول وهو التشجيع على الكشف المبكر عن السرطانات التي تهدد المرأة لنستطيع أن نسبق المرض بخطوة، خصوصا وأن مرض مثل السرطان إن لم يترك أثر عضوي فهو يترك أثر نفسي بالغ التأثير على حياة السيدة وهو ما يجعل الوقاية والاكتشاف المبكر أفضل من العلاج.

وأضاف أن الندوة استهدفت الشرح المبسط للسيدات عن سرطان الثدي وطرق وأهمية الاكتشاف المبكر، والتي سيليها عدد من المؤتمرات العلمية الموجهة للأطباء يتم التحضير لها حاليا، موضحا أن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدى يحقق نتائج ايجابية جدًا، وكذلك سرطان عنق الرحم الذي يمكن منعه بنسبة 100% فى حال اتخاذ اجراءات الوقاية والاكتشاف المبكر.

من جانبه، قال الدكتور حمدى عبد العظيم، أستاذ الأورام بكلية الطب جامعة القاهرة ورئيس اللجنة القومية للمبادرة الرئاسية لصحة المرأة، إن المبادرة الرئاسية لصحة المرأة فحصت حتى الأن 18 مليون امرأة للكشف المبكر عن سرطان الثدى من خلال فرق الفحص المنتشرة فى كل ربوع مصر فى المستشفيات والوحدات الصحية، مشيرًا إلى أن هذا الرقم يمثل عدد السيدات الموجودين فى بلدين مثل بلجيكا وهولندا.

وأضاف عبد العظيم أن عام 2018 قبل بدء المبادرة الرئاسية لصحة المرأة، وصلت نسبة الحالات المتأخرة إلى 51% من المصابات بسرطان الثدى، وبعد عامين من المبادرة، انخفضت نسبة الحالات المتأخرة إلى أقل من 25% نتيجة الكشف المبكر، وهو ما يمثل نجاح كبير فى التشخيص المبكر.

وكشف عن أن المبادرة فاوضت شركات الأدوية الكبرى لتوفير أحدث العلاجات لسرطان الثدي بالمجان، وقال: أصبح لدينا بروتوكول علاج لسرطان الثدى مثل بروتوكولات علاج الدول العظمى، وذلك فى 14 مركزًا للأورام تابعة لوزارة الصحة، موضحًا أن هذا البروتوكول سيبدأ تنفيذه أيضًا فى المستشفيات التابعة للجامعات يناير المقبل، مؤكدا أن هناك تحسن كبير فى علاج سرطان الثدى، وأصبح الأمر لا يقلق كما كان فى السابق، مشيرًا إلى بعض المفاهيم المغلوطة، مثل أن الكشف بأجهزة الماموجرام يصيب بالسرطان، موضحًا أن أجهزة الماموجرام الحالية نسب الاشعاع التى تسببها قليلة جدًا ولا تسبب أضرار.

وقالت الدكتورة رانيا علواني المدير التنفيذي للجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم إن الخطوة الأهم لمكافحة أنواع السرطانات المختلفة مثل سرطان الثدى وسرطان عنق الرحم هي التوعية والكشف المبكر، وهو ما يسهل من العلاج اللازم، ولابد للمرأة معرفة الكشف الدورى اللازم لها، والكشف الذاتى، وهى أمور سهلة تحمى المرأة، موضحة أن تكلفة الفحص المبكر للمرأة الواحدة بدءًأ من سن 25 عاما حتى 49 عاما، تتكلف من 10 إلى 15 ألف جنيه من خلال اختبار كل 3 سنوات، أما تكلفة العلاج لامرأة واحدة تصل إلى 120 ألف جنيه، وبالتالى التوعية والكشف المبكر أسهل وأقل تكلفة بكثير.

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى